الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / دوري عمانتل للمحترفين
دوري عمانتل للمحترفين

دوري عمانتل للمحترفين

في المؤتمر الصحفي لمباراة صحار وجعلان
العذاري : حدثت بعض الأخطاء ، والمستوى فوق المتوسط
مولاي مراد :نبحث عن 35 نقطة أولا ، وبعدها مركز آخر

متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري:
عبر محمد العذاري مدرب جعلان عن رضاه على أداء اللاعبين في مباراة فريقه وصحار والتي انتهت بفوز صحار بثلاثة أهداف مقابل هدف وقال إن لاعبيه قاموا ببعض الجمل التكتيكية الجيدة ، وهناك أخطاء حدثت في المباراة ، وهنأ فريق صحار على الفوز الذي حققه على حساب فريقه .

وقال العذاري في المؤتمر الصحفي : مستوى المباراة كان فوق المتوسط من الفريقين ، وقدمنا مستوى جيدا مع بداية المباراة ، واستطعنا الوصول لمرمى صحار عدة مرات ولم نستغلها بشكل جيد ، وفي أول 30 دقيقة من الشوط الأول كانت لنا سيطرة واضحة ولعبنا في ملعب صحار ، وتأثر لاعبو فريقي بالرطوبة العالية من جهة ، ومن جهة أخرى بهدف صحار الأول ، وفي الشوط الثاني أجرينا بعض التغييرات للعودة للمباراة وإدراك التعادل ، وأضاف مدرب جعلان : فريق صحار يملك لاعبين يمتازون بالسرعة ، ودفاعنا لا يمتلك الخبرة الكافية ولم يتمركز جيدا ، وهاجمنا بقوة في الشوط الثاني بعد إحراز صحار للهدف الثاني والثالث واستطعنا تقليص الفارق وكدنا أن نضيف هدفا آخر ، وحارسنا أنقذ الموقف عدة مرات وقطع الطريق على صحار كثيرا ، وتأخرنا في بعض التعاقدات ، ولكن ستتحسن الأوضاع في الفترة القادمة .

من جانب آخر قال مولاي الحسن مراد مدرب صحار : كانت المباراة صعبة ، ولم يكن جعلان سهلا ، وقدم أداء جيدا أمام العروبة ، وجعلان حاول الضغط علينا في الشوط الأول الذي ارتكبنا فيه بعض الأخطاء ، ولم نقدم المستوى الذي تعودنا عليه إلا بعد إحراز الهدف الأول عن طريق خليفة الجهوري وبعدها عادت الثقة للاعبين ، وغيرنا التكتيك في الشوط الثاني وأعطيت بعض التوجيهات لمفاتيح اللعب خصوصا لاعبي الأطراف ، وجعلان أصابه التعب بعد استحواذنا على الكرة ، واستطعنا تسجيل الهدف الثاني والثالث وكان من الممكن أن نحرز أكثر من 4 أهداف لو استثمرنا تلك الفرص ، ونحن نبحث عن 35 نقطة للبقاء أولا ، وبعدها سنبحث عن أشياء أخرى .

أهداف
أحرز المهاجم خليفة الجهوري الهدف الأول والثاني لصحار في الدقيقتين 38 و 51 ، وأضاف زميله المدافع سالم المقبالي الهدف الثالث في الدقيقة 66 ، وجاء هدف جعلان الوحيد من ركلة جزاء سددها بابا جاجني في الدقيقة 79

تغييرات
قام محمد العذاري مدرب جعلان ببعض التغييرات حيث أدخل عبدالله المخيني في الدقيقة 46 بديلا لعبدالرحمن العريمي ، وفي الدقيقة 63 أدخل محمد الصواعي وأخرج محمود الراجحي ، وزج بصالح الراسبي في الدقيقة 75 بديلا لمحمد المشايخي ، في المقابل أجرى مولاي حسن مراد 3 تغييرات حيث أدخل أحمد العجمي بديلا لأيوب الشيزاوي في الدقيقة 76 ، وأخرج خليفة الجهوري في الدقيقة 88 وأدخل سمير آل سعد ، وفي الوقت بدل الضائع أدخل سعيد المعمري وأخرج يعقوب عبدالكريم .

موقف غريب
في الوقت بدل الضائع وتحديدا في الدقيقة 93 من المباراة قام أحد الجماهير بعبور السياج الحديدي ودخول ملعب المباراة ومحاولة مصافحة أحد اللاعبين على الطريقة الأوربية وسط دهشة كبيرة من اللاعبين والجماهير ، وبعدها قام رجال الأمن بملاحقته ومحاولة الإمساك به ولكنه استطاع عبور السياج مرة أخرى .

حكام اللقاء
أدار المباراة الحكم خالد الشقصي ، وعاونه راشد الغيثي وناصر امبوسعيدي ، وسعود الخروصي كحكم رابع ، وراقب المباراة أحمد الرواس ، وابراهيم الحوسني كمقيم للحكام ، وعبدالله المقبالي منسقا عاما للمباراة .

تهنئة
قدم مجلس إدارة نادي صحار برئاسة الشيخ سالم الحامدي التهنئة لمحسن المسروري رئيس نادي جعلان بمناسبة فوزه بمنصب النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ، وقام رئيس النادي وبحضور سعادة الدكتور محمد بن ابراهيم الزدجالي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحار ويونس الشيزاوي نائب رئيس نادي صحار بتقديم هدية تذكارية للمسروري .

إشادة
يستحق محمود النوفلي مدير الفريق الكروي بنادي صحار الإشادة على العمل الإداري الذي يقوم به لخدمة الفريق الأول لكرة القدم ، وحسن التعامل في المواقف الصعبة ، وكذلك نوجه التحية لأعضاء موقع جماهير صحار على التغطيات المميزة ونقل الأحداث للجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

في اللقاء الصحفي لمباراة النهضة مع العروبة
العلوي : الشوط الأول كان تكتيكيا وفي الثاني حاولنا جر النهضة لفتح ثغرات
المزاحمي :لم يستغل العروبة الفرص بشكل جيد ونقطة التعادل غير مرضية

متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي:
في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب مباراة النهضة و العروبة و التي انتهت بتعادل الفريقين بدون أهداف في دوري عمانتل للمحترفين تحدث مدربا الفريقين عن أسباب التعادل و ما صاحب اللقاء من متغيرات و ضياع للفرص حيث تحدث في البداية أحمد العلوي مدرب فريق العروبة حيث قال إن شوط المباراة الأول كان تكتيكيا أما الشوط الثاني حاولنا جر المنافس بشكل كبير و فتح الثغرات و كان التحضير بوسط الملعب و كانت المباراة متكافئة نو عا ما حاولنا استغلال الفرص و أعتقد أن الجانب البدني في المباراتين اثر علينا كثيرا ، لعبنا مباراة مع فنجاء و كان بها ضغط كبير و عدنا إلى صور و من ثم إلى البريمي و بالتأكيد هذا الإرهاق البدني أثر على مستوى اللاعبين و ان شاء الله في الفترة القادمة نستطيع تحضير الفريق بدنيا ، في الشوط الأول لعبنا شوطا تكتيكيا على أن نباغت النهضة في الشوط الثاني و من خلال متابعتنا للنهضة في المباراة الماضية لاحظنا أنه يتراجع بدنيا في آخر عشرين دقيقة و بالتالي قمنا بتغيير اللاعبين في الشوط الثاني لاستهداف عامل قلة اللياقة لديهم و استبدال يونس مبارك أثر علينا بما انه لم يكن تكتيكيا ، و حاولنا استغلال الفرص فمثلا خروج منصور أثر كثيرا على النهضة و قد حاولنا تعطيل الشق الهجومي لديهم كون مهاجمي النهضة يمتلكون السرعة و حاولنا أيضا السيطرة على وسط الملعب و لكن للأسف أضعنا العديد من الفرص للتسجيل .

و بِمَا أننا نلعب خارج ملعبنا كان تركيزنا على الحصول الثلاث نقاط بشرط أن لا نخسر اللقاء فالنقطة أفضل من خسارة الثلاث ، حاولنا الضغط هجوميا و لكن بسبب الإرهاق لم نوفق في ذلك ، قمنا باستغلال التغييرات بنزول السيابي و سامي الحسني لكن ما كان ينقصنا كان التوفيق في ترجمة الفرص و قمنا بالتغيير داخل الملعب بحيث ان لا نفتقد السيطرة الميدانية و عدم فتح المنافذ خوفا من مباغتة النهضة لنا بهدف ، و أضاف العلوي أشكر الجهاز الاداري و الجهاز الفني المعاون و اخواني اللاعبين فالعروبة ليس غريبا على الجميع فريق جيد فقط كانت تنقصهم عملية التوظيف و قمنا بهذا الجانب في فترة زمنية قصيرة لكي يظهر اللاعب بشكل أفضل ، و أعتقد في الفترة القادمة سنتمكن من توظيفهم بشكل أفضل و أدوات النجاح موجودة و عندما توظف العناصر بشكل إيجابي سوف تجد المستوى أفضل .

فيما قال مدرب النهضة خليفة المزاحمي أن فريقه كان مسيطرا بنسبة 90‎%‎ على مجريات اللقاء خلال شوط المباراة الأول تحصلنا على فرص و لكن لم نقم باستغلالها و أضعنا فرصا سهلة ، قمنا بالعمل على نقاط الضعف بعد دراسة نقاط القوة و الضعف لديهم و لكن أحيانا تحكمك بعض المتغيرات و عدم تطبيق اللاعبين ما هو مطلوب منهم بالشكل الصحيح و الحمد لله رب العالمين تمكنا من الصعود بدنيا شيئا فشيء من مباراة لأخرى و كل مباراة نقدم مستوى أفضل من السابقة و إن شاء الله القادم سيكون أفضل و نتمنى التوفيق من الله ، و نحن لسنا راضين عن الخروج بنقطة من العروبة كجهاز فني كان بالإمكان أن نخرج بنتيجة المباراة فكنا الأفضل و تحصلنا على فرص أفضل و بسبب الإرهاق و الإجهاد البدني كما تعلمون بأننا عائدون من الشرقية و اللاعبين مجهدين و العروبة تحصلوا على فرصة للراحة أكثر منا و كانوا قد لعبوا المباراة السابقة في مسقط فالمسافة أقرب ، تمكنا من إعادة اللاعبين إلى الحالة الطبيعية و قد واجهنا الإجهاد في بعض فترات المباراة و لذلك أجرينا التغييرات و عدنا للنشاط مرة أخرى أما بالنسبة لنقطة الضعف من الجهة اليمني أعتقد أن فرانك لم يكن في جاهزيته رغم اننا عملنا عليها كثيرا و ان شاء الله نتأمل بوجود اللاعب البرازيلي كلاوديو اليمني محمد بقشان أن يكون الفريق أفضل و أفضل و كذلك عودة ناصر الشملي باْذن الله سوف تتيسر الأمور و نأمل التحسن في الأسابيع القادمة و سبب عدم مشاركة اليمني بقشان انه لم يكن جاهز بدنيا بسبب توقف الدوري لسنتين و من الصعب أن يبدأ باللعب و هو لا زال في طور الإعداد و كان الخيار مطروحا و لكن ارتأينا من الأفضل عدم مشاركته و كان عامر هو الأكثر جاهزية و أدى مباراة جيدة ، و بالنسبة لكلاوديو هو أيضا لم يكن جاهزا بدنيا مئة بالمئة و جزاه الله خيرا استطاع تقديم مستوى جيد طوال 75 دقيقة دون أن يتعرض لأي إصابة و أسعدنا ذلك و نرجو منه المزيد و أمامنا عشرون يوما سوف نعمل على التمرين خلال فترتين صباحية و مسائية للاعبين المنظمين ناصر الشملي و محمد بقشان و بقية اللاعبين و كذلك أن نرفع معدل اللياقة و نقدم مستوى يليق بسمعة نادي النهضة و بالنسبة لقلة الانسجام كل ذلك بسبب تغيير أغلب اللاعبين فقط من استمروا هم عدد قليل فمن الصعب أن يأتي الانسجام بدون الاستمرارية لفترة طويلة و كذلك فترة الاعداد لم تكن كافية بحد ما و التعاقدات بقدوم اللاعبين جاءوا تباعا و ليسوا جميعا في نفس الوقت و ذلك ما يصعب الانسجام منذ البداية و مع الوقت سوف يأتي الانسجام و سنرى النهضة في قادم الوقت أفضل إن شاء الله .

إلى الأعلى