الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «الأشواك المزهرة» بفلسطين اندماج ألوان «نبتة الصبار» يبعث الحياة ويمنح الأمل
«الأشواك المزهرة» بفلسطين اندماج ألوان «نبتة الصبار» يبعث الحياة ويمنح الأمل

«الأشواك المزهرة» بفلسطين اندماج ألوان «نبتة الصبار» يبعث الحياة ويمنح الأمل

رم الله ـ العمانية:
تدور لوحات معرض تشكيلي استضافه جاليري زاوية في مدينة البيرة الفلسطينية، حول موضوع واحد هو زهرة الصبار.
ويؤكد الفنان محمد أبو سل من خلال معرضه «الأشواك المزهرة» أن أهالي قطاع غزة الذي ينتمي إليه، يحتفون بزهرة الصبار التي تعكس المحبة والسلام والإيمان على الرغم مما يعيشونه من معاناة وحصار.
وبحسب سليمان مليحات، أحد القائمين على المعرض، فإن الصبار له حضور كبير في الفن الفلسطيني تاريخياً، وهو يعني الكثير لفناني فلسطين.
ويقول مليحات في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: «عندما استوطن اليهود أرض فلسطين، أطلقوا على أهلها اسم «الصبر» لصلابتهم وصعوبة مراسهم في مقاومة العدو»، ويضيف أن عدداً كبيراً من الفنانين الفلسطينيين تناولوا الصبار في لوحاتهم ورسوماتهم، منهم عصام أبو شقرة، وكريم أبو شقرة، وفؤاد غبارية. وقد شبّه هؤلاء الفنانون الصبار بالأم الحنونة التي تتحمل قسوة الحياة. ويوضح مليحات أن اليهود دمروا أكثر من 480 قرية فلسطينية في عام 1948، لكن الزائر لمواقع تلك القرى يشاهد الصبار يشقّ الصخر ويزهر فوق أراضيها، بحيث أصبح الصبار رمزاً للاستمرارية والحنان، وهو يحمل رسالة بأن الأزهار تتفتح رغم الشوك. ويرى مليحات أن ما يميز تجربة أبو سل في معرضه هذا، هو اندماج الألوان وتوزيعها بشكل إبداعي، بحيث تبعث الحياة وتمنح الأمل.

إلى الأعلى