السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حلقات عمل فنية لتطوير معايير مهنية جديدة بقطاع النفط والغاز
حلقات عمل فنية لتطوير معايير مهنية جديدة بقطاع النفط والغاز

حلقات عمل فنية لتطوير معايير مهنية جديدة بقطاع النفط والغاز

شاركت وزارة القوى العاملة ممثلة بمركز المعايير والاختبارات المهنية والجمعية العمانية للخدمات النفطية (أوبال) بتنظيم عدد من حلقات العمل الفنية بالتعاون مع خبراء وفنيين من الشركات العاملة في مجال النفط والغاز لتطوير معايير مهنية جديدة في هذا القطاع.
حيث نظمت الجهتين حلقات عمل امتدت لمدة يومين في تطوير معايير مهن الصحة و السلامة المهنية و الخدمات اللوجستية بقطاع النفط والغاز وذلك بالتعاون مع مختصين من القطاع الخاص في شركات ذات صلة بالقطاع وممثلين من المديريات العامة للتدريب المهني، والتعليم التقني، والمعايير وتطوير المناهج بوزارة القوى العاملة، و قد توصل فريق العمل إلى المسودة الأولية من المعايير مع نهاية اليوم الثاني من الحلقات التدريبية.
وكانت الجهات المنظمة لهذه حلقات قد عمدت إلى إنشاء فريق فني لزيارة بعض مؤسسات القطاع الخاص المستهدفة للتعرف على بيئة العمل عن كثب والوقوف على التحديات ومتطلبات هذه المهن حتى يتم استخدامها في تطوير معايير هذه المهن.
وأوضح سعيد بن المر الحضرمي خبير المعايير المهنية بمركز المعايير والاختبارات المهنية بوزارة القوى العاملة أن المركز يعمل بشكل وثيق مع مؤسسات القطاع الخاص لتطوير حزمة جديدة من المعايير المهنية من أجل تطوير مهارات و قدرات العاملين في هذه المهن في السوق العماني.
مضيفا ان العمل مع قطاع النفط والغاز ممثلا» بالجمعية العمانية للخدمات النفطية (اوبال) يجري في بيئة عمل تبادلية مثمرة للتعاون والتنسيق بجلب خبراء المهنة من الشركات التي تعمل بقطاع النفط والغاز في غرفة واحدة لانجاز هذا المشروع الوطني من أجل ايجاد معايير مهنية موحدة تمثل الحد الادنى من المهارات و القدرات التي يجب أن تتوافر في ممارسي المهن المختلفة لتكون مقبولة من جميع الشركات .
كما أوضح الحضرمي أن هذا التعاون مع قطاع النفط والغاز ممثلا» بالجمعية العمانية للخدمات النفطية (أوبال) يمتد إلى استخدام هذه المعايير في تطوير برامج التدريب المهني لتكون متجاوبة مع متطلبات جهات التشغيل. حيث توجد فرق عمل فنية من الجانبين تعمل في تطبيق المعايير المهنية للهدف الذي طورت من أجله.
وأكد عبدالله بن محمد البوسعيدي مدير التدريب والتطوير بأوبال أن تطوير هذه المعايير يأتي في سياق الجهود المبذولة من لجنة القيمة المحلية المضافة بوزارة النفط والغاز التي تجاوبت مع احتياجات القطاع بضرورة تجويد برامج التدريب والتعليم في التخصصات النفطية حيث إن المعايير المهنية هي أهم الركائز لهذا الجانب. وقد تمت الاستعانة بمؤسسة عالمية لتقديم الخبرة اللازمة في إنجاح المشروع .وتأتي هذه الحلقات استئنافا لحلقات عمل قدمت سابقا في تطوير معايير مهنة لحام حيث شارك فريق العمل والشركات المتخصصة في المهنة من مختلف المواقع في تنفيذ تطوير معايير هذه المهنة.

إلى الأعلى