الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بدء فعاليات حلقة عمل حول استخدام دليل تطوير سياسات الحماية الإجتماعية القائمة على المشاركة بين الجميع
بدء فعاليات حلقة عمل حول استخدام دليل تطوير سياسات الحماية الإجتماعية القائمة على المشاركة بين الجميع

بدء فعاليات حلقة عمل حول استخدام دليل تطوير سياسات الحماية الإجتماعية القائمة على المشاركة بين الجميع

تستضيفها السلطنة بالتعاون مع الإسكوا لمدة ثلاثة

وزير التنمية الاجتماعية: الحلقة تركز على أهداف التنمية المستدامة وهناك جهود للإسكوا لبحث الحماية الاجتماعية وتطوير السياسات افتتاح خمس جمعيات للمرأة العمانية خلال أكتوبر الجاري بمناسبة يوم المرأة العمانية وتوقعات بصدور استراتيجية للعمل الاجتماعي المسشتشار الاقليمي لـ “الإسكوا”: السلطنة نموذج للدول التي حققت تقدماً في المجال الصحي والسياسات الإجتماعية
افتتحت صباح أمس أعمال حلقة عمل حول استخدام دليل تطوير سياسات الحماية الاجتماعية والتي التي تستمر لمدة أربعة أيام وذلك بفندق كراون بلازا بمسقط تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية، والتي نظمتها وزارة التنمية الاجتماعية وجمعية المرأة العمانية بمسقط بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) وبمشاركة اكثر من 25 مشاركاً من دول مجلس التعاون.
وأكد معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية أن حلقة العمل ترتكز على أهداف التنمية المستدامة، حيث أشار إلى أن منظمة الاسكوا تبذل مجهوداً كبيراً لتوضيح اهم الاهداف التي تتعلق بالجانب الاجتماعي والتي تتمحور في حقوق الانسان وتمكين الأسرة، وأشاد معاليه بدور جمعيات المرأة العمانية في المشاركة بتنظيم هذه الحلقة، حيث يعتبر ذلك نوع من التشجيع والدعم من المجتمع المدني للمشاركة بفاعلية في حلقات العمل التي تخص المجتمع عموماَ وليس فقط القطاع الحكومي، مضيفاً بأن مشاركة الأخوة من دول مجلس التعاون تعتبر فرصة لتبادل الخبرات وتشارك في إيجاد الحلول المناسبة لبعض القضايا المتعلقة بالحماية الاجتماعية القائمة على المشاركة.
* افتتاح الحلقة
اشتمل حفل افتتاح أعمال الحلقة كلمة وزارة التنمية الاجتماعية والتى ألقها الشيخ الدكتور يحيى بن زاهر الهنائي مدير المديرية العامة للتنمية الأسرية، والتي عبر فيها عن خالص الشكر والتقدير للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) شعبة التنمية الاجتماعية على جهودهم المثمرة في تنظيم وتنفيذ هذه الحلقة، والشكر موصول للدول المشاركة، وكذلك جمعية المرأة العمانية بمسقط لتعاونهم في دعم تنفيذ هذه الحلقة.
وأكد الهنائي أن سياسات حكومة السلطنة وخططها تجسًدت بأهداف التنمية المستدامة الصادرة من المؤتمرات الدولية والإقليمية وعملت على اتخاذ تدابير وإجراءات تعزز أبعاد التنمية الاجتماعية، ومن هذا المنطلق جاءت الأهداف الاستراتيجية لوزارة التنمية الاجتماعية ملبية للنهج التنموي المعتمد على الشراكة والتمكين والمساواة وتكوين القدرات وبناء الطاقات وإكساب المهارات والعمل على توفير المناخ الملائم للأفراد لتمكينهم من المشاركة الفعالة في الجهود التنموية وإنتاجية العمل، ويتم ذلك من خلال البرامج المباشرة وتقديم الخدمات والتأهيل والتدريب وبرامج التوعية.
وأشار الهنائي الى إن إعداد منظمة الإسكوا دليل تطوير سياسات الحماية الاجتماعية القائمة على المشاركة ينبع عن اهتمامها بتطوير أنظمة الحماية الاجتماعية في دول مجلس التعاون الخليجي، ويقدم هذا الدليل مجموعة من النماذج العملية والمهارات والأدوات الضرورية لصياغة سياسات الحماية الاجتماعية وتنفيذها وتمويلها وتقييمها وكيفية بناء التوافق حولها تعزيزاً لفعاليتها ونجاحها وتلبية لاحتياجات مختلف شرائح المجتمع، وخلال الأربعة الأيام القادمة سيتم التدريب على استخدام هذا الدليل.
* متغيرات إقليمية وعالمية
بعدها ألقى أديب نعمة مستشار إقليمي شعبة التنمية الاجتماعية بالإسكوا كلمة قال فيها: يمر العالم العربي وفي قلبه دول الخليج في مرحلة تحول بالغة الأهمية بالمعني الاستراتيجي لا سيما في ضوء تطورات وأحداث السنوات الخمس الأخيرة التي وضعت بلداننا في رأس قائمة الاهتمامات الدولية بسبب ما تعاني من حروب ونزاعات وتدخلات ومشكلات اكتسبت بعدا دوليا وكنا نفضل أن نكون محور الإهتمام بسبب إنجازاتنا التنموية والعلمية وابتكاراتنا في مجالات السياسات الاجتماعية والاقتصادية والثقافة .. وغيرها، إلا أن الوضع غير ذلك وهو ما يطرح علينا تحديات غير مسبوقة في تاريخنا.
واضاف: تأتي هذه الحلقة في إطار تنفيذ مشروع “تعزيز العدالة الاجتماعية” في بلدان مختارة في منطقة الاسكوا الذي يهدف الى بناء القدرات الوطنية في الدول الوطنية في الدول الاعضاء في الاسكوا في مجال تفعيل مبادى العدالة الاجتماعية، أي الحقوق والمساواة والإنصاف والمشاركة وإدماجها في الخطط والسياسات والبرامج الوطنية من خلال التدريب.
وأشار أديب نعمة في كلمته الى أن الدليل التدريبي يقدم مجموعة من النماذج العملية والمهارات والادوات الضرورية لصياغة سياسات الحماية الاجتماعية وتنفيذها وتمويلها وتقييمها بإعتماد منهج تشاركي بين الجهات الحكومية وغير الحكومية يلبي احتياجات مختلف شرائح المجتمع ويعتمد الدليل على أدوات عمل تحليلية وتدريبية بالإضافة الى مراجع علمية وتجارب إقليمية وعالمية يمكن الاستفادة منها في الدول العربية.
* عرض مرئي
بعدها تم تقديم عرض مرئي حول سياسات التنمية الاجتماعية في إطار أجندة 2030 للأهداف الإنمائية المستدامة الذي اشتمل على شرح تفصيلي لتقرير الخبراء المشترك بين الوكالات المعنية بمؤشرات أهداف التنمية المستدامة ويصف الانشطة التي اضطلع بها فريق الخبراء منذ إنشائه بناء قرار اتخذته اللجنة الاحصائية في دورتها السادسة والاربعين ويعرض ايضاً مقترحاً يتضمن مؤشرات عالمية لمتابعة خطة التنمية خطة التنمية المستدامة لعام 2030.
ويأتي تنظيم هذه الحلقة بالتزامن مع احتفالات السلطنة بيوم المرأة العمانية الذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام وفي إطار اهتمام السلطنة بالمرأة العمانية وايمانا منها بدورها ومكانتها في تنمية المجتمع.
وتهدف حلقة عمل سياسات الحماية الاجتماعية برفع الوعي حول أهم السياسات الاجتماعية في إطار اجندة 2030 التابعة للإسكوا.
* جدول الأعمال
وتناقش حلقة عمل “استخدام دليل تطوير سياسات الحماية القائمة على المشاركة” في اليوم الأول ومن خلال جلستين تناقش الجلسة الأولى سياسات الاجتماعية في إطار أجندة 2030 وأهداف وواقع السياسة الإجتماعية تحديد أولويات وأهداف السياسة الإجتماعية وتجربة السلطنة في مجال وضع وتنفيذ السياسات الاجتماعية تناقش الجلسة الثانية أهداف وواقع السياسة الاجتماعية وتناقش الجلسة الاولى من اليوم الثاني مبادىء ومسار تطوير سياسات الحماية الإجتماعية، بينما تعرض من خلال الجلسة الثانية بعض قصص نجاح حول الموضوع .
اما الجلسة الثالثة فيشتمل على دراسة تحليل واقع السياسات وأنظمة الحماية الإجتماعية من خلال فهم البيئة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والأطر التشريعية والمؤسسية وتحليل السياسات الحالية وتحليل الجهات المعنية المتأثرة والمؤثرة، فيما ناقشت الجلسة الثالثة حلول وطرق لتصميم سياسة الحماية الاجتماعية من خلال بلورة البدائل واختيار الحل والحجج الداعمة وتطوير طرق لتوفير الحماية الإجتماعية واختيار الطرق الأمثل لتنفيذ سياسة الحماية الاجتماعية.
أما اليوم الثالث فيشتمل على ثلاث جلسات تعرض الجلسة الأولى الاساليب التشاركية خلال تصميم سياسة الحماية الاجتماعية من خلال مسار المشاركة في صنع السياسات والحوار الاجتماعي وبناء التوافق، بينما تناقش الحلقة الثانية مسار وآليات تنفيذ سياسة الحماية الاجتماعية من خلال تبني التشريعات والمراسيم والقرارات ذات الصلة وتطوير البرامج والمشاريع التنفيذية وبناء الشراكات اللازمة وتوفير وإدارة الموارد البشرية المطلوبة، أما الجلسة الثالثة تشتمل على مسار وآليات وتنفيذ سياسة الحماية الاجتماعية، ويناقش اليوم الرابع من خلال الجلسة الاولى تقييم وتصويب وتعديل سياسات الحماية الاجتماعية من خلال تعريف عملية التقييم وآلية تقييم سياسة الحماية الاجتماعية ومؤشرات التقييم ومعوقات تنفيذ عملية التقييم بينما تعرض الجلسة الختامية تقييم الحلقة والملاحظات الختامية.

إلى الأعلى