الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / المغاربة يختارون نوابهم و(العدالة والتنمية) الأقرب للاحتفاظ بالسلطة
المغاربة يختارون نوابهم و(العدالة والتنمية) الأقرب للاحتفاظ بالسلطة

المغاربة يختارون نوابهم و(العدالة والتنمية) الأقرب للاحتفاظ بالسلطة

الرباط ـ وكالات:
أدلى المغاربة أمس بأصواتهم لاختيار 395 نائبا في انتخابات تشريعية ستنبثق عنها حكومة جديدة من المتوقع أن يحتفظ من خلالها حزب العدالة والتنمية بالسلطة مجددا وسط منافسة حادة مع خصومهم المطالبين بـ”الحداثة”.
وأعلنت وزارة الداخلية المغربية ان نسبة التصويت حتى الظهر بلغت 10%، مشيرة في بيان الى ان العملية الانتخابية تجري “في ظروف عادية”.
وأدلى رئيس الحكومة عبد الاله بن كيران بصوته في المدرسة الثانوية معاذ ابن جبل بحي الليمون في العاصمة الرباط. وعبر بعد التصويت عن أمله في أن يفوز حزبه ب”المرتبة الأولى إن شاء الله”.
وقال “أسير الحكومة منذ خمس سنوات، والمغاربة كانوا ينظرون بأعينهم لعملي وقمنا بحملة انتخابية ناجحة هي الأولى في المغرب، والآن ننتظر النتائج الطبيعية المتمثلة في الفوز”.
وتابع “إذا كانت هناك ديمقراطية، فالشخص الذي ترأس حزبا سياسيا وقاده للفوز وترأس الحكومة بطريقة إيجابية بينت إقبال الشعب عليه في الانتخابات الماضية وفي هذه الحملة، إذا هزم في هذه المرة يجب أن يستخلص الدروس وأن يغادر الحياة السياسية إن لم تكن الحياة الحزبية كلها”.
ومن المرجح أن يفوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات البرلمانية.
ويحظى حزب العدالة والتنمية وهو حزب رئيس الوزراء عبد الله بنكيران بشعبية لجهوده لمكافحة الفساد وقد أجرى إصلاحات مالية لخفض العجز في الموازنة وإصلاح نظام الدعم وهو برنامج يقول إنه سيواصله إذا أعيد انتخابه.
وقال حمزة سعيدي وهو متقاعد كان يدلي بصوته في الرباط “صوت لحزب العدالة والتنمية لأنني أريد إعطاءهم فرصة لإنهاء ما بدأوه… جربنا كل شيء تقريبا وهم يمثلون الآن شيئا جديدا.”
ويحظر إجراء استطلاعات الرأي قبل الانتخابات في المغرب لكن معظم المحللين يقولون إنهم يتوقعون أن يهيمن حزب العدالة والتنمية على الانتخابات بعد أدائه العام الماضي في الانتخابات البلدية حين فاز في المدن الرئيسية للمرة الأولى. وقدم حزب الأصالة والمعاصرة أداء جيدا خاصة في المناطق الريفية.
وقالت وزارة الداخلية إن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها بلا مشاكل. وكانت نسبة الإقبال في الرباط في الصباح الباكر شبه ثابتة.
ووعد حزب الأصالة والمعاصرة بمراجعة إصلاحات حزب العدالة والتنمية خاصة قضية إصلاح معاشات التقاعد المثيرة للجدل. ومؤسس حزب الأصالة والمعاصرة حليف للملك محمد السادس وأصبح مستشارا ملكيا بعد أن ترك الحزب. ويصور حزب الأصالة والمعاصرة نفسه على أنه بديل ليبرالي لاصحاب الشعارات الاسلامية.

إلى الأعلى