الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / زاوية قانونية

زاوية قانونية

الأحوال الشخصية “77″
ثالثاً ـ البينة:
ذكرنا سابقاً أن لثبوت النسب ثلاث حالات: الفراش أو الإقرار أو البينة وقد بينّا أحكام ثبوت النسب بالفراش والإقرار.
وسنتناول في هذه الحلقة ـــ بمشيئة الله وتوفيقه ــ أحكام ثبوت النسب بالبينة إذا كان الإقرار حجة قاصرة على المقر، فإن البينة: حجة متعدية إلى المقر بمعنى يجوز إقرار الشخص على نفسه ويؤخذ بإقراره أما إقراره على غيره فلا يقبل ولا يؤخذ به.
والبينة طريق من طرق الإثبات بقول الله عز وجل:”وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ”(سورة البقرة ـ الآية 282)، وقوله تعالى:”وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ” (سورة الطلاق ـ الآية 2)، ومن السنة ما روي أنه جاء رجل من حضرموت ورجل من كندة إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال الحضرمي: يارسول الله هذا غلبني على أرض لي، فقال الكندي: هي أرضي وفي يدي، ليس له فيها حق، فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) للحضرمي: ألك بيّنة؟ قال: لا، قال: فلك يمينه.
ودعوى النسب كأي دعوى أخرى لابد أن تكون مستوفية شروطها الشرعية، فتثبت بالبينة إذا انكر المدعى عليه فإذا ادعى شخص ببنوة آخر مثلاً وأنكر ذلك الشخص اتبعت طرق الإثبات، وذلك بأن يشهد رجلان أو رجل وامرأتان بالبنوة فإذا ثبتت البينة قبلت الدعوى وثبت النسب.
وإذا تعارض إقرار وبينة في النسب رجحت البينة فعلى سبيل المثال إذا أقر رجل بنسب ابن، وادعى آخر بنسب الولد وأقام البينة على ذلك فهو أحق به على المقر.
وإذا ادعى شخص أنه ابن لرجل والأب ينكر ذلك فأقام عليه البينة قبلت بينته وقضي له بثبوت نسبه منه.
وكذلك إذا ادعى الرجل أنه أبو هذا الشخص والابن ينكر ذلك واقام عليه البينة قبلت بينته وقضي له أنه ابنه.
وتسمع الدعوى بأصل النسب ـ وهو الأبوة والبنوة ـ في حالة حياة الأب أو الابن سواء كانت الدعوى من مجرد اثبات النسب فقط أم كانت ضمن حق آخر كالنفقة والإرث، أما إذا كان المدعى عليه ميتاً فإن دعوى النسب وحدها لا تسمع بسبب أن المدعى عليه غير موجود لوفاته، ولإثبات النسب لا بد من رفع دعوى مطالبة بالميراث من المدعي على الورثة، فيثبت المدعي بالبينة أنه ابن المتوفي فيحكم له بالنسب والميراث، لأن الحكم للمدعي بالميراث يقتضي ضمناً الحكم بالنسب. .. وللحديث بقية.

د/محمد بن عبدالله الهاشمي
قاضي المحكمة العليا
ـ رئيس محكمة الاستئناف بإبراء
alghubra22@gmail.com

إلى الأعلى