السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ذهبية وثلاث فضيات حصاد مشاركة السلطنة في الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة
ذهبية وثلاث فضيات حصاد مشاركة السلطنة في الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة

ذهبية وثلاث فضيات حصاد مشاركة السلطنة في الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة

ارتفاع الحصيلة الإجمالية للسلطنة إلى 17 ميدالية ملونة

نتائج إيجابية لمنتخباتنا المشاركة و الحظ والتحكيم عاندنا في مسابقتي كرة القدم واليد

تقييم ناجح للجنة التخطيط والمتابعة في اختيار الألعاب التنافسية في المشاركات الخارجية

رسالة فيتنام ـ من بدر الزدجالى :
ارتفعت غلة السلطنة من الميداليات الملونة في دورة الألعاب الشاطئية منذ انطلاقتها إلى سبع عشرة ميدالية ملونة حيث أحرزت السلطنة أربع ميداليات في بطولة النسخة التي اختتمت امس بمدينة دانانج الفيتنامي وهو من اكبر المعدلات من الميداليات حققتها منتخبات السلطنة منذ استضافتنا للنسخة الثانية بمسقط 2010.

مشاركة السلطنة في الألعاب الاسيوية الشاطئية مر بمراحل ومنها ما قامت به التخطيط والمتابعة باللجنة الأولمبية العمانية في اختيار من سيمثلنا في هذه المشاركة ووقع الاختيار على أربعة منتخبات كانت خير سفيرة للسلطنة في هذه الدورة بالرغم مما واجهته منتخبات القدم واليد من صعوبات في الجانب التحكيمي وإذا كان منتخب ألعاب القوى قد أحرز ذهبية وفضية وكرة اليد والقدم فضيتان فان منتخب الطائرة لم يحقق المأمول منه بسبب قوة المنافسة في هذه الدورات في جميع الألعاب خاصة واذا علمنا ان المنتخبات التي تأهلت الى النهائي هي المنتخبات المصنفة أولا على القارة الاسيوية وإذا رصدنا النتائج التي حققتها المنتخبات الأربعة نجد أن منتخب ألعاب القوى الذي شارك بعدد ستة لاعبين أحرز ذهبية في سباق 60 مترا عبر بركات الحارثي وفضية التتابع والذي مثله كل من بركات الحارثي وخالد الغيلاني وسمير الريامي ويحيى النوفلي علما بان الأخير شارك في سباق 60مترا وجاء في المركز الخامس بينما حلت مزون العلوية في المركز الرابع وذلك يعود إلى قلة الخبرة في الألعاب الشاطئية لمنتخب القوى الذي يشارك للمرة الأولى وكان هناك عدم وضح في آلية تلك السباقات وخاصة سباق التتابع الذي لم يكشف عن تفاصيله سوى قبل يوم من انطلاقة السباق ورغم ذلك قدم المنتخب مستوى جيد ونافس واحرز الميداليات.

فيما شاركت اللاعبة مزون العلوية في سباق 60 مترا وحلت في المركز الرابع وبفارق أجزاء من الثانية وكانت اللاعبة تنقصها الخبرة في الانطلاقة في المسابقات الشاطئية.

تألق اليد
اما منتخب اليد الشاطئية الذي خاض سبع مباريات خلال منافسات الدورة فاز في ست مباريات في دوري المجموعات والمربع الذهبي ولم يخسر سوى اللقاء النهائي حيث فاز على هونج كونج وسريلانكا واليابان وأفغانستان وفيتنام بنتيجة واحدة وهي 2/صفر وعلى باكستان بنتيجة 2/1 واحرز اكبر معدل اهداف بين المنتخبات المشاركة ليتأهل لمواجهة قطر المصنف الأول اسيويا ولعب المنتخب خلالها افضل مبارياته في الدورة من حيث القوى والأداء الا أن طاقم التحكيم الإماراتي ومعه لجنة التحكيم ظلمت المنتخب في الشوط الأول الذي أنهاه لصالحه 22/21 قبل أن يتخذ قرار غريب وعجيب بطرد لاعبين من منتخبنا واحتسب خطأ لصالح المنتخب القطري رغم انتهاء الوقت الأصلي من الشوط وحدث الكثير من الهرج والمرج وتوقفت المباراة قبل ان يرضخ لاعبونا لقرار لجنة الحكام والذي حسم النتيجة لصالح المنتخب القطري بفارق هدف واحد.
وفي الشوط الثاني أدى المنتخب شوطا رجوليا وكان ندا قويا وعنيدا امام خبرة لاعبي قطر العالميين ونجح في إنهاء الشوط لصالحه قبل ان تعبس ضربات الجزاء في أوجه اللاعبين وخسروا المباراة واستحقوا الميداليات الفضية.

فضية مستحقة للقدم
استحق منتخب القدم الشاطئية الميدالية الفضية عطفا على المستويات التي قدمها في الدورة بالرغم من عدم استعداداه بشكل جيد لهذه المشاركة وكان مشوار المنتخب في الدورة بالخسارة في اللقاء الافتتاحي امام لبنان بركلات الجزاء الترجيحية بعد ان انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 3/3 وتجاوز قطر في اللقاء الثاني 4/2 وتأهل كثاني المجموعة وفي الدور الثاني سحق أفغانستان بنتيجة 8/2 وفي المباراة النهائية واجه المنتخب الياباني المصنف الأول اسيويا وجاهد اللاعبين من اجل إيقاف خطورة الفريق الياباني وسرعته ومهارات لاعبيه وخاصة لاعبهم المجنيس البرازيلي الذي كان الورق الرابحة للمنتخب الياباني ورغم ذلك استطاع المنتخب ان ينهي المباراة في وقتها الأصلي متعادلا 2/2 وفي الوقت الإضافي نجح المنتخب الياباني بخبرته ان يحرز هدفين سريعين قبل أن يقلص المنتخب النتيجة ولكن الحصيلة النهائية لصالح المنتخب الياباني بالحصول على ذهبية ومنتخبنا على فضية وهو إنجاز كبير لهذا المنتخب الذي يحتاج الى اهتمام اكبر وتدعمه بعناصر أخرى تملك المهارة والقوة والسرعة وخاصة في مواجهة سرعة منتخبات الاسيوية.

الطائرة يودع باكرا
لم تنجح طائرة منتخبنا الشاطئية من مواصلة المشوار في الألعاب الشاطئية للمرة الثالثة على التوالي بعد خروجها في الأدوار الثانية ويعود ذلك إلى الخبرة والتصنيف الاسيوي الذي تملكه المنتخبات الاسيوية المشاركة في هذه الدورة والتي تعلوا على منتخبنا بكثير في ظل اقتصار المنتخب على المشاركات الإقليمية والتي عاد ما تحقق طائرتنا نتائج مشرفة وبالعودة الى مشوار المنتخب في الألعاب الشاطئية نجح المنتخب من التأهل الى الدور الثاني حيث حقق منتخب أ المكون من بدر الصبحي ونوح الجلبوبي فوزين على منغوليا وأفغانستان بشوطين للاشيء وخسر من كازاخستان شوطين للاشيء وتأهل المنتخب الى الدور الثاني وخسر بعدها مع سريلانكا وهي المرة الأولى التي يخسر المنتخب من سريلانكا في تاريخ مواجهاتهم اما منتخب «ب» المكون هيثم الشريقي واحمد الحوسني فقد فاز على اليابان وهونج كونج بنتيجة واحدة 2/صفر وخسر بعدها من تايلاند صفر/2 وفي الدور الثاني فاز على أفغانستان بشوطين دون مقابل وانتقل الى بعدها الى دور الـ 16 وخسر امام المنتخب الاندونيسي بشوطين دون مقابل.

متابعة مستمرة
حرص الشيخ خالد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية والوفد الإداري بالبعثة من التواجد في جميع مباريات المنتخبات مما كان له اكبر الأثر في رفع معنويات اللاعبين وبث روح الحماس لديهم من أجل تقديم افضل المستويات والنتائج وكان خالد الزبير قد تواجد في حفل افتتاح الدورة وشارك في اجتماع عمومية المجلس الأولمبي الاسيوي وتواجد أيضا الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد لدعم مشاركة منتخب اليد الشاطئية وتواجد كذلك امين سر اللجنة الأولمبية العمانية طه الكشري في دعم مشاركة المنتخبات الوطنية وكان لدور مدير البعثة كاظم البلوشي اثره في تسهيل كافة الإمكانيات واحتياجات المتخبات المشاركة وتسهيل كل الجوانب الإعدادية قبل وبعد مشاركة البعثة وكذلك تواجد الإداري إسحاق البلوشي في دعم هذه المشاركة وتواجدت كذلك سفارة السلطنة في هذه الدورة دعما لها لمشاركة السلطنة.

البعثة تعود
عادت بعثة السلطنة المشاركة في دورة الألعاب الاسيوية الشاطئية الخامسة التي جرت دانانج الفيتنامي الى ارض السلطنة بعد انتهاء مشاركتها الناجحة في هذه الألعاب والمتمثلة في كرة القدم اليد الشاطئية حيث سبق وان عادة بعثات الطائرة والعاب القوى الى ارض السلطنة.

الجمهور الفيتنامي يتعاطف مع منتخباتنا
كان للجمهور الفيتنامي حضوره المميز واللافة في النسخة الخامسة من دورة الألعاب الاسيوية الشاطئية وازر خلالها الفيتناميين جميع المنتخبات وكان التعاطف الأكبر مع منتخباتنا الوطنية حيث حضرت الجماهير بكثرة وملأت المدرجات وخاصة في نهائي القدم واليد الشاطئية وكان التعاطف اكبر لمنتخب اليد الشاطئية بعد إهداء الحكام نتيجة اللقاء لصالح قطر واعترضت الجماهير على قرارات الحكام في ذلك اللقاء وازرت المنتخب حتى النهاية.

مساندة أردنية
ساندت لاعبات منتخب الأردن لكرة اليد الشاطئية منتخبنا الوطني في جميع مبارياته اثناء الدورة وشكلن رابطة مصغرة لتحفيز اللاعبين طوال منافسات الدورة الجدير بالذكر أن المنتخب الأردني قد حل خامسا في الترتيب العام في الدورة وهو المنتخبات المنتخب العربي الوحيد المشاركة في منافسات كرة اليد الشاطئية للسيدات.

فيتنام تفوز بلقب الدورة
حقق فيتنام المستضيفة لقب الدورة بعد ان أحرزت 139 ميدالية ملونة منها 52 ذهبية و44 فضية و43 برونزية وحافظت تايلاند على مكانتها وحلت ثانيا بعدد 36 ذهبية و24 فضية و30 برونزية بإجمالي 90 ميدالية وجاءت الصين ثالثا بعدد 49 ميدالية منها 12 ذهبية و18 فضية و19 برونزية.

الذهبية الوحيدة
من مفارقات الدورة بأن المنتخب الياباني احرز ذهبية واحدة فقط في منافسات كرة القدم بينما أحرز فضيتين وسبع برونزيات ولم تحرز ستة منتخبات أية ميدالية ذهبية.

إلى الأعلى