الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / انطلاق ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية بمشاركة عدد من المتحدثين الدوليين
انطلاق ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية بمشاركة عدد من المتحدثين الدوليين

انطلاق ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية بمشاركة عدد من المتحدثين الدوليين

ـ طلال الرحبي: الحكومة الإلكترونية تعني تطوير الأداء والشفافية وتبسيط وتقديم أفضل الخدمات
ـ سالم الرزيقي: السلطنة أول دولة في المنطقة تطلق خدمات الهوية الالكترونية على شريحة الهاتف النقال
مسقط ـ “الوطن”:
بدأت صباح أمس فعاليات ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية والتي تنظمها هيئة تقنية المعلومات خلال الفترة من 21 ـ 23 أبريل الجاري في منتجع شنجريلا بر الجصة؛ تحت رعاية سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط بمشاركة ممثلين عن مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة.
وصرح سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط أن ندوة الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية تأتي في وقت هام وذلك في إطار استعداد الجهات الحكومية للمشاركة في جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية، مشيراً سعادته إلى أن المشاركين من عدد من الجهات الحكومية على مستوى عال، ونتمنى أن تستمر الخطوات والانجازات التي تمت في مجال الحكومة الإلكترونية.
وأضاف سعادته أن الخطط وما يقدم الآن من خدمات إلكترونية للجمهور في تسارع، ونطمح أن نجد مشاريع تشارك في جائزة السلطان قابوس لهذا العام بمستوى عال وتقدم خدمة جيدة للمواطنين والمقيمين.
شفافية وتبسيط
وبسؤاله عن تقييمه لخطة التحول للحكومة الإلكترونية والمراحل التي وصلت إليها قال: “الحكومة الإلكترونية ليست محصورة في كلمة الالكترونية، وإنما هي حول تطوير الأداء والشفافية وتبسيط وتقديم أفضل الخدمات لمتلقي الخدمات سواء كانوا مواطنين أو مقيمين أو قطاع الأعمال، مشيراً سعادته إلى أن مستوى الخدمات في تطور ملحوظ وربما أفضل مؤشر على قياس التطور وكذلك التحديات هو تقرير الأمم المتحدة، واليوم استمعنا من خلال العرض الذي قدمه الخبير ريتشارد كيربي خبير الأمم المتحدة حول تقارير المنظمة في مجال قياس تقدم السلطنة مقارنة بدول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم الأخرى والتطور الملحوظ لدول مجلس التعاون في مجال الحكومة الإلكترونية .. وأكد سعادته أن التقرير القادم للأمم المتحدة والذي من المتوقع أن يتم إطلاقه منتصف العام الجاري سيوضح مدى التقدم الذي حققته السلطنة في هذا المجال ونأمل أن تكون النتائج طيبة.
جائزة الإجادة
وضمن فعاليات الندوة ألقى الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي كلمة هيئة تقنية المعلومات، حيث سلط الضوء على أهمية تنظيم الندوة وتزامنها مع الإعلان عن تفاصيل النسخة الرابعة لجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية، والتي تعد أهم جائزة في مجالها على المستوى المحلي، كما أنها من الجوائز المرموقة على المستويين الإقليمي والدولي؛ لما تتمتع به من مصداقية وشفافية في التقييم والتحكيم، وكذلك لتطبيقها أفضل المعايير الدولية في تنظيم مثل هذا النوع من الجوائز.
كما حث سالم الرزيقي المؤسسات الحكومية والخاصة على المشاركة في الجائزة والتي من المقرر أن تبدأ مرحلة التسجيل في شهر يوليو القادم؛ وذلك للاستفادة من جو التنافس الذي تتيحه الجائزة في ظل وجود كوكبة من المحكمين الدوليين والأكاديميين ومن المختصين داخل الهيئة والذين سيسخرون كافة الإمكانيات لتوجيه القائمين على تنفيذ وتطوير المشاريع المشاركة، بما يخدم مصلحة تلك المؤسسات على طريق الإجادة في تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية.
مجتمع عمان الرقمي
وحول أهمية تعاون مؤسسات القطاعين العام والخاص قال سالم الرزيقي: إننا في هيئة تقنية المعلومات نعمل مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية والتي تهدف إلى تعزيز وتفعيل سياسة الدولة للانتقال إلى اقتصاد مبني على تقنية المعلومات وتحقيق المنفعتين الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع العماني في إطار سياسة التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة.
وأضاف : نحن واثقون بأن تحقيق تلك الغايات النبيلة لا يتحقق إلا بتضافر الجهود بين مختلف المؤسسات لتقديم خدمات تكاملية نخدم من خلالها أبناء المجتمع، ونساهم بتطوير وطننا في مختلف القطاعات والمجالات، ولعل الطريق الأمثل لإثبات ذلك التوجه هو من خلال الإجادة في تقديم خدمات إلكترونية متطورة ؛ تعكس حجم الجهود المبذولة من قبل مؤسساتنا التي ننتمي إليها”.
خطة التحول الإلكتروني
بعدها تطرق سالم الرزيقي إلى خطة التحول للحكومة الإلكترونية إلى أن هيئة تقنية المعلومات وبالتعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة بتكثيف الجهود للوصول إلى أهداف خطة التحول للحكومة الالكترونية والتي نسعى من خلالها إلى الارتقاء بالسلطنة إلى مصاف الدول المتقدمة في مجال تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية، حيث دشنت الهيئة خلال الربع الأخير من العام المنصرم البنية الأساسية للمفاتيح العامة أو ما يسمى PKI على شريحة الهاتف النقال، حيث أصبحت السلطنة أول دولة في المنطقة تطلق خدمات الهوية الالكترونية على شريحة الهاتف المحمول ، وتم البدء في استخدام الهوية الرقمية في كل من وزارة التجارة الصناعة وبلدية مسقط ووزارة القوى العاملة ووزارة العدل.
خدمات تكاملية
وأشار سالم الرزيقي إلى أن الهيئة تعمل مع العديد من المؤسسات الحكومية في مشاريع رئيسية سيكون لها دور في تقديم خدمات إلكترونية متكاملة؛ فوزارة التجارة والصناعة تعمل في منظومة الخدمات التجارية المتكاملة في المرحلة الثالثة من مشروع المحطة الواحدة والتي ستتكامل خدماتها مع 8 مؤسسات رئيسية تعنى بتقديم الخدمات الإلكترونية، وتعمل شرطة عمان السلطانية في مشروعين مهمين هما منظومة الزائر والتي تسعى السلطنة من خلالها الى تقديم الخدمات الالكترونية لزائري السلطنة .. كما يتم حالياً تنفيذ مشروع الجمارك والذي سيسهل على قطاع الأعمال والخدمات المعنية بالاستيراد، وتقوم وزارة المالية بتنفيذ مشروع الضرائب.
المتحدثون في الندوة
وقالت فاطمة بنت سالم الريامية مديرة الإجادة التشغيلية بهيئة تقنية المعلومات عن المتحدثين: “لقد راعينا عند اختيارنا للمتحدثين أن يكونوا من أصحاب الخبرة ومن ذوي الاختصاص في مجال تطبيق الحكومة الإلكترونية حيث يشارك في تقديم أوراق العمل التي تتضمنها الندوة كل من بول ووكر وهو زميل أبحاث زائر بكلية برونل للأعمال في جامعة برونل بلندن وله اهتماماتٌ بحثية بالحكومة الإلكترونية ويشغل حاليًا منصب مدير المشاريع في المفوضية الأوروبية لدراسة الخدمات الاجتماعية بواسطة تقنية المعلومات والاتصالات، وكذلك ريتشارد كيربي ويشغل منصب المستشار الإقليمي للحكومة الإلكترونية بإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة، وكان مسؤولا عن تنسيق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفريقيا وصياغته للمساعدة على تطوير القطاع الخاص في أفريقيا وقطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويعمل حاليًا مستشارًا للقطاع الخاص وتكنولوجيا المعلومات بالمكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إفريقيا.
وتناول كل من ريتشارد كيربي وبول ووكر بعض الجوانب المتعلقة بالإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية، كما ركزا على تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2014 إلى جانب عرض أفضل منهجيات وتطبيقات الحكومة الإلكترونية، وتوجهاتها الدولية بما في ذلك بحث أحدث الابتكارات في مجال تقديم الخدمات الحكومية الالكترونية وتقديم الخدمات عبر الهواتف النقالة .. مشيرة إلى أن مشاركة لويس بولفورد والتي عملت في منصب مدير “تبادل الابتكار الاجتماعي” (والمعروف بـSIX)، وهي مجموعة دولية مكونة من 5000 من الأفراد والمنظمات العاملة في مجال الابتكار الاجتماعي، وكانت مسؤولةً عن شبكة المنظمة في آخر أربع سنوات، وتدير لويس المجموعة الأوروبية التي تقود مشروع المفوضية الأوروبية الرائد “الابتكار الاجتماعي لأوروبا” وهي شبكة أوروبية للابتكار الاجتماعي، إلى جانب أندرو فيدامان والذي يعمل مديرًا تنفيذيًا وأحد مؤسسي “أعمال الشباب الدولية” وقد عمل أندرو سابقًا بمنصب مدير المنتدى الدولي لقادة رجال الأعمال من عام 1996 إلى عام 2008، كما أنه عضوٌ في اللجان الاستشارية لعدة منظمات تعنى بمهارات القيادة وتطوير المشاريع والمسؤولية الاجتماعية.
وستركز لويس بولفورد وفيدمان على موضوع البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر وتعزيز الثقافة والمعرفة بأهميتها، وذلك إلى جانب سبل تعزيز الوعي بين الشباب حول فرص وتحديات ريادة الأعمال، ودور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في للدول.

إلى الأعلى