الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام ناجح للقوارب العُمانية في سباق “سبي ويست” للإبحار الشراعي بفرنسا
ختام ناجح للقوارب العُمانية في سباق “سبي ويست” للإبحار الشراعي بفرنسا

ختام ناجح للقوارب العُمانية في سباق “سبي ويست” للإبحار الشراعي بفرنسا

اختتمت القوارب العُمانية المشاركة في سباق “سبي ويست” الفرنسي مشاركتها بعد أربعة أيام من المنافسات المحتدمة بين 408 فرق مشاركة و2500 بحّار، حيث خلصت النتائج إلى حصول قارب إم 34 العُماني على المرتبة الثالثة من الإجمالي العُماني والذي ضمّ كلا من محمد المجيني إلى جانب البحّار الفرنسي سيدني جافنييه، والفرنسي داميان ليهل، والايرلندي شين هاجيز، والفرنسي جيلز فافينيك، والفرنسي سباستيان روجز، والفرنسي طوماس رايانت. أما القاربان من طراز الجي 80 فقد حاز أحدهما على المرتبة 66 من بين 89 قاربا، متقدّما بمرتبتين على القارب الآخر الذي ضمّ طاقم الثريا النسائي.
وقد شكلت الظروف الجوية المتقلّبة في القارة الأوربية تحديا كبيرا أمام الفرق العُمانية، إلا أن فريق الربّان سيدني جافنييه تمكّن من الصعود حتى المرتبة الثالثة، وحول ذلك أعرب جافنييه عن قوله: “ضمّ الفريق مجموعة من العناصر القوية جعلنا نتقدّم بشكل تدريجي ومطرد منذ بدء السباقات إلى أن حللنا في المرتبة الثالثة، وقد سعينا إلى أن يكون التواصل بين كافة الأفراد سريعا وعمليا وفعالا حتى نضمن السيطرة والتحكّم بالقارب على الوجه الأكمل. وأمامنا الآن الكثير للاستعداد للطواف الفرنسي “تور دي فرانس لا فوا” ونسعى إلا ذلك الحين إلى إكساب العناصر العُمانية الخبرات والمهارات اللازمة لرفع مستوياتهم والارتقاء بها، وقد كان محمد المجيني الذي تولّى القيام بمهام كثيرة على متن القارب عنصرا مهما جدا”.
وقد تم إدراج المشاركات في سباقات القارة الأوروبية ضمن خطّة عُمان للإبحار لتنمية وتطوير مهارات البحّارة الشباب وإكسابهم القدرة على المنافسة على الصعيد الدولي بالاستفادة من الحضور الكبير لأي سباق أو فعالية دولية إضافة إلى العمل على غرس مجموعة من المبادئ في نفوس الرياضيين منها حسّ الثقة وسعة البال والقدرة على حل المشكلات والانضباط والعزم وروح المبادرة والإقدام. وتقوم آلية إشراك الكوادر العُمانية في هذه السباقات على مبادلة الأدوار حسب السباق بحيث يستطيع البحّار تعلّم المزيد من ناحية السيطرة على القارب باختلاف طراز القارب وعدد المشاركين والمنافسين في كلّ سباق وطيلة برنامج موسم الصيف الذي حدّدته عُمان للإبحار.
وقال محمد المجيني: “حققنا تقدّما كبيرا في الأداء كفريق واحد ما يقرّبنا خطوة أكبر من استعداداتنا للطواف الفرنسي، وقد تسنّى لي في سباق “سبي ويست” الاحتكاك والتعامل المباشر مع عدد من البحارة المحترفين والعمل معا على المحافظة على تقدّم القارب من بداية السباق حتى الوصول إلى المرتبة الثالثة من الإجمالي العام”.
أما البحارة على متن قارب جي 80 فقد ضمّ بطل سباقات سلسلة الإكستريم للإبحار الشراعي على متن قارب الموج مسقط – ناصر المعشري إلى جانب علي البلوشي وسامي الشكيلي وفهد الحسني الذي أعرب عن قوله: “شاركنا في السباق هذا العام بطاقم عُماني متكامل للمرة الأولى ما انعكس على أداء مقبول مقارنة بما توقّعناه قبل انطلاقة السباق وأرى أن سباق “سبي ويست” هو منصة جيدة للاستعداد للطواف الفرنسي الذي سيجرى قريبا”.
أما عن مشاركة فريق الثريا النسائي فقد جاء في المرتبة 68 من بين الإجمالي العام على متن قارب جي 80، وقد كان مكّونا من ابتسام السالمي، وراية الحبسي التي لها من خبرة سابقة بعد مشاركتها في سباقات “فاست نت” على متن قارب المود 70، ورجاء العويسي ربّانة قارب الثريا في محافل وسباقات دولية عديدة، ونشوى الكندي فقد عادت مؤخرا من رحلة طويلة قطعت فيها المحيط الهندي من مومباي إلى مسقط لتسجّل سابقة تاريخية كأول عربية تقطعه. ويضم الفريق أيضا البحارة البريطانية ماري روك.
وسيكون أمام البحارة الآن الاستعداد لسباقات جراند بريكس جايودير في فرنسا أيضا والتي ستبدأ منافساتها على متن قارب المود 70 من 2-5 مايو المقبل بمشاركة خمس بحارة عمانيين على متن القارب العُماني الذي سيضم كلا من محمد المجيني وعلي البلوشي وسامي الشكيلي وياسر الرحبي وفهد الحسني وسيدني جافنييه. وبعد ذلك ينتقل البحارة للمشاركة على متن قارب الأم 34 للنصف الثاني من سباق جراند بريكس من 8-11 مايو أما قارب الجي 80 فسيشارك في جراند بريكس إيكول نافال التي تنطلق من 28-31 مايو المقبل.

إلى الأعلى