الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد

نبض واحد

حمد الصواعي

الكلمة أمانة ومسؤولية
**
إذا كانت الحروب بكافة أسلحتها وتقنياتها المتطورة التي تبثها لنا قنوات الفضاء المفتوحة بصفة مستمرة والتي من آثارها تستباح الدماء على الأرصفة والشوارع مستهدفة روح الإنسان وجسده وبيئته وتنميته وهويته، فالكلمة أيضاً في ظل سرعة رياح التحديات السياسية والتحولات الاقتصادية والتغيرات الاجتماعية والتقلبات الثقافية مع الانفجار التقني بمختلف وسائطه وظهور شبكات التواصل الحديثة أصبحت تستهدف معنوياته وتحد من طموحاته من خلال تأثيرها المباشر وغير المباشر في تحديد اهتماماته وأولوياته ومنهجياته بالحياة.
ولذلك تعتبر الأمانة والرقابة الذاتية والمسؤولية هي المحك الرئيسي في توظيف مساحة الحرية من أجل المساهمة في تنمية قامة الوطن عن طريق هذه الأدوات الحديثة التي نملكها بين أيدينا والتي أصبحت كالماء والهواء، وبذلك يعول عليها الوطن كثيراً في توظيفها وتسخيرها بمختلف تقنياتها المتنوعة بما يخدم الوطن داخلياً وخارجياً في مختلف المجالات وتنميته المستدامة لإبرازه بالصورة الحقيقية عبر هذه الوسائل المتنوعة، بعيدا عن لغة العاطفة والإثارة والإشاعات المغرضة، والتي مع مرور الوقت تعرى وتذبل وتفقد بريقها.
وكذلك فإن كنا نناشد في توظيف هذه الأدوات الحديثة بشبكة التواصل الحديثة بوسائطها المتنوعة بما يخدم الصالح العام للوطن في مختلف قضاياه ومجالاته، فيحذونا كذلك الأمل من قبل المسئولين في رفع سقف مساحة الشفافية والموضوعية في شتى القضايا التي تهم مصير المواطن في هذا الوطن من خلال المؤتمرات الصحفية واللقاءات المباشرة والتصريحات الرسمية عبر القنوات الرسمية، حتى لا يجد كل من تسول له نفسه في النيل من الوطن متنفسا ومرتعا في نفث سمومهم عن طريق أفكارهم وأرائهم ونظرياتهم التي يدسوا فيها السم بالعسل لكونها ظاهرياً تخدم الصالح العام، ولكنها باطنيا تنهش في لحمته وتماسكه.
ومن هنا نحن بحاجة ماسة إلى توسيع نطاق الشفافية بشكل أعمق في ظل التحديات الراهنة، وكذلك تأصيل قواعد التربية الوطنية من خلال امتداد التوسع في منهجياتنا وسلوكياتنا وتفكيرنا بلغة النقد البناء الهادف بعيداً عن لغة الهدم والتشويه من خلال الالتزام بالدقة والمصداقية والوعي التام عما يدور حولنا من صراعات فكرية واجتماعية واقتصادية، وأن نكون على قدر المسؤولية بالمساهمة في ما نكتب من أجل الوطن.
ضمير مستتر: الكلمة أمانة ومسؤولية من خلال المصداقية والرؤية الواضحة والفكر السليم في إطار أنها تجمع وتبني وتصلح.

*Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى