السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السبت المقبل .. محمد عساف يشدو باللحن الفلسطيني في دار الأوبرا السلطانية مسقط
السبت المقبل .. محمد عساف يشدو باللحن الفلسطيني في دار الأوبرا السلطانية مسقط

السبت المقبل .. محمد عساف يشدو باللحن الفلسطيني في دار الأوبرا السلطانية مسقط

فيما يشارك كضيف في فعالية “يوم المرأة العمانية” .. غدا

مسقط ـ “الوطن” :
يعتلي الفنان الفلسطيني الشاب محمد عساف في السابعة من مساء يوم السبت المقبل ( 8 أكتوبر الجاري ) خشبة مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط ليقدم مجموعة من الأغاني الخاصة به، مع نخبة منوعة من الموروث الفلسطيني، وعددا من أغاني الفنان الراحل عبدالحليم حافظ، بصحبة فرقة (ميستو) المكونة من عازفين من مختلف الجنسيات.
محمد عساف الذي صعد للشهرة في فترة وجيزة، هو الفائز بلقب (عرب آيدول) عام 2013، ومن يومها طاف بلاد العالم بصوته العذب مقدما أغاني الموروث الفلسطيني، ومعيدا تقديم نخبة من كلاسيكيات الأعمال العربية لأم كلثوم وعبدالحليم حافظ وغيرهما من الفنانين. وهو في حفل دار الأوبرا السلطانية مسقط سيقدم مقاطع من ثلاث أغان للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ هي (زي الهوى) و (على حسب وداد) و (حاول تفتكرني). كما سيقدم أغاني شعبية فلسطينية منها (على الكوفية) و (ورد الأصايل) و (بتخبرونا وين تركـتونا) و (طلوا والرايات منصوبة).

ولد محمد عساف في مدينة مصراته بليبيا لأبوين فلسطينيين، وفي سن الرابعة انتقل للعيش في غزة. بدأ الغناء في سن باكرة، وفي العاشرة من عمره كان قد بدأ يغني في الأعراس الفلسطينية. جاءت فرصته الذهبية عندما شارك في برنامج (عرب آيدول) أو (محبوب العرب) عام 2013، وفاز باللقب. قصة مشاركته في البرنامج مثيرة في حد ذاتها، فقد سافر محمد عساف إلى القاهرة للمشاركة في البرنامج بدون أن تكون لديه استمارة التسجيل اللازمة وبدون المرور بالإجراءات المطلوبة، إذ كان قد تم اختيار المتنافسين في البرنامج حين دخل محمد عساف على الفندق الذي تقيم فيه لجنة التحكيم والفنانون الشباب المتنافسون. ولكي يلفت الأنظار إليه بدأ محمد عساف بالغناء في بهو الفندق، حتى أعجب بصوته شاب فلسطيني كان من المتنافسين في البرنامج، فتنازل له عن مقعده، ودخل عساف جولة المنافسات حتى حاز اللقب. لقد رقص الجميع على غناء عساف تلك الليلة في حلقة الفوز، بمن فيهم لجنة تحكيم البرنامج.
مثّل الفوز في (عرب آيدول) انطلاقة قوية وسريعة لعساف، إذ سرعان ما شق طريقه ليقدم عروضا في العديد من دول العالم. وفي عام 2015 وصلت قصة حياته إلى السينما عبر فيلم ” يا طير الطاير” أو (الآيدول) الذي أخرجه المخرج الفلسطيني العالمي هاني أبو أسعد وعرض في مهرجان تورنتو السينمائي.
في 2013 التقى محمد عساف في نيويورك بـ (بان كي مون) أمين عام الأمم المتحدة، حيث تم اختيار عساف سفيرا للأمم المتحدة للنوايا الحسنة ممثلا لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). وفي 2014 غنى عساف في مدينة ساو باولو بالبرازيل في افتتاح دورة كأس العالم، وذلك أمام جمهور دولي مكون من عدة آلاف. فاز عساف بعدد من الجوائز المرموقة في مجال الموسيقى.
يغني محمد عساف في حفل دار الأوبرا السلطانية مسقط برفقة فرقة (ميستو)، وهو اختصار لـ (فرقة الأوركسترا المتعددة العرقيات)، وهي فرقة مقرها الولايات المتحدة الأميركية ويشارك فيها عازفون من بلدان وثقافات متعددة، وتستهدف توظيف آلات تقليدية من ثقافات متعددة ودمجها مع الأوركسترا الغربية، للخروج بموسيقى فريدة من نوعها. تتعاون الفرقة مع قائدي فرق من مختلف بلدان العالم، وهي في حفل دار الأوبرا السلطانية مسقط ستكون تحت قيادة المايسترو نبيل عزام الذي عُرِف عنه سعيه لمد جسور التفاهم والتسامح بين الثقافات من خلال الموسيقى.
حفل محمد عساف مع فرقة (ميستو) يقام لليلة واحدة فقط ،كما سيشارك محمد عساف أيضا في فعالية “يوم المرأة العمانية” التي تقام على خشبة مسرح الدار بتاريخ 6 أكتوبر، وذلك كفنان ضيف في الحفل.

إلى الأعلى