الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم 5 مواجهات مثيرة في ختام الجولة الرابعة لدوري عمانتل للمحترفين
اليوم 5 مواجهات مثيرة في ختام الجولة الرابعة لدوري عمانتل للمحترفين

اليوم 5 مواجهات مثيرة في ختام الجولة الرابعة لدوري عمانتل للمحترفين

النهضة قادر على اللعب بقوة وهمة والعروبة لن يفرط في القمة صحار جاهز لكسب الرهان وجعلان يواجه أصعب امتحان الشباب لمواصلة مسيرته المظفرة والرستاق لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة مسقط مازال يتمسك بفرصته والخابورة يأمل في استعادة مكانته نادى عمان وصحم في مواجهة مثيرة للاقتراب من منطقة الأمان

متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري وحمدان بن سعيد العلوي وسيف بن مرهون الغافري:

تستكمل مباريات الجولة الرابعة لدوري عمانتل للمحترفين في كرة القدم اليوم باقامة 5 لقاءات مثيرة حيث يلتقى صحار مع جعلان على ملعب مجمع صحار فى الساعة 30ر6 مساء فيما يستقبل الشباب فريق الرستاق باستاد السيب فى الساعة 15ر5 مساء ويشهد ملعب مجمع البريمى اللقاء الكبير الذي يجمع النهضة مع العروبة والذى سينطلق فى الساعة 30ر7 مساء وعلى استاد مجمع بوشر سيقام لقاءان اولهما فى الساعة 15ر5 مساء ويجمع نادى عمان مع صحم فيما سينطلق اللقاء الثانى على نفس الملعب فى الساعة 15ر8 مساء ويجمع بين فريقى مسقط والخابورة ومن المتوقع ان تكون مباريات اليوم اكثر من ساخنة ومثيرة بعد ان رفع الكل شعار حتمية الانتصار وكسب النقاط الثلاثة لتعزيز فرص الفرق في المنافسة على اللقب او حتى تلك التى تسعى جاهدة الى تحسين اوضاعها فى جدول الترتيب العام والابتعاد عن مؤخرة وقاع الدورى …
إثارة منتظرة في لقاء النهضة و العروبة
بطموح العودة وتعزيز مركزه يستضيف العنيد النهضاوي اليوم المارد العرباوي في اختبار صعب يخوضه العنيد الذي يأمل انتزاع النقاط الثلاث ويوقف مسيرة العروبة من الوصول إلى النقطة العاشرة ، لقاء يجمع الفريقين حيث الإثارة المنتظرة في الموعد المرتقب بتمام السابعة والنصف مساء على ملعب المجمع الرياضي في ولاية البريمي.
بالتأكيد النهضة أعد العدة وشحن صفوفه بالمعنويات خصوصا بعد التفوق على جعلان بهدف دون مقابل و بالتأكيد هو نفس الحال للعروبة الذي جاء بفوز معنوي على حساب فنجاء بثلاثة أهداف لهدف خارج الديار ليؤكد أحقيته بالصدارة مؤقتا بفارق الأهداف عن كل من ظفار وصحار والنصر والشباب ويسعى في هذا اللقاء لتحقيق النقاط الثلاث لكي لا يجد نفسه متأخرا في الترتيب كون الفرق تتربص وربما تكون مصائب قوم عند قوم فوائد ، أما النهضة الذي عزز صفوفه بمحترفين جديدين هما البرازيلي لويس كلاوديو و الدولي اليمني محمد بقشان حيث لم يكونا في جاهزيتهما في اللقاء السابق أمام جعلان ، فالنهضة الذي ظهر في الجولات الثلاث بمستوى غير مقنع الى حد ما ، فالصفوف لم تكن مكتملة بعد لعل وعسى أن نرى الفريق في جاهزيته لما لهذه المباراة من أهمية فأربع نقاط من أصل تسع يعني فقدان خمس نقاط ذلك مؤشر غير جيد الا أن التعويض وارد فالدوري لا زال في بدايته فالخسارة من الخابورة و التعادل مع الرستاق و الفوز على جعلان ليس هو الطموح و بداية موسم جديد تمني به جماهير العنيد النفس عودة فريقها الى المنافسة على الألقاب هذا الموسم فمن أراد المنافسة فعليه جمع النقاط و عدم التفريط بها أيا كانت الأحوال والظروف فلا عذر ولا أسباب تشفع للفريق وعليه العمل والمثابرة واستغلال الفرص.
• الاستمرار والمواصلة
وكذلك هو الحال لدى العرباوية و لربما البداية بسبع نقاط في ثلاث جولات جيدا وانه لم يفقد كثيرا الا أنه عليه الاستمرار والمحافظة على خط سيره بجمع النقاط وخسارة نقطة في وضعيته و تقارب المستويات و النقاط مع العديد من الفرق تؤثر عليه كثيرا و الأكثر أهمية هو اقتناص النقاط و استغلال أنصاف الفرص و اللعب على زيادة الضغط على المنافس فكسب نقطة و الوصول الى الثامنة مكسب و لكن تربص الفرق المنافسة و التجاوز بنقطتين له مردوده الايجابي لدى المنافسين فالمعنوية و الجوانب النفسية لها تأثير كبير في دورينا فالحماس و المعنوية هما دوافع قوية لتحقيق النقاط و تصدر جدول الترتيب و لكن كما أسلفنا أن الصعوبة تكمن في الحفاظ على القمة فالطريق لا زال في بدايته و هناك العديد من التقلبات قد تحدث خصوصا مع تقارب المستويات ، الفريقان أعدا العدة لهذا اللقاء و اذا ما تحدثنا عن الواقع فالكفة تميل للضيف العرباوي القادم من جنوب الشرقية أما المستضيف لا زال يبحث عن نفسه فلربما بعد هذا اللقاء يجد ضالته و يحقق المراد و يبدأ من جديد طريق المنافسة فله فوز و تعادل و خسارة و له ثلاثة و هزت شباكه في ثلاث مناسبات بمتوسط هدف في كل مباراة أما العروبة فهو الذي يمتلك الأفضلية بانتصارين و تعادل واحد و لم يذق طعم الخسارة حتى الآن و له سبعة أهداف و عليه أربعة و يمتلك هدافين و صانعي لعب متميزين مثل محمد تقي و عبدالواسع المطري و سامي الحسني و بابا و ابراهيما و يونس مبارك و محمد مطر أما النهضة من سجلوا له هم منصور النعيمي و ابراهيما و فرانك ، و كما تحدثنا بأن منطقيا و على الورق تميل الكفة و تذهب الأفضلية من خلال الجولات الثلاث للعروبة و لكن لكل مباراة ظروف و متغيرات فلربما الظروف و عدم جاهزية النهضة و على حد قول مدرب الفريق خليفة المزاحمي أن النهضة لازال ب60‎%‎ من مستواه و لم يصل حتى الان الى ما يطمح اليه و يتحسن الفريق تصاعديا من مباراة الى أخرى و للتأكيد على ذلك سيتضح خلال لقاء العروبة و هو الاختبار الحقيقي للعنيد النهضاوي حيث تعيش الجماهير حالة من الترقب ، فلمن تكون الأفضلية .

إصابات
لازمت فريق العروبة بعض الإصابات و لم يتأكد حتى الان إمكانية مشاركتهم في المباراة وهم حسن مظفر ومامادو ومحمد مطر وفايز جميل وسعود خميس حيث لم يشارك اللاعبون في التمرين بسبب الإصابة و في حال غياب أحدهم فان ذلك سيؤثر على مستوى الفريق بالتأكيد الا أن العروبة يمتلك البدلاء الجيدين و سيدخل المباراة بذات الطموح ، أما النهضة يدخل اللقاء مكتمل العدد بدون اصابات بجاهزية مثالية .

عبدالله جميل : العروبة جاهز لملاقاة النهضة
قال عبدالله جميل مدير الكرة بفريق العروبة إن الفريق جاهز لملاقات النهضة و حال المباراة كحال باقي المباريات ، فريق النهضة قوي و شرس بغض النظر عن فوزه على جعلان بضربة جزاء و دائما ما يظهر في المباريات الكبيرة فاذا لعب مع العروبة او ظفار او السويق او النصر يظهر بمستويات كبيرة و يؤدي أداء جميل و ممتاز و في النهاية كرة القدم فوز و خسارة أو تعادل ، و نحن نتأمل في مباراة النهضة جلب النقاط الثلاث ، و في الحقيقة إن مدرب الفريق أحمد العلوي حرر اللاعبين في الملعب وأعطاهم الحرية ويختلف تكتيكه عن تكتيك المدرب السابق و أهم من هذا كله ان الروح المعنوية عادت للفريق و أعتقد ان اللاعبين لم تكن لديهم الحرية الكافية و تطبيق الخطة لدى المدرب السابق كان من الصعب عليهم و لم تكن الأوضاع كما ينبغي و بصفتي مديرا للفريق و أعرف كل ذلك و بالنسبة العلوي أعتقد من الصعب عليه أن يقدم كل ما لديه و ما يميز العلوي أنه أراح اللاعبين و بدأوا إظهار مهاراتهم و فنياتهم في الملعب و قدموا ذلك في مباراة فنجاء بغض النظر عن حالة الطرد فنحن من تقدمنا بهدف و من ثم تعادل فنجاء و هذا حال كرة القدم .
علي الجابري : سوف ندخل المباراة و أعيننا على الثلاث نقاط
قال علي الجابري لاعب النهضة إن العروبه فريق كبير ومن الفرق المنافسه و المنظمة و نحن بدورنا سوف ندخل المبارة و أعيننا على الثلاث نقاط والفوز ، وفوزنا في المبارة الماضية يعطينا دافعا لنقدم الافضل و علينا التركيز أكثر مع الحرص على تفادي الأخطاء و استغلال كل الفرص المتاحة و بالتأكيد المحترفين الجديدين اضافة كبيرة لنا و شيئا فشيئا الفريق يتحسن مستواه تصاعديا و نتمنى تقديم مباراة تليق بسمعة النهضة و بالتوفيق للفريقين .

بدر نصيب : لن نفرط في النقاط الثلاث
قال بدر نصيب لاعب نادي النهضة ان الفريق جاهز لملاقاة العروبة و علينا تحقيق الفوز لرفع رصيدنا الى سبع نقاط صحيح أن العروبة يمتلك لاعبين جيدين ولكن النهضة أيضا لديه الكثير ليقدمه و يمتلك لاعبين يستطيعون تحقيق الفوز و المستوى متقارب بين غالبية الفرق و كل النتائج واردة في هذا اللقاء فقط علينا تقديم المستوى المأمول و التوفيق بيد الله و نتمنى كذلك أن يكون اللاعبون في يومهم و استغلال الفرص و التسجيل و لن نفرط في النقاط الثلاث بإذن الله

مسقط × الخابورة
يبحث مسقط هذا المساء عن فوزه الأول في دوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم عندما يستضيف فريق الخابورة على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في الساعة الثامنة والربع في لقاء يعني الكثير لمسقط أولا وللخابورة في المقام الثاني ، فالفريقان لم يتذوقا طعم الفوز في الجولة الماضية ، فمسقط انتهت مباراته بالتعادل 1-1 أمام صحم ، والخابورة خسر على ملعبه وبين جماهيره من الشباب 1-2 ، وما زال مسقط عاجزا عن تحقيق العلامة الكاملة طوال 3 جولات مرت من الدوري ورصيده نقطة واحدة في المركز 12 ، في المقابل يطمح الخابورة بالعودة إلى شمال الباطنة فائزا وفي جعبته 3 نقاط ثمينة تضاف للنقاط الثلاث السابقة .
يعاني مسقط من بعض الظروف الصعبة أهمها الإصابات وهذا ما قاله مدربه المصري شريف الخشاب بعد نهاية مباراته مع صحم ، لكن الخشاب جهز البديل المناسب ووضع في الحسبان كل الاحتمالات والظروف التي من الممكن أن يتعرض لها فريقه ، وأعطى تعليماته في التدريبات التي تركزت على معالجة الأخطاء وتصحيح الأوضاع بالإضافة إلى بعض الجمل التكتيكية التي سيطبقها لاعبوه أمام الخابورة .
أما الفهود فما زالوا لم يدخلوا جو الدوري والمنافسة ، والفريق حتى الآن لم يظهر بالصورة التي عرفت عنه ، والحماس الكبير الذي يتمتع به لاعبوه ، ورغم الفوز الوحيد على النهضة إلا أن الفريق ما زال مستواه غير طبيعي الأمر الذي أجبر مدربه عمار الشمالي على تحضير الفريق بشكل مختلف لمواجهة مسقط ، وقام الشمالي بتهيئة الفريق نفسيا وذهنيا ، وأخرج لاعبيه من آثار الخسارة أمام الشباب في الجولة الثالثة ، وجهز فريقه لحصد نقاط المباراة الكاملة .
تحضيرات الطرفين لمواجهة الليلة اعتمدت على الاهتمام بالجانب البدني ، والتركيز على التدريبات المهارية والخططية وبحضور أغلب العناصر الأساسية ، وتواجدت إدارة الفريقين في التدريبات لمتابعة التحضيرات عن قرب .
• إضافات
عزز مسقط صفوفه بالتعاقد مع المهاجم عبدالله الشبلي القادم من نادي صحار وسعيد الضبعوني لاعب النصر السابق ، وتواجد الضبعوني في دكة البدلاء في مباراة الجولة الثالثة أمام صحم ، ومن المتوقع أن يزج الخشاب بأحدهما في مباراة اليوم ، وتعاقد مع نوفل الوهيبي والحارس عيسى البلوشي لاعبي الفريق الرديف ، وجدد عقد اللاعب جابر العويسي ، وفي الخابورة تواجد لاعب الوسط الكاميروني جاك في تدريبات الفريق السابقة وربما أنهى الفهود إجراءات التعاقد معه .
• إصابات
الاصابات الأرق الذي يعاني منه فريقا مسقط والخابورة والتي تحول دون مشاركة بعض اللاعبين ، ففي مسقط تعرض المدافع الأردني أحمد أبوحلاوة إلى إصابة في مباراة صحم ، بالإضافة إلى إصابة اللاعب محمد رمضان والسوري سعد أحمد الذي يواصل برنامجه العلاجي ، وفي الخابورة يعاني سمير البريكي من إصابة لحقت به في مباراة فريقه أمام الشباب ، وما زال نبيه الشيدي وخليل الكحالي واسماعيل العجمي يعانون من بعض الإصابات.
• سوء حظ
يعاني فريق الخابورة من سوء الحظ في ترجمة الفرص الخطرة إلى أهداف ، فالفريق يجتهد كثيرا في الشق الهجومي وتنويع اللعب والعرضيات المتواصلة ولكن اللمسة الأخيرة غير حاضرة ، ورغم الأهداف التي أحرزها سعيد عبيد إلا أن الحظ العاثر يقف بينه أحيانا وبين إحراز الأهداف ، وكذا الحال لزملائه في الفريق كنوح وائل وسمير البريكي وبقية الرفاق في كتيبة الفهود ، ويرى الكثيرون أن الأصفر بدأ يفقد الكثير من النقاط ، وعلى الجهاز الفني بقيادة عمار الشمالي مدرب الفريق تصحيح الوضع وتوجيه الفهود لتحقيق النتائج الإيجابية .
تشكيلة الفريقين
من المتوقع أن يعتمد شريف الخشاب مدرب مسقط في مباراة اليوم على تشكيلة مكونة من سعيد الفارسي وقاسم البلوشي ومالك الهنائي وحمد الحبسي وقادر فال ومحمد الحبسي والمعتصم المخيني ومهنا الحبسي ومعتصم البلوشي والمحترف ضيوف وسيعمل الخشاب على إضافة بعض العناصر الجديدة ، ووضع عمار الشمالي مدرب الخابورة تشكيلة لن تخلو من الحارس عبدالسلام البلوشي والمحترف مامي وعبدالله العجمي وثاني الرشيدي وأحمد البريكي ومحمد المطروشي ومنصور البوسعيدي وسعيد الغداني ونوح وائل وسعيد عبيد ، وسيكون مبارك البريكي على أهبة الاستعداد في حالة عدم مشاركة سمير البريكي المصاب .

شريف الخشاب : الإصابات تلاحق فريقي
امتعض شريف الخشاب مدرب مسقط من الإصابات التي تلاحق لاعبيه وقال : فريقي يعاني من الإصابات المتلاحقة في خط الدفاع وهذا يشكل مشكلة ولكن علينا إيجاد البديل المناسب ، ومباريات الدوري كلها مهمة ، ومباراة الخابورة هامة جدا ، وعلينا خطف نقاطها الكاملة ، ونتمنى الفوز عليهم ، وفيما يخص الإضافات قال الخشاب نعم عززنا الفريق بعناصر جديدة ولكن لم يصلوا إلى الجاهزية المطلوبة ، وفي قادم الأيام ستتحسن الأمور إلى الأفضل ، وأبوحلاوة من المتوقع أن تطول إصابته وربما يحتاج لتدخل جراحي .

عمار الشمالي : ضعف الاستعداد أثر على الفريق
أرجع عمار الشمالي مدرب الخابورة النتائج غير المرضية حتى الآن إلى ضعف التحضيرات قبل بداية الدوري وإلى غياب اللاعبين بسبب ظروف العمل ، وقال الشمالي : دخلنا الدوري بظروف صعبة جدا ، ولم تكن تحضيراتنا مثالية ، لا معسكر ولا مباريات مع فرق محترفة ، فأنا غير راض عن فترة الإعداد ، وغيابات اللاعبين مستمرة بسبب التواجد في العمل ، وهناك نقص في بعض المراكز ، والإصابات تلاحق اللاعبين الأساسيين ، وهناك تأخر في التعاقدات مع بعض اللاعبين ، وما زلنا بحاجة للتعاقد مع محترفين اثنين ضمن امكانيات النادي المتواضعة ، وكل هذه الأسباب فرضت علينا الدخول في الدوري بجاهزية ضعيفة ومع ذلك الفريق يقدم أداءا جيدا بالمباريات ، وهذا يعود إلى الإنضباط التكتيكي والتنظيم والروح العالية للاعبين ، ولكن في بعض الأحيان نخسر هذا الانضباط من خلال أخطاء فردية بسبب عدم انسجام بعض اللاعبين وجاهزيتهم بدنيا ، وهناك تفاصيل وجزئيات مهمة تحتاج لبعض الوقت لمعالجتها .
وأضاف الشمالي : الفريق يقدم مستويات جيدة قياسا بالظروف ونحن لا نستحق الخسارة والجميع شاهد الفرص الخطرة التي تتاح لنا في المباريات ، ولكن ثقتنا باللاعبين كبيرة ، والفريق قادر على العودة في قادم الأيام ، والجميع متفهم أن استعجال النتائج يشكل ضغط على اللاعبين ، والمباريات مضغوطة ، وعلينا الاستفادة من الأخطاء وتصحيحها ، والتركيز في المباريات القادمة ، ومجلس الإدارة برئاسة الشيخ فهد الحوسني يقدمون كل أشكال الدعم ولهم دور إيجابي .
وعن مباراة الليلة أمام مسقط قال الشمالي : المباراة صعبة على الطرفين ، ومسقط يلعب على أرضه وبين جماهيره ، والخابورة قادر على تخطي كل الصعاب وتحقيق الفوز والعودة بالنقاط الثلاث ، وتحث مدرب الخابورة عن تعزيز الفريق بلاعب محترف وقال إن لاعب الوسط الكاميروني حضر للتجربة مع الفريق ومن الممكن أن يكون ضمن صفوف الخابورة .

الشباب × الرستاق

يحتضن ملعب استاد السيب الرياضي مساء اليوم في تمام الساعة (05:15) مساء واحدة من المباريات الهامة ضمن الجولة الرابعة من منافسات دوري عمانتل للمحترفين حيث يستضيف فريق الشباب فريق الرستاق ، وتحمل المباراة شعار البحث عن الفوز وحصد العلامة الكاملة فالشباب المنتشي بفوزه الأخير على الخابورة بهدفين مقابل هدف رافعا رصيده لـ (7) نقاط سيسعى بكل تأكيد لمواصلة النتائج الإيجابية التي بدأها في الجولة الأولى عندما تعادل مع النصر (2/2) على أرضه وبين جماهيره بمحافظة ظفار ، وفاز على صحم (1/0) في الجولة الثانية ، وعلى الخابورة في الجولة الثالثة (2/1) ، وأكد لاعبو الشباب بأنهم عازمون على زيادة الرصيد من خلال مباراة اليوم أمام الرستاق التي سيتعامل معها مدربه الوطني وليد السعدي بتكتيك يتناسب مع أهمية هذه المباراة التي يمني النفس بحصد نقاطها كاملة ، والسعدي لديه عناصر جيدة قادرة على تحقيق الفوز في أي لحظة من خلال عمر المالكي ، وعمرو جنيات ، وزملائه المحترفين ، وقد واصل لاعبو الشباب تدريباته خلال الأيام الماضية وسط متابعة مستمرة من إدارة النادي.
• تصحيح المسار
في الجانب الآخر يدخل الرستاق هذا اللقاء ولديه نقطة واحدة من تعادل مع النهضة (1/1) في الجولة الثانية وخسارته في الجولة الأولى من العروبة (2/1) ، وخسارته المثيرة في الجولة الماضية من صحار (3/2) ، ويأمل الرستاق هذا المساء فك عقدة فقدان نقاط المباراة في الدقائق الأخيرة والعمل على تصحيح المسار وتحقيق انتصاره الأول ومراضات جماهيره التي خرجت غاضبة بعد هزيمته من صحار في الدقائق الأخيرة من اللقاء بعدما كان متقدما حتى الدقيقة (79) بنتيجة (2/0) لكن لاعبي صحار قلبوا النتيجة لصالحهم وسط استغراب الجماهير والمتابعين ، إلا أن لاعبي الرستاق في لقاء اليوم عازمون على بذل قصارى جهده لاقتناص فوزهم الأول ، والالتزام بتعليمات المدرب المغربي المصطفى سويب الذي وقف على الأخطاء التي وقع فيها لاعبوه ، وجهز فريقه بشكل جيد ، وأعد العدة لمواجهة الشباب ، وسيدخل بأسلوب جديد يضمن له الفوز الذي يلبي طموحات الجماهير ومجلس الإدارة الذي يتابع عن قرب كل صغيرة وكبيرة ، ويعمل على تقديم الدعم المناسب من خلال الحضور اليومي للتدريبات ، لذا يجب على عصام البارحي وسهيل الشقصي والمحترف سوني التركيز التام أمام المرمى واقتناص أي فرصة سانحة لهم وترجمتها لأهداف ، ويتطلب في الطرف الآخر من المحترف سيدرك ويوسف السعدي وبقية الرفاق التركيز الجيد في خط الدفاع وعدم ارتكاب أي هفوة دفاعية تكلف الفريق ضياع نتيجة المباراة في آخر دقيقة من عمر اللقاء حيث أن هذا السيناريو قد تكرر في المباريات الثلاث الماضية التي خاضها العنابي فهو من يبادر بالتسجيل ويظل متفوقا لعبا ونتيجة وفي الدقائق الأخيرة يجد نفسه خاسرا لنتيجة المباراة بسبب عدم التركيز وقلة الخبرة في التعامل مع الدقائق الأخيرة والحفاظ على الفوز.
فهل يا ترى سيتمكن الرستاق من تجاوز عقدة الدقائق الأخيرة وتصحيح المسار قبل فوات الأوان؟! ، ولمعرفة ما ستؤول إليه مباراة اليوم ستتجه الأنظار إلى استاد السيب لمتابعة مباراة الشباب والرستاق التي ستكون منقولة مباشرة على قناة عمان مباشر بصوت المعلق محمد القنوبي.

وليد السعدي: نسعى لتخطي عقبة الرستاق وهذا لن يكون سهلا
عبر وليد السعدي مدرب فريق الشباب عن سعادته بالفوز الأخير الذي حققه فريقه على حسابه الخابورة فقال: الحمد لله على النقاط الثلاث التي حصدناها من خارج ملعبنا وأشكر اللاعبين على المستويات الجيدة التي قدموها في الجولات الثلاث الماضية ، ونحن الآن نسعى لتخطي عقبة الرستاق وهذا الأمر لن يكون بالسهولة كما يعتقد البعض حيث أن الرستاق يقدم مستويات جيدة ، لذلك نحن وهم ندرك أهمية هذا اللقاء قبل فترة التوقف ، ونحن كجهاز فني نسعى حاليا لزيادة الاستحواذ على الكرة أكثر وصنع الكثير من الفرص والتسجيل حيث في المباريات الماضية اضعنا العديد من الفرص كانت كفيلة أن تفقدنا نقاط مباراة صحم والخابورة ، أما عن مباراة الخابورة فهي صفحة وطوينها أخذنا منها الإيجابيات أولا وثم بعض السلبيات التي نسعى أن نتداركها ، وسندخل مباراة اليوم بالروح القتالية العالية لحصد النقاط الكاملة للمباراة.

بني عرابة: مباراة الرستاق مهمه لنا ونحن نفكر بالنقاط الثلاث

وقال جمعة بني عرابة مدير فريق الشباب: الحمد لله الفريق يمشي في الطريق الصحيح والجميع متعاون ومتكاتف والروح العالية موجودة لدى لاعبي الفريق ، والدوري لا يزال في بداياته ، وبخصوص مباراة الخابورة فكانت معقدة بعض الشيء ورافقها الكثير من التقلبات ولكن الحمد لله استطعنا ان نخطف هدف الفوز والنقاط الثلاث ، أما مباراة الرستاق ستكون صعبة بحكم خسارة الرستاق لمباراتين وهو بحاجه للفوز ، لذلك فهي مباراة مهمه ونحن نفكر بالنقاط الثلاث لمواصلة التقدم مع الفرق المتصدرة قبل توقف الدوري ، ونأمل من الجمهور حضور هذه المباراة فنحن بحاجه له وأتوقع الحضور الجماهير من قبل محبي الشباب بعد سلسلة الانتصارات التي حققها الفريق.

جمال الذهلي: مباراتنا مع الشباب صعبة جدا

من جانبه قال جمال الذهلي مدير فريق الرستاق: نحن في حيرة مما يحصل للعنابي خلال الدقائق الأخيرة في ثلاث مباريات متتالية على الرغم من الاداء المميز في هذه المباريات ، والأن الكل مدرك بأهمية عودة الثقة للفريق من خلال الوقوف على المشكلة التي تكررت في المباريات الماضية وما زال المشوار طويلا ، وبإذن الله قادرين على تصحيح المسار ، وسيستمر الأداء المميز للفريق ومباراتنا القادمة مع الشباب صعبة جدا وتحتاج لتركيز عالي لاستعادة الثقة والمضي قدما بالفريق للأمام ، ولا يزال لدى اللاعبون الاصرار والحماس لكسب أول فوز في الدوري ليكون بداية لانتصارات قادمة بإذن الله ، ونشكر الجمهور الذي حضر وبقوة في المباريات السابقة ، ونأمل بأن يستمر هذا الحضور الجماهيري ليكون داعم ومشجع للعنابي لحصد نقاط المباراة.

غيث المغيزوي: نسينا ما حدث في مباراة صحار وتركيزنا على مباراة اليوم

أكد حارس مرمى الرستاق غيث المغيزوي بأن معنويات اللاعبين عالية ولديهم الاصرار والعزيمة لتصحيح المسار وتحقيق الفوز الأول لنا ، ونحن كلاعبين طوينا صفحة المباريات الماضية ونسينا ما حدث في مباراة صحار ، والآن كل تركيزنا على مباراة الشباب ، ونتمنى أن نحقق نتيجة ترضينا كلاعبين وترضي جماهيرنا الوفية وأن تكون مباراة الشباب هي بوابة الانطلاقة للعنابي في الدوري والتقدم خطوة نحو فرق المقدمة ، ونحن نشكر الجهاز الفني والاداري والجمهور على تحملهم كامل المسؤولية ووقوفهم خلف الفريق رغم نتائج المباريات السابقة التي تسبب الاحباط بعض الشيء بسبب تلقينا أهداف في الدقائق الاخيرة من المباراة خلال الجولات الماضية وأملنا كبير في تخطي ذلك وتحقيق الفوز بإذن الله تعالى.

محمد الهنائي: شعارنا الفوز ولا بديل عن نقاط المباراة

وأشار محمد بن حميد الهنائي لاعب الرستاق بأن المباراة ستكون قوية بين الطرفين فالشباب يطمح في الصدارة ويملك عناصر جيدة ، والعنابي يبحث عن فوزه الأول وكلنا ثقة في كل لاعب في الفريق ولدينا طموح كبير في اثبات وجودنا وإعادة الثقة في الفريق والجماهير ، وسندخل مباراة اليوم بشعار الفوز ولا بديل عن ذلك ونتمنى من الله التوفيق والظفر بنقاط المباراة.

الشباب مكتمل الصفوف
يدخل الشباب مباراته مع الرستاق وهو مكتمل الصفوف حيث لا توجد لديه غيابات أو اصابات حسب ما أكد لنا مدير الفريق.

عودة زكي عبيد وتماثله للشفاء من الإصابة
أكد مدير فريق الشباب بأن اللاعب زكي عبيد سيعود لصفوف الفريق بعد تماثله للشفاء من الاصابة التي لحقته في المباريات الماضية ، وأصبح جاهزا لمباراة الرستاق.
الرستاق يفتقد لخدمات مدافعه سامي العجمي
يفتقد الرستاق منذ انطلاق الدوري لخدمات مدافعه سامي العجمي الذي تعرض للإصابة خلال مرحلة الإعداد ولا يزال اللاعب في مرحلة التأهيل ويأمل الجهاز الفني عودته لصفوف الفريق قريبا ليكون اضافة جيدة في خط الدفاع ، كذلك يغيب عن صفوف الفريق اللاعب مصطفى الرشيدي بداعي الإصابة.
الحضور الجماهير مطلب الفريقين
يطالب فريقي الشباب والرستاق من الجماهير الحضور والمؤازرة في مباراة اليوم فهل يا ترى ستزحف الجماهير لاستاد السيب؟ ، وخاصة جماهير العنابي التي عودت فريقها على الحضور أم ستأثر عليها نتائج المباريات الماضية بعد أن خرجت غاضبة بعد خسارة فريقها من صحار.

صحار يبحث عن النقطة العاشرة وجعلان يبدأ مهمة التصحيح

يمتزج الحضور الجماهيري اليوم باللون الأخضر الذي سيكون طاغيا على مدرجات المجمع الرياضي بصحار وهو يستقبل فريقي صحار صاحب الضيافة والضيف الجديد فريق جعلان ضمن منافسات الجولة الرابعة لدوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم والتي ستقام في الساعة السادسة والنصف مساء.
ويواصل صحار عروضه القوية وهو يعلن التحدي هذا الموسم من خلال العناصر الشابة التي يتميز بها الفريق بقيادة المدرب المغربي مولاي الحسن الذي استطاع ان يصل بفريقه إلى النقطة السابعة محتلا المركز الثالث مع ختام الجولة الثالثة من فوزين وتعادل واحد وهو التعادل الوحيد أمام غريمه وجاره صحم ، ويدخل صحار مباراة اليوم وهو يغازل النقطة العاشرة أي لابد من الخروج بالنقاط الثلاث وسوف تكون جماهيره حاضره ومساندة الفريق ليعود حارسه داود الكحالي إلى تألقه الذي اعتاد ان يقدمه في كل مباراة إلى جانب اشهاد ال عبدالسلام والين ستوكيا ويعقوب القاسمي ووسالم المقبالي وحسن العجمي وايوب الشيزاوي وغيرها من الأسماء المتألقة في فريق صحار.
وأصبحت جماهير التماسيح الخضر صحار متعطشة ان تجعل فريقها دائما على مقربة من أهل الصدارة ويتوقع اليوم حضورها سيكون قوياً ومساندا للفريق ولذلك سيكون اللون الأخضر هو السائد على المدرجات لكون جماهير جعلان ايضا فريقها صاحب اللون الأخضر ولكن هذه المرة على المدرجات فقط.
فيما يدخل جعلان مباراته أمام صحار وهو يرفع شعار إثبات الوجود بعد النقطة التي كسبها من العروبة في الجولة الثانية وكان هو صاحب التقدم في تلك المباراة ولكن خسارته من النهضة في الجولة الماضية بهدف مقابل لاشيء جعل الفريق يبحث من جديد عن الأسباب التي ادت إلى هذا التراجع وأصبحت النقطة من الجولات الثلاث لن تكون كافية وعلى مدربه التونسي محمد العذاري أن يجد الحلول سريعاً وأن يبدأ في جعل الفريق يعود إلى ذلك المستوى الذي قدمه في مباراة العروبة وأن تبدأ عناصر الفريق في تقديم عروض أقوى سواء من قبل المحترفين اراهيما كمارا وجاجني بابا وجالو مطر أو من باقي اللاعبين مثل حمد خميس الشحيمي في حراسة المرمى ومازن ربيع وفهد العلوي ومحمد المشايخي وعبدالرحمن العريمي وراشد المشايخي وغيرها من الأسماء ، لأن الخبرة لها دور كبير في دوري المحترفين وربما جعلان هذا ما يفتقده والخيرة الموجودة حالياً في الفريق غير كافية ، وسيدخل اليوم في مواجهة قوية وصعبة أمام صحار ويغلب على المباراة طابع السرعة والحضور الجماهيري المساند للطرفين.
مواجهة قوية تجمع نادي عمان وصحم

لقاء من العيار الثقيل يجمع نادي عمان والموج الازرق فريق صحم في المباراة التي تجمع الفريقين مساء اليوم في الساعة الخامسة والربع على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في ختام الجولة الرابعة لدوري عمانتل للمحترفين وهي مباراة مواصلة المشوار بالنسبة لفريق لفريق عمان الذي استطاع أن يجني اربع نقاط من فوز على السويق في الجولة الاولى وتعادل مع ظفار في الجولة الثانية وخسارته من النصر في الجولة الثالثة ، فيما يأمل صحم أن تنقشع من أمامه غيمة التراجع الغير مبرر للفريق في هذا الموسم بعد ان جنة نقطتين فقط من تعادل مع صحار في الجولة الاولى ومع مسقط في الجولة الثالثة وخسارته في الجولة الثانية من الشباب . اللقاء لن يكون سهل على الفريق سواء من جانب صحم الذي لا يزال يواصل تعاقداته بانضمام لاعب كوري وآخر برازيلي الى جانب العناصر الموجودة في الفريق حالياً والتي لا تزال عليها علامة استفهام حيث لم تقدم العرض المتوقع منها وعلى مدربه مصبح هاشل ان يبدأ في وضع الحلول لذلك ، كما إن الفريق لم يتلقى تلك الخسائر الكبيرة بهدف في مباراته امام الشباب وتعادله في مباراتين بهدف ايضا لكن النتيجة في نهاية الأمر فقدان عدد من النقاط وهنا يكمن دور اللاعبين في مباراة اليوم وعليهم حمل كبير سواء من الحارس سليمان البريكي او محمد الغساني الذي يعول عليه صحم كثيرا وبدر الجابري وعبدالله دينج احد اللاعبين المحترفين الذي يقدم عروضا جيدة ومعتصم الشبلي وفهد ال عبدالسلام ومصعب الشرقي ومعاذ الخالدي وعبدالمعين وغيرها من الأسماء التي تنتظر منها الجماهير الصحماوية ان تقدم لها الكثير وان لا تكون تلك التعاقدات مجرد فقاعات سرعان ما تذوب بين منافسات الدوري .
أما نادي عمان فهو بالفعل يريد أن يكون الضيف الثقيل على الفرق في منافسات الدوري بعد النتائج والمستوى الذي يقدمه في كل مباراة على رغم العناصر الشابة التي يضمها الفريق وافتقاره لأسماء لها وزنها في الدوري ولكن هكذا هو نادي عمان عودنا دائما بأن يضم العناصر الشباب حتى اللاعبين الذين تم التعاقد معهم سواء خالد الهاجري لاعب شاب وايمن البريكي وخالد الحمداني وحاتم الحمحمي ويبقى الحارس محمد الذيب يلوذ عن مرماه ويأمل أن تكون النقاط الثلاث حليف فريقه اليوم ،كما إن العناصر الأخرى في الفريق مثل هيثم خميس واحمد الشبلي وحميد زبير والمحترفين فيلكس سيلفا وجار جوري ومشعل الفارسي ومنصور راشد وغيرهم ان يكونوا جاهزين للقاء اليوم . وعلى الرغم من قوة المباراة وتكافئها بين الفريقين اليوم إلا ان الحضور الجماهيري ربما سيكون الأكثر مساندة لفريق صحم ويبقى نادي عمان المحير الذي يفتقد للحضور الجماهيري وهذا ليس بجديد فقد اعتاد على ذلك طوال المواسم الماضية وإذا عرف اليوم اختراق مرمى حارس صحم سليمان البريكي فأن نادي عمان عليه أن يبدأ مهمة أخرى وهي كيفية اعادة تلك الجماهير التي كانت تساند الفريق في حقبة أيام مسقط ان تعود ثانية وان تقف خلفه خلال مشواره في دوري المحترفين.

إلى الأعلى