الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ارتفاع عروض النشاط المسرحي وأعداد الكتب المنشورة وانخفاض أعداد اللوحات التشكيلية المعروضة وزوار المتاحف فـي السلطنة
ارتفاع عروض النشاط المسرحي وأعداد الكتب المنشورة وانخفاض أعداد اللوحات التشكيلية المعروضة وزوار المتاحف فـي السلطنة

ارتفاع عروض النشاط المسرحي وأعداد الكتب المنشورة وانخفاض أعداد اللوحات التشكيلية المعروضة وزوار المتاحف فـي السلطنة

مسقط ـ «الوطن» :
انخفضت أعداد زوار المتاحف بالسلطنة خلال العام 2015 بنسبة 1.3% وفق ما أوضحت البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في نشرة «إحصاءات الثقافة» الصادرة عن المركز، حيث انخفضت أعدادهم من 245 ألفا و221 زائرا في العام 2014 إلى 236 ألفا و447 زائرا في العام 2015 موزعين على متاحف أرض اللبان الذي زاره 101 ألف و921 بارتفاع 8.3% ومتحف بيت الزبير الذي زاره 73 ألفا و513 زائرا بانخفاض نسبته 13.8% ومتحف الطفل الذي زاره 19 ألفا و615 زائرا بانخفاض نسبته 10.4%.
وبلغ عدد زوار متحف التاريخ الطبيعي 18 الفا و364 زائرا بانخفاض نسبته 9.4% فيما بلغ عدد زوار متحف قوات السلطان المسلحة 12 ألفا و462 زائرا بارتفاع نسبته 0.9% كما ارتفع أيضا عدد زوار متحف بيت البرندة بنسبة 2.3% ليصل 7 آلاف و794 زائرا في حين انخفض زوار المتحف العماني الفرنسي بنسبة 25.1% ليصل على ألفين و778 زائرا. وخلال العام 2015 تم إضافة 3 متاحف خاصة هي متحف غالية للفنون الذي زاره الفان و601 زائر ومتحف بدية الذي استقبل ألفا و441 زائرا ومتحف الحصن القديم الذي زاره ألف و653 زائرا. كذلك انخفض عدد زوار القلاع والحصون بالسلطنة والتي يبلغ عددها 51 قلعة وحصنا بنسبة 19% ليبلغ عدد الزوار 249 ألفا و30 زائرا.
وفيما يخص النشاط المسرحي ارتفعت العروض المسرحية بنسبة 6% لتبلغ 17 عرضا توزعت على 10 مسارح وحضرها 131 الفا و500 متفرج بارتفاع نسبته 35.6% قي أعداد الحضور.
وبالمقابل انخفضت أعداد اللوحات والرسومات المعروضة بنسبة 8% لتصل على 4 ألفا لوحة كما انخفض كذلك عدد الزوار بنسبة 5% ليبلغ 16 ألفا و800 زائر كذلك انخفض عدد المشاركين من الفنانين العمانيين بنسبة 13% ليصل على ألف و332 فنانا في حين بلغ عدد الفنانين الوافدين 116 فنانا.
وارتفعت أعداد الكتب المنشورة خلال العام 2015 بنسبة 15% لتبلغ 661 كتابا استحوذت كتب التربية على 30% منها وبعدد بلغ 200 كتاب تلتها الكتب المتعلقة بالزراعة بـ30 كتابا ثم كتب الدراسات الإنسانية والفنون والعلوم الاجتماعية والأعمال التجارية والقانون بـ12 كتابا لكل منهما في حين بلغ عدد الكتب لكل من العلوم والصحة والخدمات الاجتماعية 5 كتب أما كتب الهندسة والصناعة الإنتاجية فقد بلغ عددها 4 كتب. وبلغت أعداد الكتب الأخرى التي تشمل الدين والأدب وتقنية المعلومات والاقتصاد وغيرها 393 كتابا.

إلى الأعلى