الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حلقة عمل عن “أساسيات إعداد الكاميرا” بتطبيقية عبري

حلقة عمل عن “أساسيات إعداد الكاميرا” بتطبيقية عبري

نظمت كلية العلوم التطبيقية بعبري ممثلة في قسم التصميم حلقة عمل بعنوان إعدادات الكاميرا وخصائصها من تقديم الأستاذ أحمد الغافري وذلك مساء أمس للتعريف بأهمية التصوير الضوئي ودوره الفعّال في حياة الطالب الجامعي وخاصة طلاب التصميم.
تم خلال حلقة العمل التعرف على نبذة بسيطة عن الأدوات المستخدمة في التصوير مثل أنواع العدسات وخصائص كل منها مع تعريف بالمرفقات التكميلية مثل الشاحن و الفلاش و حامل الكاميرا والمؤقت والبطاريات بأختلاف سعة التخزين، بعدها تم التطرق إلى أساسيات التصوير الفوتوجرافي الذي يستند لثلاث خصائص مهمة أولها خاصية الشتر وتعَرف على أنها دقة التقاط الكاميرا للجسم المتحرك وفي الغالب تستخدم هذه الخاصية للأجسام المتحركة مثل لاعب الكرة في مضمار الملعب، ثانيا خاصيه الأيزو وهي المستشعر لكمية الضوء في الصورة، حيث كلما كان استشعار الأيزو أكبر في الكاميرا كلما كانت الاضاءة في الصورة أكثر دقة وإن كانت في مكان معتم، وتختلف استشعارات خاصية الأيزو من كاميرا لأخرى حسب جودتها، ثالثا خاصية العزل ويقصد بها اظهار الكائن مع عزل الخلفية، ويتم ذلك باستخدام عدسة مصغرة ليظهر العزل بشكل أوضح وغالبا ما تستخدم هذه الخاصية في المقابلات لتسليط الضوء لفئة معينة مع تجاهل الخلفية.
بعدها قام المشاركون في الحلقة بالتطبيق العملي للأساسيات و الخصائص التي تم التطرق لها من خلال الحلقة، و تصحيح بعض الأخطاء الشائعة في طريقة وضع حامل الكاميرا في حالة تطلب الدقة و التوازن في الصورة. و أشار المحاضر لبعض الأنواع المختلفة في التقاط الصور بزاويا مختلفة وما يمكن أن تحمل الصورة من مضمون مختلف باختلاف زاوية الالتقاطة.
وفي ختام الحلقة أكدت الطالبتان خولة العبرية و أسماء الغافرية: بثراء الحلقة من معلومات مهمة وجيزة للأساسيات المهمة في التصوير، التي يجب على كل مبتدئ أن يتقنها ليخرج بصورة مبدعة تحمل الخصائص الضرورية في التصوير.

إلى الأعلى