الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الأرصاد الجوية لـ (الوطن): لامؤشرات لأي حالة مدارية قادمة
الأرصاد الجوية لـ (الوطن): لامؤشرات لأي حالة مدارية قادمة

الأرصاد الجوية لـ (الوطن): لامؤشرات لأي حالة مدارية قادمة

أمطار مع استمرار تأثير المنخفض
شهد عدد من ولايات السلطنة أمس هطول أمطار متفاوتة الغزارة مع استمرار تأثير أخدود المنخفض الجوي الذي من المتوقع أن يستمر تأثيره حتى يوم غد الأربعاء مع تدفق للسحب واحتمالية سقوط أمطار على جبال الحجر والولايات المجاورة وأجزاء من سواحل بحر عمان.
من جانبها قالت المديرية العامة للأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني ردا على أسئلة لـ(الوطن) إن الفترة الانتقالية في السلطنة بين الصيف والشتاء تمتد خلال شهري أكتوبر
ونوفمبر،وتتميز بالانخفاض التدريجي في درجات الحرارة، وهي الأجواء التي تعيشها السلطنة حاليا، كما أوضحت المديرية العامة بأن الموسم الأول للأعاصير يكون خلال شهري مايو ويونيو والموسم الثاني خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، مؤكدة بأنه لا توجد أي مؤشرات حالياً لأي حالة مدارية قادمة ويصعب التنبؤ بالحالات المدارية قبل نشأتها.

أجواء السلطنة تعيش الفترة الانتقالية بين الصيف والشتاء
الأرصاد الجوية لـ (الوطن): الفترات الانتقالية تتميز بحساسية الأجواء ونشاط المنخفضات والأخاديد الجوية والكتل الهوائية المصاحبة
السويق تسجل أعلى درجة حرارة خلال الصيف الماضي بلغت 50 درجة مئوية
الأعاصير والحالات المدارية تنشط في أكتوبر ونوفمبر ولا مؤشرات حالياً لأي حالة مدارية قادمة
كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
قالت المديرية العامة للارصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني: إن الفترة الإنتقالية في السلطنة بين الصيف والشتاء تمتد خلال شهري أكتوبر ونوفمبر،وتتميز بالانخفاض التدريجي في درجات الحرارة، وهي الأجواء التي تعيشها السلطنة حاليا.
وأضافت المديرية في ردها على اسئلة (الوطن) بشأن التوقعات المناخية خلال الفترة القادمة: إن أهم ما يميز الفترات الانتقالية حساسية الأجواء من حيث تاثر الغلاف الجوي بعوامل عدم الاستقرار مع نشاط المنخفضات والأخاديد الجويةالقادمة من حوض البحر الأبيض والكتل الهوائية المصاحبة لهاعبر شبه الجزيرة العربية.
موضحة بأنه وبالنسبة لهذا العامفالنماذج العددية العالمية تشير إلى كميات أمطار حول المعدل أو أقل، أما فيما يخص درجات الحرارة فقد تشهد ارتفاعاًطفيفاً على معظم أرجاء السلطنة.
وحول درجات الحرارة التي سجلت هذا الصيف واعلى درجة حرارة سجلت بالسلطنة خلال الصيف الماضيقالت: اعلى درجة حرارة تم تسجيلها في 12 يونيو الماضي في محطة السويق بمحافظة شمال الباطنة وبلغت٥٠ درجة مئوية وهي أعلى درجة حرارة تم رصدها هذا العام ذلك بسببالرياح الشمالية الغربية النشطة والجافة التي تهب عادة خلال أشهر الصيف نتيجة للتوزيعات الضغطية والأوضاع السينوبتيكية بين المرتفع الشبه المداري في البحر الأبيض المتوسط والمنخفضات الموسميةفي المنطقة، وتزايد الفروقات الضغطيةهي من أهم مسببات تسارع الرياح الشمالية الجافة بالتالي ارتفاعالحرارة خلال فصل الصيف.
وأشارت المديرية العامة للارصاد الجوية الى انه قد سبق وأن تم رصد ٥٠٫٨ درجة مئوية في محطة مجيس (صحار) بتاريخ ٣١ مايو ٢٠٠٩م، وتشير البيانات المناخية إلى أنها أعلى درجة حرارة تم رصدهاعلى مدى العقود الثلاثة الماضية في السلطنة.
وحولدرجات الحرارة خلال الشتاء القادم قالت المديرية ان ثمة نماذج عالمية للطقس توحي بشتاء دافيء نسبياً في السلطنة، إلا أنها تبقى نماذج تفتقر إلى الدقة في منطقتنا.
وحول الاعاصير والحالات المدارية التي تحدث في بحر العرب وقد تؤثر على اجواءأوضحت المديرية العامة بان الموسم الأول للأعاصير يكونخلال شهري مايو ويونيو والموسم الثاني خلال شهري أكتوبر ونوفمبر، مؤكدة بانهلا توجد أي مؤشرات حالياً لأي حالة مدارية قادمة ويصعب التنبؤ بالحالات المدارية قبل نشأتها.
وحولالتوقعات بشكل عام للطقس خلال فترة الشتاء القادمأوضحت بأن بعض النماذج العالمية تدللإلى كميات أمطار حول المعدلات الطبيعية وان الظواهر المناخية العالمية والأنظمة الضغطية هي التي تتحكم في كميات الهطول المطري.

إلى الأعلى