السبت 21 أكتوبر 2017 م - ٣٠ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مديحة الشيبانية تشارك فـي اجتماعات المؤتمر العام الرابع والعشرين لوزراء التربية والتعليم بدول المجلس بالرياض

مديحة الشيبانية تشارك فـي اجتماعات المؤتمر العام الرابع والعشرين لوزراء التربية والتعليم بدول المجلس بالرياض

شاركت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم في اجتماعات المؤتمر العام الرابع والعشرين لوزراء التربية والتعليم في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج التي اختتمت أعمالها مساء امس (الأربعاء) في مقر المكتب بمدينة الرياض.
وتضمن جدول أعمال المؤتمر عدداً من الموضوعات منها تقرير رئيس المجلس التنفيذي عن أعمال المجلس خلال السنتين الماضيتين، وتقرير المدير العام عن تنفيذ برامج المرحلة الأولى من استراتيجية المكتب (2015 /2020) وبرامج المرحلة الثانية من الاستراتيجية للدورة المالية القادمة، إضافة إلى موازنة المكتب وأجهزته وعدد من الموضوعات التي تهم العمل التربوي المشتركللدول الأعضاء.
وفي ختام أعمال المؤتمرالعام الرابع والعشرين لمكتب التربية العربي لدول الخليج ألقت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم كلمة السلطنة أمام المؤتمر قالت فيها: إننا في السلطنة لنُشِيد بالأدوار التي يقوم بها مكتب التربية العربي خدمة لمنظومة العمل الخليجي المشترك من كافة النواحي التربوية والعلمية والثقافية من خلال إيجاد صيغ جديدة، وآليات مبتكرة، تحقق مزيدا من التنسيق والتكامل بين دولنا الخليجية.
مضيفة: إن الأهداف التي حملها المكتب على عاتقه منذ ما يزيد عن أربعين عاما والتي توّجت باعتماد استراتيجية المكتب (2015 ـ 2020م)، والشروع في تنفيذ أهدافها السبعة ومبادراتها وبرامجها النوعية التي تهتم بقضايا الشباب الخليجي المعاصرة من غرس قيم التسامح والتقارب وتقبل الآخر وتطوير السياسات التربوية في التعليم ودعمها، ونقل أفضل التجارب والممارسات العالمية وتعزيز مشاركة المجتمع والأسرة في التعليم، لتجعلنا نشعرُ بالفخر لما أنجز على مدار تلك الأعوام ليصبح مكتب التربية العربي بيت خبرة تربوي على المستويين الخليجي والعربي، مسجّلا حضوره في مختلف الفعاليات والمناشط التربوية التي تشهدها الساحتان العربية والعالمية،مؤكدين في الوقت ذاته دعمنا التام لكافة الجهود التي يقوم بها المكتب في سبيل الارتقاء بمستوى العمل التربوي في منظومتنا الخليجية بما يحقق آمال دولنا، وتطلعات قادتها ـ حفظهم الله ورعاهم ـ وطموحات شعوبها في هذا الجانب.
وفي ختام كلمتها رحبت معاليها بأصحاب المعالي الوزراء في اجتماعهم القادم الذي ستحتضنه السلطنة قائلة: إنه لمن دواعي الغِبطة والسرور أن نتشرف بانعقاد مؤتمركم القادم في دورته الخامسة والعشرين في رحاب السلطنة، ليواصل هذا المؤتمر منجزاته في توطيد أواصر التعاون بين بلداننا الشقيقة، ويعزز مسيرة العمل التربوي المشترك، سائلة الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا لخدمة هذه الأجيال من أبنائنا الطلبة والطالبات والنهوض بمستوياتهم، وأن يسدد على طريق الخير خطانا لما فيه رفعة أوطاننا وعزتها.
رافق معاليها في حضور أعمال المؤتمر، كل من: حمد بن علي السرحاني مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية، والدكتور يحيى بن خميس الحارثي مدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج، والدكتور محمد بن خميس القطيطي مدير دائرة التنسيق والمتابعة، وأميرة بنت ناصر العذالية منسقة معالي الوزيرة.

إلى الأعلى