الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يقمع بـ(الرصاص) مسيرات الضفة وغزة السلمية

الاحتلال يقمع بـ(الرصاص) مسيرات الضفة وغزة السلمية

القدس المحتلة ــ الوطن:
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، مسيرات الضفة المحتلة وقطاع غزة السلمية، المنددة بجرائم الاحتلال ، حيث فتحت النار على المقاومين الفلسطينيين وأصابت عددا منهم.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيين في أعقاب قمعها مسيرة قرية بلعين السلمية الأسبوعية المناهضة لجدار الفصل العنصري وسياسة الاستيلاء على الأراضي. وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من عبد الفتاح برناط وحمودة السبعاوي، واقتادتهما باتجاه بوابة جدار الضم والتوسع العنصري، بعد قمع المسيرة. كما داهمت قوات الاحتلال القرية، ولاحقوا المتظاهرين بين المنازل في محاولة لاعتقالهم، وسط إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.
ورفع المتظاهرون الشعارات المنددة بالاعتداء على مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وصور الشهيد الأسير ياسر حمدوني، الذي استشهد داخل سجون الاحتلال.
وفي قطاع غزة، أصيب 6 فلسطينيين جراء المواجهات المندلعة على الشريط الحدودي مع قوات الاحتلال شرق غزة. وأكدت مصادر طبية إصابة خمسة فلسطينيين برصاص الاحتلال في المواجهات المندلعة بالقرب من معبر “ناحل عوز” شرق الشجاعية، وإصابة سادس شرق مخيم البريج. وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار باتجاه تجمع للشبان المتظاهرين في المظاهرات الأسبوعية ليوم الجمعة، الذين تجمهروا قبالة بوابة “ناحل عوز” شرق مدينة غزة وبالقرب من تلة أم حسنية شرق مخيم البريج على الشريط الحدودي مع الأراضي المحتلة.
وفي وقت سابق، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، ما قال إنه “إحباط محاولة طعن قائد لواء بجيش الاحتلال الإسرائيلي بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة”.
وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية؛ اقترب فلسطيني من مركبة قائد منطقة الخليل بالجيش الجنرال “ايتسيك كوهن” بالقرب من مستوطنة “نغوهوت” بالخليل وهو يخفي سكينا تحت ملابسه. وأضافت القناة إن جنديًا لاحظ حركة الفلسطيني فأوقفه؛ ليتبين أنه كان ينوي تنفيذ عملية طعن بالجنرال؛ ولفتت إلى أنه جرى نقله للتحقيق لدى الشاباك.

إلى الأعلى