الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قارب الطيران العماني يتأهب لخوض الجولة قبل الختامية في مياه لشبونة
قارب الطيران العماني يتأهب لخوض الجولة قبل الختامية في مياه لشبونة

قارب الطيران العماني يتأهب لخوض الجولة قبل الختامية في مياه لشبونة

مع تصاعد المنافسة في سلسلة الإكستريم الشراعية
يتأهب فريق قارب الطيران العُماني المشارك في سلسلة الإكستريم الشراعية لخوض الجولة السابعة وقبل الختامية في مياه العاصمة البرتغالية لشبونة خلال الفترة من 6 أكتوبر وحتى 9 اكتوبر، ويأمل الفريق العُماني أن يعزز من أدائه ويوسع فارق صدارته للترتيب العام قبل انطلاق الجولة الختامية في سيدني بأستراليا شهر ديسمبر.
وقد سجل فريق الطيران العُماني نتائج متفوقة منذ بداية الموسم وبقي متصدرًا للترتيب العام حتى الآن، ولكن تعرض هامش صدارته تراجعًا تدريجيًّا نتيجة للمنافسة الشرسة في ظل الرياح الخفيفة في آخر جولتين في سانت بطرسبرج التي جاء فيها بالمركز الثاني بعد فريق ألينجي السويسري، وفي الجولة السابقة في جزيرة ماديرا البرتغالية التي جاء فيها في المركز الثالث بعد فريقي ألينجي السويسري وريدبُل النمساوي، لذا سيتوجب على الفريق أن يستثمر كل ما لديه من خبرة ومعرفة وحنكة من أجل ضمان الوصول إلى منصة الفوز بنهاية العام.
سيسعى الفريق في هذه الجولة إلى استعادة أدائه المعهود في مياه لشبونة التي تدخل إلى قائمة جولات الإكستريم للمرة الأولى، وستشهد هذه الجولة كذلك دخول فريق جروباما نوروتو الفرنسي، وسيشكل تحديًا جديدًا للفريق العُماني وحافزًا لبذل قصارى جهده حسبما يقول مسؤول التكتيكات البريطاني بيتر جرينهال، حيث قال: «نتطلع بحماس لخوض جولة لشبونة ومنافسة فريق نوروتو الفرنسي وألينجي السويسري، لا سيما إذا حصلنا على نسمات هواء جيدة نأمل أن تعطينا فرصة لخوض سباقات ممتعة ومثيرة». وأضاف جرينهال: «نحتاج بشدة للفوز بهذه الجولة بعد أن أضعنا الفوز في ماديرا، ونحتاج إلى استعادة الأداء الثابت الذي قدمناه في مطلع الموسم. يتطلب الإبحار في الرياح الخفيفة مهارات مختلفة بعض الشيء عن الإبحار في الرياح القوية، وقد أثبت فريق ألينجي السويسري أنهم أفضل منا بفارق ضئيل في مثل هذه الظروف، ولكننا سنرفع من مستوانا خلال هذه الجولة، ونزيد سرعتنا، ونبحر بذكاء وحنكة أكبر، ونعلم بأننا قادرون على ذلك». ستنطلق السباقات في لشبونة يوم الغد الخميس 6 أكتوبر وتستمر لمدة أربعة أيام حتى يوم الأحد 9 أكتوبر، وستخوض الفرق مزيجًا من السباقات الساحلية الطويلة وسباقات المرسى القصيرة التي اشتهرت بها سلسلة الإكستريم على مستوى العالم.
ستقام السباقات في مصب النهر بميناء لشبونة، وسيواجه البحّارة في هذا المضمار تيارات مائية قوية ستشكل تحديًا كبيرًا بغض النظر عن سرعة الرياح التي يمكن أن تكون قوية للغاية أو ضعيفة للغاية حسبما أشار البحار العُماني ناصر المعشري المسؤول عن مقدمة القارب في فريق الطيران العُماني. وأردف المعشري: «لم يسبق لنا أن أبحرنا في لشبونة بسلسلة الإكستريم، وأجدني متحمسًا جدًا للإبحار في هذا المضمار الجديد ومواجهة تحدياته. سنقوم بالتدريبات لمدة يوم أو يومين قبل انطلاق السباقات، ونحن واثقون بأننا سنكون بعدها على أهبة الاستعداد للمواجهة، وسيكون المضمار والأداء هو الحكم». وبالنسبة للجماهير والمتابعين لمسيرة فريق الطيران العُماني، ستكون هناك تغطيات مباشرة للسباقات على الموقع الرسمي للسلسلة وعلى حساباتها في قنوات التواصل الاجتماعي، كما سيحل الجماهير في السلطنة على فرصة لمشاهدة البث الحي في اليوم الختامي.

إلى الأعلى