الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن: لوى للبلاستيك .. خطوة لتطوير الصناعات التحويلية

رأي الوطن: لوى للبلاستيك .. خطوة لتطوير الصناعات التحويلية

يشكل قطاع الصناعة أحد أهم القطاعات وذلك لأن التصنيع يمثل القطاع الأكثر فعالية وديناميكية في عملية التنمية من خلال مساهمته في معالجة الاختلالات الهيكلية وتنويع مصادر الدخل، بالإضافة إلى تأثيره المباشر على الاستهلاك وتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المادية والبشرية، وتعد الصناعات التحويلية المهمة في عملية تنمية القطاع الصناعي، حيث تلعب دورًا مهمًّا في اقتصادات الدول المختلفة لما لها من مساهمة فعالة في مواجهة مشكلة الباحثين عن عمل؛ نظرًا لقدرة تلك الصناعات على امتصاص الأيدي العاملة، حيث إن إمكانية النمو في هذا القطاع غير محدودة مقارنة بالقطاعات الأخرى، وما تحققه من زيادة معدلات النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي على أداء ميزان المدفوعات من خلال مساهمة تلك الصناعات في تصنيع كثير من المنتجات محليًّا بدلًا من استيرادها، وبالتالي توفر قدرًا من النقد الأجنبي يسمح باستيراد مستلزمات التصنيع، كما تسهم في عملية التراكم الرأسمالي بسبب ارتفاع مستوى الإنتاجية الخاصة بهذا القطاع، إضافة إلى قدرته العالية على زيادة درجة التشابك الإنتاجي بين القطاعات المختلفة.
وفي عالم يشهد مزيدًا من الانفتاح، مما ينعكس على التنافسية الكبيرة، التي تتلاقى مع طموحات الدول في الدخول بقوة بمجال التصدير بهدف تحقيق معدلات عالية من النمو، تشكل الصناعات التحويلية مفتاحه، حيث تشكل المصدر الأساسي للميزة التنافسية للارتقاء بالمنتج من المستوى المحلي إلى المستوى العالمي، فمعظم منتجات الصناعات التحويلية أو السلع الوسيطة تواجه طلبًا دوليًّا متناميًا، ما يزيد الحصة التصديرية للدول، ويؤثر بشكل إيجابي على تخفيض مساهمة قطاع النفط الخام في الناتج المحلي الإجمالي والتشغيل والاستثمار وميزان المدفوعات وميزانية الحكومة، إذا ما تم رفع مساهمته في الناتج المحلي، الأمر الذي سيسمح برفع مستوى عملية التنمية وتحقيق التغير الجذري في البنية الاقتصادية للبلاد، كما أنها أكثر قابلية على استيعاب القسم الأكبر من منجزات التقدم التقني، فضلًا عن وجود عمليات التدريب والتطوير المستمر للكوادر البشرية العاملة في ميدان الإنتاج والإدارة.
وبلغت قيمة صادرات الصناعة التحويلية خلال عامي 2013 و2014م ما مقداره ثلاثة ملايين ومائتان واثنا عشر ألف ريال عماني، وثلاثة ملايين وسبعمئة وتسعة عشر ألف ريال عماني على التوالي. وبلغت نسبة النمو في الصادرات خلال الأربع سنوات المنصرمة من الخطة الخمسية الثامنة (13%)، وتشير البيانات الأولية للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن قيمة الصادرات في عام 2015م بلغت مليونين ومئة وخمسة وثلاثين ألف ريال عماني، وبانخفاض مقداره 27% مقارنة بعام 2014 نتيجة لانخفاض قيمة الصادرات في معظم أنشطة الصناعات التحويلية وخصوصًا في الأنشطة مرتفعة المساهمة في إجمالي الصادرات، فيما بلغت قيمة الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع الصناعات التحويلية خلال الأعوام 2011 و2012 و2013م ما يعادل حوالي مليون ومئتين وثمانية وخمسين ألف ريال عماني، ومليون ومئة وستة وثمانين ريالًا عمانيًّا، ومليون ومئة وأربعة وسبعين ألف ريال عماني على التوالي، وهي أرقام تدلل على سعي حثيث لتطوير القطاع خصوصًا وهو أحد خمسة محاور ترتكز عليها الخطة الخمسية التاسعة، حيث تستهدف الخطة الخمسية التاسعة أن يحقق قطاع الصناعة التحويلية نموًّا بنسبة 6 بالمئة خلال سنوات الخطة، وهو معدل يقترب من النمو الحالي للقطاع الذي يسهم في الناتج المحلي بنحو 3.1 مليار ريال عماني. كما أن الصناعات التحويلية الأخرى التي تتضمن صناعة المنتجات النفطية المكررة تسهم بنحو 1.5 مليار ريال عماني.
ويعد وضع الشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) حجر الأساس لبدء الأعمال الإنشائية لمشروع لوى للبلاستيك في العاشر من أكتوبر المقبل، انطلاقة كبرى لتطوير ذلك القطاع الواعد، حيث تبلغ تكلفة عقود الهندسة والتوريد والبناء فيه حوالي 5ر4 مليار دولار، وسيبدأ تشغيله عام 2020م، وهو أكبر مشروع صناعي بالسلطنة، حيث تشير دراسة الجدوى الاقتصادية إلى أنه سيسهم بما نسبته 2 إلى 3% من مجمل الناتج المحلي للسلطنة، ما سيرفع من إجمالي مساهمة شركة أوربك من خلال مشاريعها في الناتج المحلي لتصل إلى حوالي 9% بحلول عام 2020، كما سيسهم في إيجاد حوالي ألف فرصة عمل مباشرة، وما يزيد على 12 ألف فرصة عمل غير مباشرة، وسيعمل المشروع على تعزيز قطاع الصناعات التحويلية في السلطنة، حيث إنه ولأول مرة في السلطنة سيتم إنتاج 880 ألف طن سنويًّا من مادة البولي إيثيلين، وهو يعتبر البلاستيك الأكثر استخدامًا في العالم، والذي يمثل حوالي 40% من إجمالي تطبيقات البلاستيك المختلفة، كما سينتج حوالي 300 ألف طن من مادة البولي بروبلين والذي يعتبر الأعلى نموًّا في العالم وثاني أكثر أنواع البلاستيك استخدامًا.

إلى الأعلى