الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد الفروسية يعقد لقاءه الأول قبل بداية الموسم مع مدربي القدرة والتحمل
اتحاد الفروسية يعقد لقاءه الأول قبل بداية الموسم مع مدربي القدرة والتحمل

اتحاد الفروسية يعقد لقاءه الأول قبل بداية الموسم مع مدربي القدرة والتحمل

كتب ـ حمود بن سالم الريامي:
عقد الاتحاد العماني للفروسية صباح أمس لقاءه الأول قبل بداية الموسم مع مدربي القدرة والتحمل بقاعة الاجتماعات بمبنى اللجنة الاولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بالغبرة، وذلك بحضور السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة الاتحاد وسعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي نائب رئيس المجلس والدكتور جمعة بن راشد المشايخي أمين السر العام وأحمد بن سيف العبري أمين الصندوق رئيس لجنة المسابقات وأحمد بن عبدالله المرزوقي عضو مجلس الادارة، حيث تناول اللقاء عددا من الجوانب أبرزها استعراض احصائيات عدد الخيول المشاركة والمتأهلة في مسابقات القدرة والتحمل للموسم المنصرم واستعراض جدول مسابقات القدرة والتحمل للموسم المقبل 2016/2017م.
وفي بداية اللقاء رحب السيد رئيس مجلس ادارة الاتحاد بجميع الحضور مشيداً بالتعاون المثمر من قبل وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية ووحدات الخيالة الحكومية ومختلف الجهات الحكومية والخاصة ووسائل الاعلام في انجاح الموسم الماضي، وكذلك الجهود التي بذلت من قبل ملاك ومدربي الخيل والفرسان في سبيل تطوير رياضة الفروسية عموماً ورياضة القدرة والتحمل على وجه الخصوص، كما أعرب السيد رئيس الاتحاد عن ارتياحه لما وصلت إليه رياضة القدرة والتحمل في السلطنة بعد مشاركة الخيالة السلطانية وحصولها على المركز الخامس على مستوى الفرق والمركز العاشر على المستوى الفردي عالميًّا في بطولة كأس العالم للقدرة والتحمل 2016م والتي أقيمت بجمهورية سلوفاكيا خلال شهر سبتمبر الماضي بمشاركة (132) فارساً وفارسة من (46) دولة من مختلف دول العالم وهو انجاز نفخر به جميعاً ودليل على المستوى المرضي الذي وصلت إليه رياضة القدرة والتحمل بالسلطنة ومستوى الفارس العماني.
بعدها استعرض السيد رئيس مجلس ادارة الاتحاد الاحصائيات المتعلقة بالموسم المنصرم على مستوى عدد الخيول المشاركة والمتأهلة والمجتازة لمختلف السباقات ذات النجمة الواحدة وذات النجمتين اضافة إلى سباق الفتيات.
كما تناول اللقاء استعراض السباقات للموسم المقبل 2016/2017م والذي تم الاعلان عنه اواخر شهر سبتمبر الماضي، وبعض الشروط الخاصة بهذه المسابقات والتي من بينها أن تكون سباقات الفتيات المحلية مخصصة للفارسات العمانيات فقط أو للمقيمات في ارض السلطنة وليس للفارسات من الخارج، ويجب أن يتم إشراك الفارسات العمانيات في المسابقات التأهيلية وكذلك المحلية حتى يتم تأهيلهن وتجهيزهن لمسابقة الفتيات وأيضا في حالة وجود مشاركات خارجية ولن يسمح في موسم 2016/2017م بمشاركة فارسات من خارج السلطنة في مسابقة الفتيات المحلية المقرر ضمن برنامج الموسم.
بعد ذلك تم فتح باب النقاش للمدربين الحاضرين والممثلين لعدد من المدربين الآخرين في ولاياتهم، حيث تركزت مطالبهم في زيادة عدد المسابقات ليصبح عددها سبع مسابقات بدلاً من خمس مسابقات أي بزيادة مسابقتين اضافة إلى زيادة الجوائز المخصصة للمسابقات، اضافة إلى التساؤول الذي طرح حول ما وصلت إليه قرية القدرة والتحمل وبدء العمل في انشائها.
حيث كان الرد من قبل السيد رئيس مجلس الاتحاد على جميع هذه الأسئلة واضح وبكل شفافية، حيث قال: رياضة القدرة والتحمل من الرياضات التي يوليها الاتحاد جُل رعايته واهتمامه حيث يخصص لها جزءا لا يستهان به من ميزانية الاتحاد ولكن وبسبب تخفيض الميزانية والذي يعلمه الجميع جلعنا نقلص في عدد المسابقات والجوائز وفي الوقت نفسه وعدنا بزيادة المسابقات في حال توفر الدعم والرعاية من قبل مؤسسات القطاع الخاص وهذا ما نعمل من أجله خلال هذه الفترة، وفيما يتعلق بإنشاء قرية القدرة والتحمل فقد تم استلام العلائم الخاصة بالرسم المساحي كما تم استلام الخرائط الخاصة بالقرية، ونعمل في الوقت الحالي على متابعة إنشاء القرية مع الجهات المختصة.

إلى الأعلى