الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قطعان المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى بحماية شرطة الاحتلال
قطعان المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

قطعان المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

حكم إسرائيلي بسجن حارس المسجد 11 شهرًا

القدس المحتلة ــ الوطن :
جددت قطعان المستوطنين والطلبة اليهود أمس اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وسط حماية أمنية مشددة. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس بأن 57 مستوطنًا و21 طالبًا يهوديًا وثلاثة ضباط من شرطة الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى صباحًا، ونظموا جولات في أنحاء متفرقة من المسجد. وأدى المقتحمون تصرفات استفزازية لجمهور المصلين والمرابطين، من خلال تصويرهم والجلوس في أماكن مختلفة من الساحات، كما قدم عدد منهم شروحات استفزازية عن “الهيكل” المزعوم، فيما ارتدى بعض الشبان قمصانًا كتب عليها بالعبرية عبارات استفزازية. وبحسب “كيوبرس”، فقد نظم ضباط الشرطة بعد اقتحامهم أسوار الأقصى من باب المغاربة، جولة من أمام المسجد القبلي، وباتجاه المصلى المرواني، وساروا في نفس مسار المستوطنين قبل خروجهم من المسجد. وفي غضون ذلك، صادر حراس الأقصى صباح أمس صورًا من وفد يضم نحو 30 سائحًا تحدث معظمهم اللغة العبرية في صحن مسجد قبة الصخرة، بعد تقديمهم شروحات استفزازية عن “الهيكل”. ورغم التضييقات التي تفرضها قوات الاحتلال المتمركزة خارج بوابات الأقصى وحجز هويات كافة المصلين، إلا أن الساحات شهدت اليوم إقبالًا من أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل. ويتعرض المسجد الأقصى بشكل شبه يومي لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال التي توفر الحماية الكاملة لهم، وسط قيود تفرضها على دخول المصلين وموظفي دائرة الأوقاف الإسلامية.
إلى ذلك، أكد محافظ محافظة القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني، أهمية التواجد العربي والإسلامي في القدس لما فيه من دعم للمقدسيين خصوصا والشعب الفلسطيني عموما. وقال الحسيني “الأهمية الكبيرة لتواجد العرب والمسلمين في القدس في أنها تمكنهم من رؤية إجراءات دولة الاحتلال التهويدية مباشرة، ومشاهدة تطبيقات سياساتها العنصرية ضد السكان العرب الفلسطينيين”. وأضاف: هنا في القدس بإمكان العرب والمسلمين دعم المقدسيين، وتعزيز صمودهم في مقاومة مخططات تهويد المدينة المقدسة”، مشيرا إلى السياحة في القدس وباقي مسارات الحياة الإنسانية والثقافية والاقتصادية. وأكد أن تعاون جميع القطاعات في مدينة القدس سيدعم السياحة فيها، مشددا على أهمية التواصل بين جميع المؤسسات في المدينة للعمل بروح واحدة لخدمة المدينة المقدسة، معربا عن رفضه سياسة الاحتلال العنصرية في الاعتقالات والإعدامات اليومية وإغلاق المدينة.
من جانب آخر، أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة حكمًا بحق حارس المسجد الأقصى المبارك الأسير المقدسي فادي علي محمد عليان (30 عامًا) من بلدة العيسوية بالسجن 11 شهرًا. وبحسب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، فإن قاضي محكمة الصلح أصدر حكمًا جائرًا بحق حارس الأقصى عليان، وفرض عليه غرامة مالية بقيمة 1500 شيكل، بعد أن أدانته المحكمة بالتصدي للمقتحمين للمسجد الأقصى. وكان عليان اعتقل بتاريخ 28/6/2016، من أحد أبواب الأقصى، وتنقل في عدة سجون، ويقبع حاليًا في سجن “جلبوع”.

إلى الأعلى