الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: مخاوف من التقسيم بعد معركة الموصل ومقتل 20 من (الحشد العشائري) بقصف أميركي
العراق: مخاوف من التقسيم بعد معركة الموصل ومقتل 20 من (الحشد العشائري) بقصف أميركي

العراق: مخاوف من التقسيم بعد معركة الموصل ومقتل 20 من (الحشد العشائري) بقصف أميركي

بغداد ـ وكالات: برزت في العراق مخاوف من خطر التقسيم بعد المعركة المنتظرة لتحرير الموصل من إرهابيي داعش، في الوقت الذي قتل فيه نحو 20 من مقاتلي الحشد بقصف أميركا قالت واشنطن إنه جاء بالخطأ.
وقال أثيل النجيفي محافظ نينوى السابق الذي أعد قوة للمشاركة في معركة تحرير مدينة الموصل إن تلك المعركة ستمثل لحظة فارقة بالنسبة للعراق وربما تسفر عن تقسيم البلاد على أسس عرقية ومذهبية.
وقال النجيفي وهو من كبار الساسة وكان يؤدي مهام المحافظ في الموصل عندما سيطر تنظيم داعش على المدينة “الخوف الأكبر أن ينقسم العراق إذا لم يسيطروا على هذه المعركة بحكمة.”
وقال النجيفي إنه ملتزم بتعزيز وحدة العراق الذي سقط في براثن نزاع طائفي بعد اجتياح القوات الأميركية له والإطاحة بصدام حسين عام 2003.
وقد أعد النجيفي قوة مكونة من نحو 4500 مقاتل أغلبهم من الجنود العراقيين والضباط السابقين من محافظة نينوى التي تعد الموصل عاصمتها بهدف المشاركة في الهجوم.
إلى ذلك قالت الشرطة العراقية إن 20 على الأقل من مقاتلي العشائر قتلوا في ضربة جوية جنوبالموصل في الساعات الأولى من صباح الأمس.
وأعلن مسؤول أميركي أن التحالف ضد تنظيم داعش أقر بأنه قتل على الأرجح من طريق الخطأ عناصر في الحشد العشائري المؤيد للحكومة العراقية في غارة قرب الموصل (شمال).
وقال المسؤول إن الغارة المشار إليها “كانت على الأرجح ضربة للتحالف”، موضحا أن العسكريين “لا يزالون” يجمعون معلومات عن الوقائع.

إلى الأعلى