الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / حلبة الدريفت تتأهب لمنافسات حامية في الريد بل..والأسماء الجديدة تكشر عن أنيابها
حلبة الدريفت تتأهب لمنافسات حامية في الريد بل..والأسماء الجديدة تكشر عن أنيابها

حلبة الدريفت تتأهب لمنافسات حامية في الريد بل..والأسماء الجديدة تكشر عن أنيابها

تبدأ غداً الجمعة تصفيات بطولة ريدبل للاجراف بالجمعية العمانية للسيارات، حيث تعد أول منافسات روزنامة 2016-2017 بالجمعية، يشارك بها نحو 30 متسابقا من أبطال الدريفت بالسلطنة، وسوف تشهد المنافسات اسماء تشارك لأول مرة في بطولة الريدبل وسط حالة تأهب للمشاركين الذين سيخوضون السباق على ساحة الدريفت بالجمعية في منافسات تحبس الأنفاس لاسيما في ظل صعود أسماء جديدة من المتوقع لها الصعود للمراكز الأولى.
جاهزية كاملة
وقد عبر المتسابقون عن جاهزيتهم الكاملة لخوض المنافسات، مؤكدين أنها سوف تكون أشد من العام الماضي حيث يقول سامي الشيباني – أحد المتسابقين – :”انتهيت من كافة التجهيزات الفنية بالسيارة التي ساعدني فيها ابطال رياضة المحركات نبيل الشيباني ومازن الشيباني، حيث كنت خارج السلطنة ولم يكن لدي الكثير من الوقت للانتهاء من السيارة، وفي تقديري أن منافسات العام الجاري سوف تكون أشد حماسا حيث سيتنافس الجميع على المراكز الأولى، وقد سمعنا عن أسماء تشارك لاول مرة يمكن لها الصعود والمنافسة بشكل كبير.
وأضاف: أوجه الشكر إلى الرعاة وكافة من قام بمساندتي ومنها (Link ecuK، و power auto وRavenol)، حيث ساهمت في تجهيز السيارة قبل دخول المنافسات.
وقال علي البلوشي الشهير بلعلوع بطل الدريفت :”استعدادا لبطولة الريدبل الجمعة القادمة، تم تغيير لون السيارة من اللون الأزرق إلى الوردي برعاية “سيراميك” برو، حيث يساهم الشكل الجديد للسيارة في إضفاء طابع حماسي، ونفس الشئ تم تطوير قدرة المحرك من 710 أحصنة إلى 780 حصانا، كما تم الانتهاء من تجهيز السيارة فنيا بالكامل”.
وعن توقعاته يقول لعلوع:”سوف تكون المنافسة حامية للغاية، خاصة وأنه لا يمكن لاحد أن ينكر حجم تطور أداء المنافسين من ابناء السلطنة على مستوى الشرق الأوسط، وفي المنافسات اعتقد أن أبرز المنافسين هم رفعت اليحيائي وطارق الشيهاني وسامي الشيباني، خاصة وأنني اتطلع لتحقيق المركز الأول ليكون بذلك العام الرابع على التوالي الذي اتوج بطلا للريدبل.
وأوجه الشكر لكل الجهات الإعلامية على الدعم الاعلامي الذي خظيت به في رياضة المحركات في السلطنة، وسيراميك برو، ومضخات عمان، وشركة أوريدو، ومعرض الحوسني والجمعية العمانية للسيارات”.
واختتم البلوشي قائلا:”بما أنني مدرب لدى الجمعية العمانية للسيارات لا ابخل بنقل خبراتي وتطوير المتسابقين، وكل ما يُرفع مستواهم الرياضي، يتحسن أدائي بشكل أكبر، ومن هذا المنطلق أوجه الدعوة لكل عشاق رياضة المحركات أن يمارسوها في الأماكن المخصصة بساحة الجمعية وعدم المجازفة في الشوارع العامة”.
وقال عبد الله المعمري- متسابق آخر :” التجهيزات الفنية للسيارة على اتم الاستعداد وأشارك في منافسات الريدبل منذ6 سنوات وللاسف في كل عام تكون لدينا اعطال فنية تتسبب في الابتعاد عن المراكز الأولى، لذا حاولت العام الجاري تعديل السيارة بحيث يمكنها استكمال المنافسات، ونتطلع ان نحصد المراكز الاولى المرحلة الاولى، وذلك قبل منافسات المرحلة الثانية في منتصف اكتوبر الجاري”. واختتم حديثه “أوجه الشكر لجريدة السيارات، والجمعية العمانية للسيارات على الجهود المبذولة لدعم ابطال رياضة المحركات”.
وقال حسن المبسلي صاحب لقب 2010 أول بطولة ريدبل تقام في السلطنة :”الجميع على أهبة الاستعداد، لذا فإن المنافسة لهذا الموسم سوف تكون قوية للغاية في ظل استعدادات المتسابقين والاداء القوي الذي يتمتعون به، علاوة على التطور الكبير في أدائهم هذا بالإضافة إلى وجود وجوه جديدة على الساحة. فيما كان قبل ذلك في منافسات الاعوام الماضية كان هناك اسم او اسمان اما الان فهناك اسماء كثيرة، ولا يمكن التكهن بمن سيكون صاحب اللقب مع مشاركات لعلوع والصوافي والشيهاني ورفعت والعاصمي والشيباني وجميعها اسماء كبيرة، إضافة على ان المبتدئين تطور مستواهم بشكل كبير.
وأضاف: منذ العام الماضي وحتى الان أجري تعديلات على السيارة حتى يتسنى لها خوض منافسات حامية. وفي النهاية أوجه الشكر لكل من دعمني لتجهير السيارة سواء في التدريب أو بعد التدريب، ومنها جراج برفكت وورك، ومحل ورك برفورمانس، ومحل “متين متين” لاكسسوارات السيارات، ومؤسسة الصوافي، وبرو تكنولوجي،. واتمنى للجميع التوفيق وان تكون المسابقة عادلة.
فرصة جيدة
ويعتبر موسم رياضة المحركات من كل عام فرصة جيدة للجمعية والمتسابقين لتقديم كل ما يضفي المتعة والحماس والإثارة، وقد بدأت الجمعية العمل مبكرا في كافة الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال المشاركين والجمهور من كافة أنحاء السلطنة، وخلال الأعوام الماضية كان الحضور الجيد خير دليل على نجاح المواسم الماضية.
وفي هذا الصدد صرح لؤي بن جعفر البجالي مدير حلبة مسقط سبيد وي ومشرف رياضة الانجراف: تفتتح الجمعية العُمانية للسيارات موسمها الجديد بأولى جولات مسابقة الانجراف والمؤهلة إلى نهائيات بطولة ريدبل كار بارك للانجراف “دريفت”، وحتى الان تجاوزت المشاركات ٢٠ متسابقا وهم نخبة من متسابقي هذه الرياضة في السلطنة.
وأشار لؤي البجالي إلى أن نهائيات البطولة سوف تقام في ديسمبر المقبل في سلطنة عمان بمشاركة ١١ دولة ، يسبقها ٣ جولات تأهيلية لمتسابقي السلطنة لحجز مقعد في النهائيات الكبرى، ونتوقع أن تكون المنافسات على أشدها لما يمتلكه المتسابقون العمانيون من أداء مثالي ومميز أثبت ذلك خلال السنوات الماضية،وتهدف الجمعية العمانية للسيارات وشركة ريدبل عمان من إقامة النهائيات الكبرى للبطولة إلى المساهمة في التعريف بالمعالم السياحية في السلطنة وترويجها وتعزيزا لمكانتها على خارطة العالم السياحية، وكذا الرياضية من خلال صناعة حدث بهذا المستوى والذي سيلامس شغف فئة الشباب وإتاحة الفرصة لهم للمشاهدة الحية والمباشرة لأقوى المركبات الرياضية، إضافة إلى الفوائد الاقتصادية للمجتمع المحلي.
ستشهد الجولة الأولى مشاركة 24 متسابقا الذين سجلوا حتى الآن وهم طارق الشيهاني، محمد الصوافي، علي البلوشي، علي الشيهاني، رفعت اليحيائي، سامي الشيباني، عبدالله المعمري، عبدالله البلوشي، فهمي البوسعيدي، عبدالناصر اليعربي، محمد العبري، حسن المبسلي، مازن المشايخي، هيثم الحديدي، فاروق التوبي، زكريا العامري، سالم الأغبري، معتصم الهاروني، سعيد الغيثي، نديم العامري، خلفان الجابري، عاصم الوهيبي، إبراهيم العزري، أحمد العامري.
وفي نفس الإطار فقد خاض المتسابقون العديد من التجارب الحرة على مركباتهم في ساحة الاستعراض بالجمعية العمانية للسيارات استعدادا للمشاركة في التصفيات المنتظرة، ويترقب الجمهور هذه التصفيات من كل عام حيث من المتوقع أن تحظى الجولات المؤهلة بحضور جماهيري غفير.
جولات الانجراف
وتنقسم جولات الانجراف خلال الموسم الجديد إلى قسمين ،هما “كار بارك دريفت” و “الاإنجراف الثنائي” ويعد الكار بارك دريفت مدخلا مناسبا للمتسابقين المبتدئين كونه يتماشى مع جميع المستويات الفنية، أما للجولات الثنائية وهي لفئة المحترفين وقد شارك الكثير من المتسابقين العمانيين خلال الموسم الماضي في مثل هذا السباق وأثبتوا تمكنهم وجدارتهم في المنافسة مع أبطال الشرق الأوسط مما جعل عمان هي الأفضل في أداء المتسابقين وكذلك التنظيم.
وفي صعيد اخر من هذه الرياضة فستقيم الجمعية العمانية للسيارات مجموعة من بطولات الكارتنج، حيث ستقام جولات بطولة اس دبليو اس في مختلف الفئات ومنها سباقات التحمل التي تحظى باهتمام واسع النطاق من الفرق المحلية والدولية.وستقام كذلك جولة مشتركة بين سلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة ضمن منافسات تحدي روتكسماكس والذي يستقطب عددا كبيرا من المتسابقين من مختلف الاعمار والجنسيات حيث يعد هذا السباق فرصة جيدة للرياضة في عمان.
الفرق العمانية
الجدير بالذكر أن فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات سيتواجد في خلال هذا الموسم وذلك بعد سلسلة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية.
إضافة إلى تواجد فريق مارشل عمان والذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق من الانتشار خارج السلطنة بالمشاركه بحلبة “العين ريس وي”، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورملا التي أقيمت بحلبة “مرسى ياس” بأبوظبي.
وتحرص الجمعية العمانية للسيارات على اضفاء نوع من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوع من الاثارة والتشويق، ويجري ذلك بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات FIA .

إلى الأعلى