السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فى خليجي 29 : النهضة يواجه المحرق البحريني بحسابات الانتصار
فى خليجي 29 : النهضة يواجه المحرق البحريني بحسابات الانتصار

فى خليجي 29 : النهضة يواجه المحرق البحريني بحسابات الانتصار

متابعة : حمدان بن سعيد العلوي:
النهضة في حالة استنفار وبشعار لا تعويض إلا في التسعين دقيقة ، هل يبتسم له الحظ ويتمكن من عبور عقبة المحرق الضيف القادم من البحرين صاحب الصولات والجولات في العديد من البطولات خصوصا أنه جاء للهدف نفسه وبذات الطموح ، صراع مثير على بطاقة نصف النهائي فى خليجى 29 فلمن يكون الخيار ، سنعرف ذلك بعد إسدال الستار وإطلاق صافرة النهاية بعد إنطلاق البداية وانتهاء التسعون دقيقة إلا إذا ما استدعى الأمر لأوقات إضافية ولربما ضربات حظ ترجيحية تحسم الموقف ، في وضع يصعب فيه التكهن وقراءة المجريات قبل بدايتها فالعزاني يواجه الشريدة فهل يتمكن من إيقاف العنيد أم أن العزاني سوف يكتب سطرا جديدا بمانشيت يتصدر عناوين الصحف والوصول بالنهضة إلى موقعة الأربعة أي نصف نهائي البطولة الخليجية ويكتب تاريخا جديدا للنهضة والكرة العمانية كل هذا سيتضح من خلال موقعة الفريقين مساء اليوم حيث يستضيف النهضة على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر نادي المحرق البحريني في الدور الربع النهائي للبطولة الخليجية (29) في تمام السابعة والربع.
ووصلت بعثة المحرق مساء الاثنين برئاسة غازي عبدالله ناس عضو مجلس الإدارة ورئيس جهاز الكرة، النهضة تصدر مجموعته برصيد 8 نقاط بفارق 3 نقاط عن الخريطيات صاحب المركز الثاني برصيد 5 نقاط ويتوقع أن يحمل هذا اللقاء تنافسا شديدا لما يقدمه الفريقان من مستوى فني عال ، فالمحرق صعد ثانيا عن مجموعته بعد أن تساوى مع الشباب الإماراتي بالنقاط ، حيث حسم أمر الصدارة بركلات الحظ الترجيحية ليتركها للشباب ويبقى في الوصافة ، فالفريق البحريني يمتلك أسماء كبيرة ، وسوف لن تكون المباراة سهلة على العنيد النهضاوي فهو يعلم بقوة المحرق شيخ الأندية البحرينية كما يطلقون عليه ، وإذا ما قسنا المستوى بين الفريقين بالأرقام نجد النهضة له الأفضلية الهجومية بتسجيله في المباريات التي خاضها في مجموعته 9 أهداف فيما سجل المحرق 4 فقط بفارق 5 أهداف ، و يتساوى الفريقان في عدد الأهداف المسجلة في مرمييهما.
المحرق البحريني بقيادة سلمان الشريدة يأمل أن يحقق الفريق مهمته و يصعد للدور نصف النهائي خصوصا بعد صعوبة الأمل في حصد الدوري حيث يحتل المحرق المركز الرابع برصيد 27 نقطة بفارق 5 نقاط عن المتصدر الرفاع ، و يفتقد الفريق لجهود كل من فهد الحردان لتعرضه لإصابة في مباراة فريقه ضد الشباب الماضية ومهدي عبد اللطيف الموقوف بسبب حصوله على إنذارين ، ورغم أن المحرق يمني النفس أن يتصدر مجموعته ليفوز بفرصة اللعب على أرضه ولكن المستوى الذي ظهر عليه الفريق في لقائه الأخير ضد الشباب الإماراتي وغياب الروح القتالية هو ما أدى إلى خسارة هذه الفرصة ، و يأتي الفريق إلى مسقط بأمنيات استعادة الذكريات حين قابل النهضة في إياب الدور نصف النهائي في بطولة الإتحاد الآسيوي والذي إنتزع الفوز بهدفين لهدف في العام 2008م ولكن شتان بين مستوى النهضة في ذلك العام وما يقدمه خلال الموسم الحالي فالنهضة متصدر ترتيب دوري عمانتل للمحترفين ويقدم أفضل مستوياته على مدى تاريخ الفريق ويمتلك كوكبة من النجوم المحليين والأجانب فلديه الإيفواري سعيد جمعة ومحمد أفلاي وعبد الصمد وحق إضافة إلى الدينامو عيد الفارسي والمتميز إمتياز عبد المعطي وفي خط الدفاع بقيادة خليفة عايل ومحمد الشيبة ، نعم الظروف إختلفت رغم أن النهضة في اللقاء السابق مع المحرق 2008 م كان أيضا يقدم مستويات جيدة ولكن بقيادة المدرب القدير حمد العزاني والتوليفة الرائعة من اللاعبين قد يشكلون على سلمان الشريدة عائقا كبيرا للوصول إلى نصف النهائي ، بالطبع لا نقلل من شأن المحرق فهو الآخر لديه نجومه وخبرة مدربه الكبيرة وقراءته للفريق الخصم دقيقة ولديه من الحنكة ما يكفي فلديه حسين بابا وحسين بيليه ومحمود جلال ومحمد سالمين والعاجي إديكو والأرميني أرتاك داشيان ، ولكن ما يفرق هنا عامل الأرض والجمهور الذي يأتي في صالح العنيد النهضاوي إضافة إلى تميز الإيفواري جمعة سعيد الذي يعتبر علامة فارقة لدى الفريق ورأينا حين عاد بالنهضة في آخر الدقائق بمباراته الأخيرة ضد الخريطيات القطري حيث قلب الموازين في وقت قياسي ، ويمني النفس العنيد الصعود إلى نصف النهائي ومواصلة المشوار وحصد لقب خليجي جديد فالفرص مواتية والفرق المشاركة جميعها لا تقل قوة عن بعضها البعض وحصد اللقب في يد المدربين ، صحيح أن الخبرة لها دور فالمحرق والنصر والشباب الإماراتيان تحظى بالترشيح لما يملكونه من خبرات سابقة ، ولكن الطموح والحماس لهما دور كبير في ترجيح كفة على أخرى ، السابعة والربع سيكون مجمع السلطان قابوس الرياضي مسرحا لهذه المواجهة المرتقبة فهل يستطيع النهضة أن يثأر لخسارته أم أنه نسي الجراح والخروج من نصف نهائي البطولة الآسيوية 2008 م أم يعود المحرق ويختطف التأهل من عقر دار العنيد من جديد.
تحدث عيسى بن محمد النعيمي أمين سر نادي النهضة حيث قال : هذه المواجهة تعتبر بالنسبة لنا في غاية الأهمية كون الفريق يسعى لتحقيق الفوز وهدفنا مواصلة المشوار وطموحنا كباقي الفرق تحقيق البطولة بالتأكيد الطريق ليس سهلا وهو صعب للغاية لأننا نواجه خصما يعرف طريق البطولات وله خبراته السابقة على مستوى الخليج وإذا ما قارنا النهضة بالمحرق أعتقد لا توجد مقارنة فالمحرق إسم له تاريخ منذ تأسيس البطولة وهو يسعى لإستعادتها والفريق يزخر بلاعبين جيدين ومدرب معروف له من الخبرات ما يكفي وبمتابعتنا للفريق في مشواره بالمجموعة وظهوره أما نادي الشباب الإماراتي لولا تهاونه في المباراة الأخيرة لتصدر مجموعته ولكن نحن جاهزون واللاعبون لديهم الرغبة والطموح ولا بد من إستغلال عامل الأرض والجمهور ونحن اليوم لا نطالب من جماهير النهضة الحضور بل نطالب الجماهير العمانية ولاعذر لديهم ، وفريقنا إستعد جيدا لهذه المواجهة وسوف ندخل المباراة عازمين على الفوز وذلك يأتي بالجهد وتطبيق خطة المدرب والقيام بالواجب داخل الملعب.
المحرق جاهز
كما أكد علي عامر مساعد مدرب المحرق البحريني في تصريح سابق لأخبار الخليج : أن العزيمة قوية عند الفريق للتأهل إلى الدور النصف نهائي ولكن نحتاج إلى دعم من الجميع، فالدعم الإداري المتواصل يحتاج دعما معنويا أيضا من الجماهير لأن الجمهور هو المحرك الرئيسي للاعبين من خلال مدهم بالحماس وأتساءل لماذا تعزف الجماهير عن الحضور رغم أن الفريق تتواصل انتصاراته ويقدم مستويات جيدة، وقال إن الفريق ربما يكون تحت ضغوط في المباريات المهمة الداخلية والخليجية ولكن لاعبينا أصحاب خبرة وسبق وأن لعبوا مباريات أقوى وخرج الفريق منها مرفوع الرأس، ولدينا القدرة على التعامل بواقعية وقوة مع الحدثين المحلي والخليجي والنهضة ليس بالغريب على الكابتن شريدة ولكن احترام المنافس من أدبيات المحرق وفريقنا متوجه للسلطنة وعينه على الفوز وهي مباراة صعبة بالتأكيد ولكن ليست بالمستحيلة على المحرق ومن المهم استثمار الفرص التي سيحصل عليها الفريق.

صحم يتأهل إلى دور النصف النهائي .. تفوق على البسيتين بالثلاثة
متابعة ـ بدر الزدجالي:
بلغ فريق صحم دور النصف النهائي لمسابقة كأس الاندية الخليجية لكرة القدم رقم 29بعد تخطيه ضيفه فريق البسيتين البحريني في دور الربع النهائي من المسابقة بنتيجة 3/1 في اللقاء الذي جمع الفريقين يوم امس بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتبقى لصحم خطوة واحدة للوصول الى المباراة النهائية للمسابقة في اللقاء القادم في دور النصف النهائي. وقدم صحم مستوى جيدا في لقاء امس وبرز لاعبوه بشكل جيد منذ الشوط الاول والذي انتهى بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما رغم تقدم صحم وفي الشوط الثاني تمكن صحم من التقدم ومن ثم تعزيز موقفه في اللقاء.
ومع بداية اللقاء كان صحم هو الابرز والاكثر استحواذا للكرة والوصول الى مرمى خصمه وبدأت في الدقيقة ٤ عن طريق عبدالعزيز المرزوقي عندما تلقى كرة مقبرة في منطقة العمليات أطلقها بدون تركيز اعتلت العارضة خارج الملعب وواصل صحم محاولاته على أمل تحقيق هدف السبق الا ان الاستعجال وعدم التركيز كان حاضر في المقدمة حيث شهدت الدقيقة ١٤ فرصة سانحة ليعقوب عبدالكريم الذي تلقى كرة زاحفة على مشارف خط ١٨ أخطا مدافع البسيتين في ابعادها لكن عبدالكريم سددها في أقدام المدافعين وهو في وضعية جيدة لتسديد
وبعد سلسلة المحاولات التي قدمها لاعبو صحم جاءت الدقيقة 21 والتي اعلنت عن الهدف الاول لصحم عندما مرر محسن جوهر كرة زاحفة الى المحترف دسيلفا الذي استدار وأطلقها في الزاوية البعيدة زاحفة على يسار حارس ألبسيتين محمود عيسى ليعطي الهدف حماس ورغبة للاعبي صحم لزيادة غلة التهديف ليظهر محسن جوهر في الدقيقة ٢٣ من خلال محاولة التوغل ما بين المدافعين ويطلق كرة قوية أبعدها حارس البسيتين الى ركنية ليجد الفريق الضيف نفسه محتاجا الى مجارات اصحاب الارض وحاول التحرك الى المقدمة واستغلال الأطراف وخاصة عبدالله جوهر لإيصال الكرة الى احمد عابد وسامي محمد حيث تحصل على ركنيتين في الدقيقة ٣١ لم يستغلها بشكل جيد والتي كان لها دفاع صحم بالمرصاد ونجح فريق البسيتين من تعديل النتيجة في الدقيقة 41 بعد تراجع خط دفاع صحم الذي فتح المنطقة لاعبي البسيتين الذين تمكنوا من احراز هدف التعادل بعد ان تلقى سامي محمد كرة زاحفة من عبدالوهاب علي لم يتوان في إسكانها شباك سليمان البريكي الذي نجح معها في اعادة المباراة الى بدايتها وينهي معها الشوط الاول بالتعادل الإيجابي ١/١ على أمل ان يأتي الجديد في الشوط الثاني
انتصار صحم
وفي الشوط الثاني كانت البداية جيدة من صحم بالسعي الى احراز هدف التقدم ونجح في ذلك في الدقيقة الثالثة بعد ان اطلق محسن جوهر كرة من مسافة 25 ياردة في الزاوية البعيدة لتعانق الشباك مؤكدا معها هدف التقدم من جديد ليعطي المباراة شيئا من الحماس والإثارة من الطرفين لتظهر الأفضلية لصحم وكاد ان يأتي الهدف الثالث عندما توغل المحترف ابراهيم دياكيه في الدقيقة ٦٠ الا ان الكرة طالت منه لتستقر في احضان حارس البسيتين ليطلق بعدها عبدالعزيز الشموسي في الدقيقة ٦٢ كرة من مسافة ٣٠ ياردة لتصطدم في العارضة وتعود من جديد للملعب لم تجد المتابع ومن ثم يعقوب القاسمي انفرد بالمدافعين لي تكفل الحارس بتحويله الى ركنية
ليبدأ مدرب البسيتين في تجديد الدماء ليدخل معتز عماد بديلا عن سيد احمد لكن صحم واصل مهمته في المقدمة فكانت التسديدات متواصلة من الشموسي والقاسمي لكنها لم تكن مركزة والتي استقبلها حارس البسيتين بكل هدوء وكان الضغط الهجومي الذي ظهر به صحم بالفعل يبحث عن زيادة الغلة والذي استغل اخطاء الضيوف وخاصة في العمق ليأتي الهدف الثالث في الدقيقة ٧٥ من خلال هجمة منظمة قادها محسن جوهر حولها الى فهد الجلبوبي عرضية بالقلم والمسطرة للمنطلق يعقوب عبدالكريم الذي أطلقها على الطائر في حلق المرمى ليعزز بعدها المدرب عبد الرزاق الخيري خط الدفاع بدخول حسن مظفر بديلا عن عبدالعزيز الشهومي وسعى بعدها الضيف الى احراز هدف الا ان محاولاته لم تنجح مع محاولات جادة من قبل لاعبي صحم ليعلن حكم اللقاء عن نهاية المباراة فوز صحم وتأهله الى دور النصف النهائي.

إلى الأعلى