الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الكويت: خصخصة سوق المال واختلالات هيكلية بالاقتصاد

الكويت: خصخصة سوق المال واختلالات هيكلية بالاقتصاد

الكويت ـ وكالات: أعلنت الكويت خصخصة سوق المال وتحويلها إلى شركة خاصة فيما قالت إن اقتصادها يعاني من اختلالات هيكلية.
وقال خالد عبدالرزاق الخالد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبورصة الكويت إنه بدءا من الخميس المقبل ستنتهي صفة سوق الكويت للأوراق المالية “كمرفق حكومي” لتتحول إلى شركة خاصة.
وقال الخالد إن الشركة الخاصة سوف تظل ملكا لهيئة أسواق المال الكويتية إلى حين طرحها للاكتتاب العام طبقا للقانون الذي صدر في 2010 وتم تعديله في 2015.
ويقضي هذا القانون بأن يتم طرح 50 بالمئة من أسهم شركة بورصة الكويت للمواطنين في اكتتاب عام بينما يتم منح الجهات الحكومية ما بين 6 و 24 بالمئة ومنح النسبة الباقية وهي ما بين 26 و44 بالمئة لإحدى الشركات المسجلة ببورصة الكويت بالشراكة مع مشغل عالمي أو لمشغل عالمي بمفرده.
وقال الخالد أمس إن البورصة ستغير من قواعد الحدود العليا والدنيا للصعود والهبوط اليومي للأسهم.
وحول موعد طرح أسهم البورصة للاكتتاب العام قال الخالد إن هذا الأمر هو قرار هيئة أسواق المال باعتبارها المالك الحالي لشركة البورصة مبينا أن البورصة جاهزة في أي وقت لتنفيذ قرار الهيئة بالمضي قدما في طرح الأسهم.
من جهة أخرى قال وكيل وزارة المالية الكويتي خليفة حمادة إن الاقتصاد الكويتي يعاني “اختلالات هيكلية ناجمة عن تراكمات ألقت على كاهل المالية العامة للدولة الدور الأساسي في التنمية الاقتصادية”.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن حمادة القول، نيابة عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية وزير النفط بالوكالة الكويتي أنس الصالح، في كلمته خلال افتتاح مؤتمر “يوروموني الكويت 2016″ إن تلك الاختلالات “تتمثل في مجموعة جوانب متداخلة تتعلق باتساع دور الحكومة في النشاط الاقتصادي وما يصاحب ذلك من بيروقراطية متضخمة وإجراءات معقدة تضعف العملية الإنتاجية”.
وأوضح أن الاختلالات تتضمن محدودية الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في دفع عجلة النمو الاقتصادي إضافة إلى اختلالات في سوق العمل ناتجة عن استقطاب الحكومة للجزء الأكبر من الأيدي العاملة الوطنية وما يخلقه ذلك الوضع من تحديات للحكومة في توفير فرص العمل للأعداد المتزايدة من المواطنين الكويتيين.

إلى الأعلى