الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “أصدقاء المسنين” بجنوب الباطنة تحتفل باليوم العالمي للمسنين
“أصدقاء المسنين” بجنوب الباطنة تحتفل باليوم العالمي للمسنين

“أصدقاء المسنين” بجنوب الباطنة تحتفل باليوم العالمي للمسنين

تحت شعار (أباؤنا نفخر برعايتهم)

الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:
احتفلت الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين ممثلة بفريق أصدقاء المسنين بمحافظة جنوب الباطنة بمناسبة اليوم العالمي للمسنين تحت شعار:(أباؤنا نفخر برعايتهم)، وذلك مسرح كلية العلوم التطبيقية بالرستاق تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة بحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي وعدد من مديري المؤسسات الحكومية وجمع غفير من المدعوين والأهالي.
بدأ الاحتفال بتلاوة مباركة من آيات الذكر الحكيم بصوت مصبح الشكيلي أحد كبار السن، ثم قدمت فرقة قلعة الرستاق للفنون الشعبية لوحة ترحيبية نالت استحسان الحضور.
ثم ألقى ناصر بن علي الصلطي كلمة كبار السن نيابة عن أقرانه المسنين رحب فيها براعي المناسبة والحضور ثم قال: شهد العالم في الأول من أكتوبر الجاري الاحتفاء بمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يأتي كل عام ليجدد العرفان ويرد الجميل للآباء والأجداد ولكل يد سعت وعملت لبناء الأوطان، ثم شاخت وأصبحت بحاجة لمن يمد يده إليها ليعينها على تحمل بقية الطريق خاصة إن هذه المرحلة من العمر تشهد تغيرات صحية ونفسية واجتماعية واقتصادية على مستوى المسن نفسه وعلى أسرته والمجتمع بشكل عام ويتم تفعيل اليوم العالمي للمسنين للاحتفال بالمسن كمشارك فعال في المجتمع والاهتمام بقصص النجاح التي مروا بها والتجارب التي يمكن الاستفادة منها و لا يمكن أن ننكر دور المسن في الحياة العامة حيث يقوم المسنون بأنشطة لقاء مقابل مالي أو أعمال بالمجان ويعتنون بأفراد أسرهم، كما يضطلعون بأنشطة ما بعد التقاعد في المنظمات والهيئات المختلفة بالنظر إلى خبراتهم التي اكتسبوها خلال مدة عملهم الطويلة وينقل هؤلاء المسنون خبراتهم للشباب ويساعدونهم على تعزيز قدراتهم ويعتني عدد كبير من المسنين بانتظام بأحفادهم أو أقاربهم أو أصدقائهم ويدعمون أبناءهم برعاية أحفادهم.
وأضاف: إن منظمة الصحة العالمية وضعت مبادئ توجيهية تساعد البلدان على فهم أنواع البرامج التي يمكن تنفيذها من أجل تحسين مرافق الرعاية الصحية والمدن لتتناسب بشكل أفضل مع احتياجات المسنين، وتدعم المنظمة الشبكات التي يمكن للبلدان من خلالها تبادل المعلومات التقنية ومناقشة الاستراتيجيات والسياسات التي أوفت بالعرض المنشود بغرض تحسين حياة المسنين.
كما أكد في كلمته بأن الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين وبالأخص فريق محافظة جنوب الباطنة على تقديم الخدمات الصحية والنفسية والمعيشة والاجتماعية والدينية والترويحية لتقديم حياة كريمة ورفاه دائم للمسن.
بعد ذلك قدم عدد من المسنين فن التغرود وشعر الميدان، كما تم اجراء حوار للمسنين حول حياة مسن تم التطرق فيه إلى وضع المسن وحياته في الماضي والحاضر وعن النهضة المباركة والمنجزات التي تحققت في العهد الزاهر الميمون.
وعلى هامش الاحتفال تم افتتاح المعرض المصاحب التي تضمن عدة أقسام للصناعات الحرفية التي يقوم بها عدد من كبار السن بولايات المحافظة.
وفي نهاية الاحتفال قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين في الحفل وعدد من كبار السن، ثم قدم يوسف بن محسن اللمكي رئيس فريق أصدقاء المسنين بجنوب الباطنة هدية تذكارية لراعي المناسبة.
وأكد يوسف بن محسن اللمكي رئيس فريق أصدقاء المسنين بمحافظة جنوب الباطنة بأن هذا الاحتفال يأتي بهدف تذكير الناس باحتياجات المسنين وواجباتهم ، وتدريب موظفين في مجال رعاية المسنين وتشجيع الأطباء على التخصص في مجال طب الشيخوخة وتوفير المرافق اللازمة لتلبية احتياجات المسنين (مثل بيت المسنين على سبيل المثال لا الحصر)، والتوعية بأهمية الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية للمسنين إضافة إلى حث المؤسسات غير الحكومية للاهتمام بالمسنين والعمل على تنظيم المؤتمرات وحلقات العمل في هذا المجال.

إلى الأعلى