الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أوراق عمل مهمة بحثت تطوير وتنمية ودمج ذوي الإعاقة الفكرية في المجتمع
أوراق عمل مهمة بحثت تطوير وتنمية ودمج ذوي الإعاقة الفكرية في المجتمع

أوراق عمل مهمة بحثت تطوير وتنمية ودمج ذوي الإعاقة الفكرية في المجتمع

في ندوة تعريفية بالأولمبياد الخاص أقيمت في صلالة

نايف الشنفري: الجهود مستمرة لنشر الوعي المجتمعي ودمج ذوي الإعاقة الفكرية وإشـراكهم في المجالات المختلفة
أيمن عبدالوهاب: مشـاركة المجتمع ضرورية في تفعيل حركة الأولمبياد الخاص

صلالة ـ من عوض دهيش:
أقيمت مؤخرا ندوة تعريفية بالأولمبياد الخاص العماني بمحافظة ظفار وذلك تحت رعى معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس الأولمبياد الخاص العماني ورئيس جمعية الأولمبياد الخاص العماني و سعادة المهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الاقليمي للأولمبيادالخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا و بمشاركة نخبة من المختصين وعدد من المسؤولين و المهتمين و جمع من أولياء أمور المشاركين في فرع الجمعية بمحافظة ظفار. اقيمت الندوة بفندق كراون بلازا بصلالة

برنامج الندوة
تضمن برنامج الحفل تلاوة عطرة من الذكر الحكيم للطالب حسن الخيري من صفوف الدمج بمدرسة محمد بن القاسم بعد ذلك ألقى الشيخ نايف بن أحمد الشنفري رئيس اللجنة الفرعية لجمعية الأولمبياد الخاص العماني بمحافظة ظفار. ومن ثم كلمة نيابة عن منتسبي الجمعية ألقتها الطالبة فاطمة عبيدون من صف الدمج بمدرسة النور للتعليم الأساسي و تم كذلك عرض فيديو تعريفي عن جهود اللجنة ومن ثم نشيد للطالب محمد اليافعي من مركز الوفاء الاجتماعي. وبدأت بعد ذلك أعمال الندوة بتقديم أربع أوراق عمل الأولى قدمها سعادة المهندس أيمن عبدالوهاب بعنوان « التطوير و تنمية الموارد» فيما تناولت الورقة الثانية « برامج المبادرات و ألقتها نيبال فتوني المديرة العامة لبرنامج المبادرات في المكتب الإقليمي للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيما أتت ورقة العمل الثالثة بعنوان « التسويق و الاتصالات» و ألقتها نهى جاد الله. أما الورقة الرابعة فقد أتت لتتحدث عن « الإعلام و التوعية» و ألقاها محمد الشحات المستشار الإعلامي للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

قدرات ومواهب
قال الشيخ نايف بن أحمد الشنفري رئيس اللجنة الفرعية لجمعية الأولمبياد الخاص العماني بمحافظة ظفار إن حضوركم اليوم هو دليل على مدى إحساسكم بضرورة دمج فئة ذوي الإعاقة الذهنية مع المجتمع و مشاركتهم بما لديهم من قدرات و مواهب صار لازما على كل فرد منا ان يأخذ بهم لمستقبل أفضل و يمنحهم الثقة و الارادة و تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية بتفاعلهم . و أثنى الشنفري على التعاون المثمر و الجهود التي تبذل في السلطنة من أجل دعم جهود الجمعية و أشاد في ذات الوقت بما يقدم من الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا و اهتمامهم بنجاح التجربة في السلطنة . و تابع الشنفري ان هناك مجموعة من الفعاليات التي تم تنفيذها و أخرى قادمة و من بينها الندوة التي تقام للتعريف بشكل أكبر بماهية الاولمبياد الخاص العماني و برامجه و فعالياته و أكد بدوره ان هناك تفاعلا لافتا من أولياء الامور لإشراك أبنائهم في البرامج .و عن تجربة فرع الجمعية في محافظة ظفار قال رئيس اللجنة بالمحافظة ان الخطط و البرامج مستمرة على مدار العام . كما أكد نايف الشنفري في كلمته على أهمية التوعية المستمرة عبر كافة الوسائل لنشر الوعي المجتمعي ودمج ذوي الإعاقة الفكرية وإشراكهم في المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية والصحية والمهنية والترفيهية. و زاد الشنفري أن تهيئة الأجواء المناسبة لهذه الفئة يتيح لهم فضاء أرحب من الإبداع عبر دعم الأسرة و المدرسة و المجتمع كافة. و أشار الشنفري كذلك إلى ان القطاع الخاص عليه ان يولى اهتمامه بدعم هذه الفئة في إطار مسؤوليته الاجتماعية و أشاد في حديثه بالشركات و المؤسسات التي لاتتوانى في دعم جهود الجمعية بشكل مستمر. وختم حديثه متطلعا إلى مشاركة أكبر في برامج اللجنة فيما تبقى من هذا العام و العام المقبل ان شاء الله لافتا إلى أن هناك باقة برامجيه متنوعة للفعاليات تلبي احتياجات منتسبي الجمعية في المحافظة و توجه ايضا بالشكر لراعي المناسبة معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار و إلى صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس الأولمبياد الخاص العماني ورئيس جمعية الأولمبياد الخاص العماني على تشريفهم وحضورهم و دعمهم لجهود اللجنة في محافظة ظفار و كذلك شركة جي سي سي للخدمات عمان على مبادرتهم و دعمهم للجمعية.

تنمية الموارد و المشاركة المجتمعية
قدم المهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الاقليمي للأولمبيادالخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ورقة عمل قيمة تحدث فيها عن حركة الأولمبياد الخاص و اقترابها من إكمال خمسين عاما في العام 2018 و كذلك تطرق إلى تنمية الموارد و كيفية المشاركة المجتمعية وحثهم لدعم هذه الفئة و كذلك سلط عبدالوهاب الضوء على كيفية تعزيز دعم المجتمع لهذه الفئة . و تطرق في حديثه إلى إذكاء الجانب الرياضي و تعزيز الانشطة و البرامج التي تنمي المواهب الرياضية لمنتسبي الأولمبياد الخاص العماني و ذلك على هامش الاستعداد لمشاركة السلطنة في الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص .

مبادرات و أنشطة و برامج
بعدها قدمت نيبال فتوني المديرة العامة لبرنامج المبادرات في المكتب الإقليمي للأولمبياد الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جلسة بعنوان (برامج المبادرات) حيث أوضحت في بداية الجلسة أن برامج المبادرات يعتمد على الشباب وتعتمد رؤية الأولمبياد الخاص الدولي على عمليات الدمج حيث إن الرؤية التي تتبناها حتى عام 2020م والتي تعتمد على التدريب الجيد وتحسين نوعية الرياضات ومشاركة الأسر تعد أساس نجاح الأولمبياد الخاص من خلال تنظيم برامج خاصة للأسر، وأضافت: إن البرنامج الثاني للمبادرات يعتمد على إعداد اللاعب القائد المنتج وعلى الرياضات المدمجة لبناء العلاقات الإنسانية بين ذوي الإعاقة الفكرية والآخرين. وأكدت على أهمية المبادرات للوصول إلى أولياء الأمور والدخول للمدارس عن طريق تنفيذ الأنشطة والبرامج والندوات وإشراكهم لمساعدة أبنائهم .

إلى الأعلى