السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في حصاد دوري أولى قدم.. السلام والمصنعة ومرباط والسيب عينها على دوري الأضواء
في حصاد دوري أولى قدم.. السلام والمصنعة ومرباط والسيب عينها على دوري الأضواء

في حصاد دوري أولى قدم.. السلام والمصنعة ومرباط والسيب عينها على دوري الأضواء

هلال المخيني : ـ السلام تألق بمفاجأة الجميع .. والحنكة الإدارية مطلوبة لكافة الفرق
فهد العريمي : ـ مرباط مرشح للصعود وانتداباته مؤشر للمنافسة والتواجد مع دوري المحترفين
محمد العاصمي : ـ الدوري بدون هبوط وهو ما طمأن الأندية في البقاء أو الصعود ولكن المتاعب المادية أرهقت الجميع
متابعة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
بعد جولتين من دوري الدرجة الاولى سيكون هذا الاسبوع بمثابة وقفة محارب للجميع وسيمضي بدون مباريات نظرا للاستحقاقات التي تنتظر المنتخب الاول لكرة القدم … على ان تنطلق المباريات في جولتها الثالثة بـ ثلاثة لقاءات لتواصل تنافسها من جديد يوم 13 ان شاء الله من الشهر الجاري …. حيث ستكون صافرة البداية على ملعب نادي صلالة حيث اللقاء بين فريقي صلالة وصور كما يستضيف فريق بوشر فريق مرباط على ان يكون اللقاء الثالث على ملعب نادي السلام بين فريقي السلام ونزوى … ومن خلال استطلاعاتنا للجولتين السابقتين .. هناك فرق استحقت الصدارة بعد الجولتين الاولى والثانية وفرق نالت درجات التميز والتفوق بعد الاداء المشرف التي ظهرت به .. وفرق اخرى فاجأت الجميع بالظهور الباهت وغير المتوقع .. ولكن ليست البداية هي الحد الكافي للحكم الاخير على نتائج الفرق فلا يزال المشوار طويلا ولا تزال الفرص موجودة مادام ان الكرة في تدحرج مستمر داخل المستطيل الاخضر .
ترتيب المجموعات
وبعد الجولتين الاولى والثانية جاء ترتيب المجموعة الاولى على النحو التالي حيث استطاع نادي السلام ان يتصدر المجموعة الاولى للجولة الثانية على التوالي وذلك برصيد 6 نقاط جاءت من خلال فوزه في اللقائين السابقين على صلالة وصور كما جاء في المركز الثاني مرباط برصيد 4 نقاط ليشاطره الترتيب ولكن بفارق الاهداف نادي نزوى ليكون في المركز الثالث وجاء بوشر رابعا وصور خامسا وصلالة سادسا .
واما على حساب ترتيب المجموعة الثانية فقد كانت الصدارة خلال الجولتين السابقتين لفريق المصنعة بعد الاداء المشرف والمتميز الذي ظهر به في مبارياته السابقة برصيد 4 نقاط ليأتي في الترتيب الثاني المضيبي ويليه ثالثا بدية ليكون السيب رابعا وبهلاء خامسا والاتحاد في الترتيب الساس والاخير للمجموعة .
اراء كثيرة والنظرة التحليلة لا يكفي بأن تذكر وتمر مرور الكرام لذلك تركنا المجال والرؤية الفنية للمحليين حول ارائهم ما بعد الجولتين الاولى والثانية من مباريات الدرجة الاولى والتي جاءت على النحو التالي :
تفوق السلام والمصنعة واضح
قال المحلل الرياضي ومدرب وطني سابق هلال المخيني : بصراحة فاجأني نادي السلام بالتألق والظهر المتميز الذي كان منه خلال مباراته مع صلالة وصور وهؤلاء الفرق هابطة من دوري المحترفين اي انهم يملكون خبرات عالية ولكنه استطاع التفوق عليهم برصيد 6 نقاط حيث انه ليس بالهين ان يكون منتصرا على فريق صور بين ارضه وجمهوره بهدفين مقابل لا شي !! كما انه في الجولة الاولى فاز على صلالة بثلاثة اهداف نظيفة هذا بحد ذاتها من التأكيدات الواضحة على قوة السلام ورغبته في الصعود لدوري المحترفين لان صور بالذات لعبت في دوري المحترفين ولعبت مباريات الكأس وكان وصيفا ذات موسم وصلالة ايضا من الفرق الهابطة من دوري المحترفين فلها الخبرة العريضة في الدوري ولكن بهندسة استطاعوا التفوق لجولتين وتصدر المجموعة الى الان فالمؤشرات تقول لو استمر السلام على هذا النهج والقوة سيكون صاعدا لدوري المحترفين لا محالة ومن اللافت ايضا للنظر التفوق الكبير الذي ظهر به نادي المصنعة فهو يعد من الفرق التي هبطت من دوري المحترفين وغابت عنهم الكثير من العناصر الجيدة ولكن في المقابل فان المصنعة احتفظ ببعض البدائل التي افادته كثيرا خلال مباريات الجولتين الاولى والثانية لتجعله يتصدر المجموعة الثانية باربعة نقاط ولو ان المنافسة عليه كبيرة من قبل بدية والسيب والمضيبي ولكن تبقى صدارته بعد تعادله مع بدية هدف لكل منهما ونتمنى ان نرى الافضل من المضيبي في مشواره القادم ان شاء الله .
الحنكة الإدارية مطلوبة
واضاف المخيني : كما انه من خلال محاولات بعض الفرق التي شاهدناها الفريق الذي يقدم الافضل سوف يصل لذا لابد تحقق في المباريات القادمة الافضلية والمنافسة ليس فقط بالاعتماد على المباريات السابقة ولكن حتى التفكير في بقية المباريات حتى يكون لدى كل فريق رصيدا جيدا لا يجعله يدخل جو القلق او الانتظار فالحنكة الادارية مطلوبة كما ان التفاعل الفني مع اللاعبين داخل وخارج ملعبك مسؤولية الجهاز الفني الذي لابد ان يتولاه بكل عناية ودقة واتمنى من هذه الفرق في دوري الدرجة الاولى وبخاصة الفرق التي هبطت والفرق التي تود الصعود ان تكون على قاعدة متينة ورؤية ثاقبة نحو المنافسة الشريفة من اجل الصعود من جديد .
بما أن الدوري بدون هبوط !!
وقال المحلل الرياضي ومدرب وطني سابقا فهد العريمي : بصراحة والحق يقال ان دوري الدرجة الاولى التنافس بين الفرق الموجودة فيه يكاد يكون متقاربا حيث ان نظام الفرق الموجودة في الدرجة الاولى لا تهبط للدرجة الثانية وانما نظامها الصعود او البقاء لذلك هناك الكثير من الفرق التي تعاني ماديا لذا الاستعداد للدوري بات متواضعا فهمهم البقاء دمتم انها لن تهبط !! الا ما رحم ربي من بعض الفرق التي تود بالفعل المنافسة واستعدت بشكل جيد حتى تعود او تصعد الى دوري المحترفين واللعب من الكبار كما كانت في سابق عهدها .
مرباط المرشح الاول للصعود
وقال العريمي : من حيث الانتدابات والاهداف الواضحة فان فريق مرباط يكاد يكون في المقدمة والفريق قادر ويملك اهداف الصعود ومن اهم الانتدابات التي قام بها تعاقد مع لاعبين كبار ولهم سيطهم في دوري المحترفين بالاضافة الى انهم لاعبون انتسبوا في السابق الى اندية كبيرة لذا يملكون الخبرة الكافية في مفاتيح واليات الصعود كما ان القيادة في الجهاز الفني ولاها للسوري محمد حوالي وهو مدرب قدير استطاع ان يقود اندية عدة الى بر الامان ومنها نادي صحم في عام 2009 ورفع الكأس الغالية وبعدها قام بتدريب المصنعة ومسقط وحقق معهم نتائج ايجابية لذلك يملك خبرة صعود الفرق وهو من قام باختيار بعض اللاعبين حتى يمثلوا الفريق لهذا الموسم فمرحلة التغيير التي كانت في مرباط تحولت بالفعل من والى الافضل صحيح ان المباراة الاولى تعادل فيها مع نادي نزوى ولم تكن النتيجة بالفعل ترضي الطموح وبداية غير جيدة للفريق ولكن حقق فوزا مستحقا في مباراته الثانية امام صلالة واستطاع ان يخرج من المباراة بهدفين مقابل لاشي ليكون في المركز الثاني في ترتيب فرق المجموعة الاولى ولكنه لا يزال الفريق المرشح والذي يملك الافضلية للصعود .
السلام ايجابي وصور بدون اهداف
واضاف العريمي : ليأتي المنافس الاول لمرباط نادي السلام بما انه ضمن مجموعته فالسلام بالنتائج التي حققها في المباراتين الاولى والثانية ليخرج ب 6 نقاط جيدا للغاية مع احترامي الشديد للخسارتين التي لحقت بصور بما انه فريق غير جاهز ولا يملك اي هدف من اهداف الصعود بسبب ما يعانيه النادي من ضغوطات مالية ومن الواضح ان ليس هدف صور الصعود وانما البقاء في الدرجة الاولى بما ان لا هناك من مخاوف للهبوط للدرجة الثانية والتخطيط لما بعد هذا الموسم والمحاولة في ايجاد الحلول للموسم القادم .
4 فرق مرشحة والبقاء للاقوى
واختتم العريمي حديثه قائلا : البقاء للاقوى وسيكون مرباط والسلام والمصنعة والسيب هم اهم الفرق التي ستنافس من اجل الصعود لان هذه الفرق واضحة المغزى والاهداف ولها القدرة العالية في ان تكون بدوري عمانتل للمحترفين وفرصها كبيرة للتأهل ولا زال الوقت امامها فهناك الكثير من المباريات في انتظارها بمباريات الذهاب والاياب فالمصنعة نتائجه جيدة وعناصره ستخدمه كثيرا وله كبرياء وخبرة بما امه كان في دوري المحترفين فالطموح الذي يملكه سوف يمكنه من العودة واما صلالة فـــ معاناة الموسم الماضي مازال يعاني منها ولم يكن لديه القدرة على الصعود فاغلب اللاعبين غادروا الى اندية اخرى .
رغبة الصعود
وقال المحلل الرياضي محمد العاصمي : بما ان دوري الدرجة الاولى بدون هبوط جعل معظم الاندية مطمئنة في ان تبقى وهذا هدفها او الصعود وهو مغزاها واكبر دليل بعض الفرق التي هبطت من دوري المحترفين فريقا المصنعة وصور فالمصنعة نراه متصدر المجموعة في الدوري ويحتل المركز الاول بأربع نقاط اي ان النقاط الاهداف تفصله عن بقية الفرق فنلاحظ انه بالفعل فريق طموح وخالد النوفلي استطاع ان تكون له كلمة في اللقاءات السابقة والمحافظة على الفريق وبخاصة في مباراته الاخيرة امام بدية فقدج التقى الطموح وتساوى الاداء فبدية القادم من الدرجة الثانية يسعى لاثبات نفسه وليس بحلم لو صعد والمصنعة هاجم من اجل العودة الى سابق عهده وانتهى اللقاء بهدف لكل منهما واما فريق صور فهو
في الترتيب قبل الاخير من المجموعة الاولى ومن الواضح بان البقاء ملاذ مريح له بعد خساراتين اطاحت به من بوشر والسلام هزوا شباكه هدفين في كل مباراة لذا التوقعات لا تؤشر الى ان اي ردة فعل ايجابية من صور منع المباريات لا زالت في خط البداية ولكن الهدف غائب .
نتائج متقاربة
واضاف العاصمي : اما في الحديث عن نتائج السلام والذي يعد حديث الساعة ب 6 نقاط فنتائجه جيدة الى الان بالاضافة الى نتائج بوشر واستطاع ان يعيد نفسه من جديد وان يتمسك بالمركز الرابع في التريتب العام للمجموعة الاولى كما ان القادم من الدرجة الثانية نادي بدية والذي بالفعل استطاع ان يجد نفسه بين الدرجة الجديدة التي يلعب بها فهو لليوم نادي مؤثر برصيد اربع نقاط ينافس فيها المصنعة والمضيبي فهنا تظهر بالفعل الرغبة في الصعود والتأهل لدوري المحترفين كما اننا ننتظر نادي السيب فالصربي ديفور بيريز لم يظهر كما ينبغي وبما ان للمباريات بقية سنتابع ما سيكون من فريقه … ولكن في المقابل اعتقد ان الامكانيات المادية تقف حائلا لبقية الفرق من حيث التعاقدات والاستعداد وهذا ما جعل الطليعة والكامل والوافي في الانسحاب .

إلى الأعلى