الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / (نوبل للسلام) للرئيس الكولومبي .. و(فارك) تريد العدالة الاجتماعية
(نوبل للسلام) للرئيس الكولومبي .. و(فارك) تريد العدالة الاجتماعية

(نوبل للسلام) للرئيس الكولومبي .. و(فارك) تريد العدالة الاجتماعية

أوسلو ـ بوجوتا ـ وكالات: أعلنت لجنة نوبل النرويجية عن فوز الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس بجائزة نوبل للسلام هذا العام، نظرا “لجهوده من أجل إنهاء الحرب الأهلية التي استمرت أكثر من خمسين عاما في بلاده”.
وذكرت اللجنة ،في بيان لها ،” أن الرئيس سانتوس أطلق المفاوضات التي اختتمت بالتوصل إلى اتفاقية سلام بين الحكومة الكولومبية وحركة القوات المسلحة الثورية (فارك) وسعى بشكل مستمر الى دفع عملية السلام قدما”.
وأضافت اللجنة” أنه ينبغي النظر إلى هذه الجائزة باعتبارها إشادة بالشعب الكولومبي، وبمن ساهموا في عملية السلام، وبممثلي ضحايا الحرب الأهلية الذين سقطوا بأعداد لا تحصى”.
وعلق زعيم (فارك) تيموليون خيمينز او تيموشنكو على منح جائزة نوبل للسلام للرئيس الكولومبي بالتأكيد أن “الجائزة الوحيدة” التي تريدها الحركة هي السلام مع العدالة الاجتماعية.
وكتب على تويتر “الجائزة الوحيدة التي نطمح اليها هي جائزة السلام مع العدالة الاجتماعية لكولومبيا بدون قوات شبه عسكرية (يمينية) وبدون انتقام ولا اكاذيب”.
وكان رودريجو لوندونو المعروف باسمه الحربي “تيموليون خيمينيز” او تيموشنكو يتحدث من هافانا حيث جرت مفاوضات السلام على مدى اربع سنوات تقريبا بين الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية في كولومبيا.
وعاد زعيم فارك الى العاصمة الكوبية بعد توقيع اتفاق السلام التاريخي مع الرئيس الكولومبي في 26 سبتمبر.
لكن هذا الاتفاق رفض خلال استفتاء نظم الاحد في كولومبيا ما اغرق عملية السلام في المجهول.

إلى الأعلى