الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / حلب الكبرى : الجيش السوري يسيطرعلى تلة الشيخ وقذائف الإرهاب تستهدف العشرات
حلب الكبرى : الجيش السوري يسيطرعلى تلة الشيخ وقذائف الإرهاب تستهدف العشرات

حلب الكبرى : الجيش السوري يسيطرعلى تلة الشيخ وقذائف الإرهاب تستهدف العشرات

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
حقق الجيش السوري تقدما جديدا ضمن عمليته الكبرى لاستعادة السيطرة على مدينة حلب، حيث أحكم السيطرة على تلة الشيخ الاستراتيجية، يأتي ذلك فيما استهدفت القذائف العشوائية على الأحياء السكنية للمدينة عشرات الاشخاص. في حين دمر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة جسر السياسية بدير الزور.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لوكالة “سانا” السورية بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عملية عسكرية خاطفة على نقاط تحصن وانتشار المجموعات الإرهابية في تلة الشيخ سعيد على الأطراف الشرقية للمدينة انتهت بفرض السيطرة الكاملة على التلة وايقاع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين. ولفت المصدر إلى أن السيطرة على هذه التلة الاستراتيجية ستساعد وحدات الجيش على رصد تحركات الإرهابيين بدقة في حيي العامرية والسكري وبالتالي شل حركتهم وإجبارهم على الاستسلام.
ويأتي هذا التقدم النوعي لوحدات الجيش بعد ساعات على فرض سيطرتها النارية على تلة حلب جنوب غرب البريج واستعادة السيطرة على مبنى المعهد الرياضي وسكن المعهد ومدرسة العلماء الصغار في حي بستان الباشا وعلى أبنية وأبراج شركة الكهرباء شمال دوار الصاخور على الاطراف الشمالية الشرقية لمدينة حلب.
إلى ذلك، قتل 4 أفراد من عائلة واحدة وجرح عشرات آخرين نتيجة استمرار القصف العشوائي للمسلحين على الأحياء السكنية في مدينة حلب، بالتزامن مع تقدم الجيش في المدينة من الشمال والجنوب.
وأفاد موقع روسيا اليوم على لسان رئيس الطبابة الشرعية في حلب الطبيب زاهر حجو أنه ” فجر امس الجمعة استقر صاروخ في منزل عائلة حلواني في حي الميدان، ما أدى إلى مقتل الأب أحمد حلواني (37عاماً) وزوجته شيرين حلواني (34 عاماً) والطفل يزن حلواني (10 أعوام) والطفلة زين حلواني 5(أعاوم)”.
ويأتي الحادث بعد أقل من 24 ساعة على مجزرة حي الجميلية التجاري التي راح ضحيتها 11 قتيلا و78 جريحا مدنياً، بينهم أطفال، نتيجة قصف عشوائي للحي المزدحم وسط مدينة حلب من قبل مسلحي بستان القصر.
على صعيد آخر، واصل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة استهداف البنى التحتية في سوريا حيث شن غارة على جسر السياسية في مدينة دير الزور. وذكر مراسل “سانا” في دير الزور أن غارات طائرات التحالف أسفرت عن تدمير جسر السياسية شمال المدينة وهو أكبر جسر فيها ويربطها بمنطقة الجزيرة السورية شمالا. وبذلك يكون عدد الجسور التي دمرها طيران التحالف في محافظة دير الزور قد وصل إلى ثمانية وكان آخرهما جسر الشيحان قرب بلدة الصالحين بريف البوكمال وجسر الطريف بالريف الغربي الممتد بين محافظتي دير الزور والرقة في حين دمر في 27 من شهر سبتمبر جسر العشارة الواصل بين ضفتي نهر الفرات في الريف الشرقي وجسر الميادين ما تسبب بتقطيع أوصال ريف دير الزور على ضفتي الفرات.

إلى الأعلى