الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / انطلاق حملة بنك صحار للسلامة المرورية
انطلاق حملة بنك صحار للسلامة المرورية

انطلاق حملة بنك صحار للسلامة المرورية

مسقط ـ «الوطن»:
دشن بنك صحار بالتعاون مع الجمعية العمانية للسلامة على الطرق حملة ركز_و_سوق للسلامة المرورية والموجهة لطلاب المدارس، وكجزء من الحملة يقوم بنك صحار بالتعاون مع الجمعية العمانية للسلامة على الطرق بزيارة عدد من المدراس حول السلطنة وذلك لنشر التوعية حول أهمية السلامة المرورية بين طلاب المدارس. حيث بدأت حملة البنك في الأسبوع الماضي بزيارة مدرسة مدينة السلطان قابوس للتعليم الأساسي كأول مدرسة يتم زيارتها ضمن هذه الحملة.

تم تنظيم فعالية تدشين انطلاق الحملة في 22 سبتمبر الجاري بقاعة مدرسة مدينة السلطان قابوس للتعليم الأساسي وذلك بحضور 150 طالبًا وطالبة، بالإضافة إلى ميرفت بنت محمود الجوهري مديرة المدرسة، ومروى بنت يوسف الشيراوي إخصائية الأنشطة في المدرسة، وباقي أعضاء الهيئة التدريسية. وقد مثّل بنك صحار في الفعالية أعضاء فريق التسويق، كما حضر الفعالية فريق من الجمعية العمانية للسلامة على الطرق برئاسة المهندس علي بن أحمد البرواني، الرئيس التنفيذي للجمعية العمانية للسلامة على الطرق. وحول تدشين حملة السلامة المرورية قالت منيرة بنت عبدالنبي مكي، مدير عام الموارد البشرية والإسناد ببنك صحار: جاء تدشين هذه الحملة بهدف الوصول إلى فئة الأطفال و مخاطبتهم مباشرة وتعليمهم أهمية السلامة المرورية، ومن خلال القيام بذلك يمكننا أن نغرس فيهم السلوكيات السليمة لمرتادي الطرق في سن مبكر، وفي الوقت ذاته من خلال تشجيعهم على المشاركة مع الجميع بإمكاننا ايصال الرسالة إلى أولياء أمورهم، وأفراد عائلتهم وأصدقائهم بصورة غير مباشرة عن طريقهم. وقد انطلقت الفعالية بكلمة ترحيبية من بنك صحار ألقتها مها بنت حسين اللواتية مسؤولة المسؤولية الإجتماعية ببنك صحار، كما تم تقديم عرض توضيحي من أعضاء الجمعية العمانية للسلامة على الطرق حول الجوانب الأساسية للحفاظ على السلامة على الطرق وحول المدارس مع تركيز خاص على تشجيع الأطفال على تقديم النصيحة لأولياء أمورهم و سائقي الحافلات المدرسية بعدم استخدام الهواتف النقالة أثناء قيادة المركبات، ويتماشى ذلك مع رسالة انشودة السلامة المرورية التي دشنها بنك صحار هذا العام «ركز وسوق»، وقد قام المهندس علي بن أحمد البرواني بعد العرض التقديمي باختيار 10 طلاب ليكونوا سفراء السلامة المرورية على الطرق في المدرسة للسنوات الخمس القادمة، إذ عليهم المساعدة في نشر التوعية حول السلامة المرورية بين طلاب المدرسة. وأضاف المهندس علي بن أحمد البرواني: يتميز الأطفال بحماسهم للتعلم وتقبلهم للتغير، الأمر الذي يسهل علينا توعيتهم بالجوانب المهمة للسلامة المرورية، وإذا تم تعليمهم مباديء السلامة المرورية منذ سن مبكرة فإنهم سيكونون أكثر قابلية للتأقلم مع هذه التغيرات وتطبيقها في حياتهم عندما يكبرون، وبالإضافة إلى ذلك فإن الأطفال هم القادرون على احداث التأثير الأكبر على أولياء الأمور، وهذه الفعاليات تساعدنا على اعداد الأطفال للإلتزام بقواعد السلامة المرورية واقناع أولياء أومورهم لتبني ممارسات القيادة السليمة. وتم عقب ذلك عرض أنشودة السلامة المرورية للطلاب، قام بعدها ممثلو بنك صحار بتنظيم جلسة تفاعلية مع الطلاب والتي غطت الجوانب المطروحة في العرض التقديمي وبتفاصيل أكثر، ثم قام عدد من طلاب بأداء أنشودة السلامة المرورية أمام الحضور، بعدها قام ممثلو بنك صحار باجراء 4 حوارات مع طلاب تم اختيارهم عشوائيًا حول المواضيع التي تم مناقشتها. واختتمت الفعالية بتسليم الهدايا للأطفال والمقدمة من بنك صحار والجمعية العمانية للسلامة على الطرق، وقد قام الطلاب بتوجيه الشكر لبنك صحار والجمعية العمانية للسلامة على الطرق على تنظيم هذه الفعالية. و أضافت منيرة بنت عبدالنبي مكي قائلة: لقد حققت زيارتنا الأولى لمدرسة مدينة السلطان قابوس للتعليم الأساسي ضمن حملتنا نجاحًا كبيرًا، وأود أن أتقدم بالشكر الجزيل للطلاب على حسن استماعهم و على أدائهم الرائع، كما أود أن أشكر هيئة التدريس مدرسة مدينة السلطان قابوس للتعليم الأساسي، والجمعية العمانية للسلامة على الطرق على دعمهم في هذه الحملة، ونحن كبنك صحار نتطلع إلى زيارة المزيد من المدارس خلال الأسابيع القادمة من أجل نشر رسالة أهمية السلامة المرورية بين أكبر شريحة ممكنة في المجتمع.يشار إلى أن بنك صحار قام وبشكل مستمر خلال الأعوام الماضية بتنظيم العديد من المعارض والفعاليات والتي حققت نجاحات كبيرة وساهمت في إيصال مفهوم السلامة المرورية للجميع، وقد تعاون البنك في تنفيذ هذه الفعاليات مع عدد من الجهات المعنية بالسلامة المرورية مثل الجمعية العمانية للسلامة على الطريق وشرطة عمان السلطانية، كما شارك في معرض السلامة المرورية.

إلى الأعلى