الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتلتيكو مدريد يجدد الفوز على بايرن وانتصارات مهمة لبرشلونة وأرسنال ونابولى وسيتي يقع في فخ التعادل
اتلتيكو مدريد يجدد الفوز على بايرن وانتصارات مهمة لبرشلونة وأرسنال ونابولى وسيتي يقع في فخ التعادل

اتلتيكو مدريد يجدد الفوز على بايرن وانتصارات مهمة لبرشلونة وأرسنال ونابولى وسيتي يقع في فخ التعادل

ا.ف.ب:
جدد اتلتيكو مدريد الاسباني فوزه على ضيفه بايرن ميونيخ الالماني 1-صفر، وحقق برشلونة الاسباني فوزه الثاني على التوالي على حساب مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني 2-1، وفرمل سلتيك الاسكتلندي ضيفه مانشستر سيتي الانكليزي بالتعادل معه 3-3 امس في الجولة الثانية ضمن دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم. في المجموعة الرابعة على ملعب فيسنتي كالديرون، ثأر مدرب اتلتيكو مدريد من الايطالي كارلو انشيلوتي الذي قاد ريال مدريد الى الفوز على فريقه 4-1 في نهائي المسابقة عام 2014 بعد التمديد اثر تعادلهما 1-1 في الوقت الاصلي. وفرض بايرن ميونيخ سيطرته قبل انقضاء الدقائق العشر الاولى مرغما مضيفه على التراجع الى منطقة لكن الفرصة الاولى كانت لاصحاب الارض عندما توغل توريس داخل المنطقة وهم بالتسديد فانقض مواطنه مارتينيز وابعد الكرة في اتلوقت المناسب (11). ورد الفريق البافاري على الفور بتسديدة طائرة من توماس مولر اثر كرة داخل المنطقة من الاسباني تياغو الكانتارا تصدى لها ببراعة حارس اتلتكيو الدولي السلوفيني يان اوبلاك (13). وتعددت محاولات لاعبي بايرن ميونيخ وتحول معظمها الى ركنيات لم تسفر لتعود بعد ذلك الخطورة الجدية والمباشرة لاتلتيكو فهدد عبر البلجيكي يانيك كاراسكو (19) وراسية توريس بعد ركنية في القائم الايسر ثم عادت اليه الكرة تابعها بصعوبة في مكان وقوف الحارس ايمانويل نوير (22).
وامسك اوبلاك رأسية ليفاندوفسكي (28)، وكاد توريس يأتي بهدف السبق عندما مرر كوكي كرة من الجهة اليمنى الى اليسرى تلقفها الاول داخل المنطقة وحاول ايداعها الشباك لكنه تزحلق واصاب الشبكة من الخارج (33)، لكن ثوان قليلة فقط اعلنت عن الهدف الاول لاصحاب الارض عندما خطف كاراسكو الكرة وسار بها خطوات هاربا من مدافعين اثنين وسدد من مشارف المنطقة بيسراه زاحفة أصابت أسفل القائم الأيسر وتحولت إلى الشباك خلف ظهر نوير (34). واهدر ريبيري فرصة ادراك التعادل عندما سدد كرة من مسافة قريبة في الشبكة من الخارج (38). وفي الشوط الثاني، خفت الخطورة على المرميين، فاهدر مولر من رأسية إثر ركنية نفذها ريبيري (50)، واطل مفعول كرة النمسوي دافيد الابا اثر تمريرة من ريبيري ايضا (56) قبل ان يرد اتلتيكو عن طريق ساوول نيغيز يتسديدة من خارج المنطقة (61)، ثم قذيفة من كاراسكو تصدى لها نوير ببراعة (67). وشجع عقم لاعبي بايرن سيميوني على القيام بتدبير نادر تمثل في الزج بمهاجم ثالث صريح هو الفرنسي غاميرو بدلا من كاراسكو في آخر 20 دقيقة، وتبادل الاخير الكرة مع مواطنه غريزمان الذي تابعها برأسه سقطت على سطح الشبكة من الاعلى (74). ولم يكن التبديل مجديا فاخرج توريس وادخل لاعب الوسط الارجنتيني نيكولاس غايتان. ومالت الكفة بشكل واضح لصالح الفريق البافاري الذي هدد براسية ليفاندوفسكي بجانب القائم الايمن (77) وتسديدة البديل الهولندي اريين روبن بجانب القائم الايسر (81). وارتكب التشيلي ارتورو فيدال خطأ ضد البرازيلي فيليبي لويس فاحتسبت ركلة جزاء نفذها غريزمان في العارضة (84) مفوتا فرصة حسم المباراة بشكل نهائي، لكن الدقائق الاخيرة لم تبتسم للفريق الزائر ليلقى الخسارة الثانية على ملعب فيسنتي كالديرون الذي سيخرج من الخدمة في الموسم المقبل. وفي مباراة ثانية، تعادل روستوف مع ضيفه ايندهوفن 2-2. وافتتح روستوف التسجيل بواسطة دميتري بولوز الذي تابع بنجاح كرة من الكسندر ايروخين (8)، ورد ايندهوفن بعد 8 دقائق بعد تمريرة رأسية من لوك دي يونغ الى ديفي بروبر انهاها بيمناه في الشباك مدركا التعادل (16). واعاد بولوز التقدم لروستوف بعد تمريرة بالرأس من زميله سردار ازمون خارج المنطقة اطلقها قذيفة لا ترد في شباك الحارس الهولندي ييرون تسوت (38). وادرك دي يونغ التعادل في الوقت بدل الضائع بعدما تابع برأسه كرة مرتدة من العارضة في سقف الشبكة (45+2).
- برشلونة يقلب الطاولة على بوروسيا مونشنغلادباخ -وعلى ملعب “بوروسيا بارك” في مونشنغلادباخ، قلب برشلونة الاسباني في غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي المصاب، الطاولة على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ وخرج فائزا 2-1 في المجموعة الثالثة. وكان بوروسيا مونشنغلادباخ البادىء بالتسجيل في مرمى حارسه السابق بيار-اندريه تير شتيغن عندما انتزع البرازيلي رافايل كرة من سيرخيو بوسكيتس ومررها الى السوري الاصل محمود داوود الذي هيأها للبلجيكي ثورغان هازار، شقيق نجم تشلسي الانكليزي إدين، المنطلق من الخلف داخل المنطقة فتابعها بيمناه على يسار الحارس (34). وادرك لاعب الوسط الدولي التركي اردا توران التعادل لبرشلونة بعد 14 دقيقة من دخوله مكان الدولي الكرواتي ايفان راكيتيتش، بتسديدة بيمناه اثر تلقيه كرة من الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا (65). ومنح القائد جيرار بيكيه الفوز للضيوف مستغلا كرة قوية افلتت من يدي الحارس السويسري يان سومر اثر تسديدة “طائرة” من الدولي الاوروغوياني لويس سواريز فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (74). وهو الفوز الثاني لبرشلونة بعد الاول على سلتيك الاسكتلندي في الجولة الاولى فانفرد بالصدارة برصيد 6 نقاط مقابل لا شىء لبوروسيا مونشنغلادباخ الذي مني بخسارته الثانية على التوالي.

- دربي بريطاني مثير
-وعلى ملعب “سلتيك بارك” في غلاسكو ضمن المجموعة ذاتها، فرمل سلتيك الانطلاقة القوية لجاره مانشستر سيتي الانكليزي عندما ارغمه على التعادل 3-3 في دربي بريطاني مثير. وهي المرة الاولى التي يفشل فيها مانشستر سيتي في تحقيق الفوز بقيادة مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا في مختلف المسابقات حيث حقق معه 11 فوزا متتاليا منذ استلامه المهمة خلفا للتشيلي مانويل بيليغريني الصيف الماضي.
وكانت الجولة الاولى افضت الى فوز نابولي على دينامو كييف 2-1، وتعادل بنفيكا مع بشيكتاش 1-1.
في المباراة الاولى على ملعب سان باولو، تقدم نابولي برباعية نظيفة قبل ان تهتز شباكه مرتين.
وفي الثانية على ملعب فودافون في اسطنبول، فرط بشيكتاش بفوز كان في متناوله بعدما تقدم عبر البرتغالي ريكاردو كواريسما من ركلة حرة (29) قبل ان يدرك الضيف التعادل في الشوط الثاني من ركلة حرة نفذها سيرخي ريبالكا وتابعها فيكتور تسيغانكوف في الشباك (65).

- المنطق يفرض نفسه في الاولى -فرض المنطق نفسه في المجموعة الاولى بفوز المرشحين البارزين باريس سان جرمان الفرنسي وارسنال الانكليزي، الاول على مضيفه لودوغوريتس رازغراد البلغاري 3-1، والثاني على ضيفه بال السويسري 2-صفر. وانفرد الفريقان بصدارة المجموعة برصيد 4 نقاط بعد تعادلهما 1-1 في الجولة الاولى في باريس، وتجمد رصيد كل من بال ولودوغوريتس عند نقطة واحدة.
وفي الثانية على ملعب “الامارات” في لندن، حسم ارسنال نتيجة المباراة في شوطها الاول بهدفين لجناحه الدولي ثيو والكوت من صناعة الدولي التشيلي اليكسيس سانشيز. ومنح والكوت التقدم لارسنال مبكرا بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية لسانشيز (7)، ثم عزز بالثاني بعد لعبة مشتركة بينه وبين سانشيز الذي هيأها له الكرة داخل المنطقة خلف الدفاع فسددها بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس التشيكي توماس فاتشليك (26).

إلى الأعلى