الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / ادب شعبي

ادب شعبي

عاقل ومجنون

ناصر الغيلاني

سمّوني العاقل وانا فيك مجنون
ليت الليالي جاوبتهم بدالي !
اجيك والشارع ملغم ومسكون
ياما سريته في ظلام الليالي !
امشي مع القانون في روح قانون..
يتيح لي اسري ظلامه لحالي !
لاالربع يدروبي ولاابغي يحسون
الذيب نفسي والدروب احتمالي !
فــ الاذن سماعة وفالقلب مزيون
خيالي الاوصاف ساكن خيالي !
له نظرة ٍ لوشافها “هادي” يكون
ضد التحالف في صفوف الشمالي !!
و عْـيونه المتمردة ضعت فاللون
لو ماسألت وجاوبن عن سوالي !!
يالمترف المزيون يافااارق السون
يا قاصيٍ قلبي عن أيّات غالي
خليك عاقل ..خلني فيك مجنون
مليت من دور الرزين المثالي !
عشان لوجيتك وشافتني عيون
بيقولوا العربان : مالعقل خالي !

________________

الخرز والريم

عبدالملك الراسبي

سأل مره ضيا القمرا ضمير القلب عن حاله
وصاغ الشِعر له عني جوابٍ كان له شافي
وانا اقراله يسيل الحرف من عيني وانا أقراله..
شِعر يخفي ورا حرفه..حنين فدمعته غافي :
صفى يومه ولبّس عنق ايامه .. عقْد فاله
ولكنّ الزمن شاله.. بعد ما كان له صافي
ألين تساقطت مثل الخرز ..من عقد آماله
اماني كان يمشيها ..على نار الجمر حافي
لريم القلب أللي من زمن ..مستعمره باله
عجز لا ياخذ النسيان مني صوتها الدافي
رغم كل العيون اللي لقاها.. تتبع ظلاله
لقى عين ونسى عين وعشق عين وبقى جافي
كثير من العتب خافي كثير كثثثثير لا جاله..
مجال فيوم يمكن لا تعب يظهر لك الخافي
وهو كل ما بغا حالة عشق أسأل. لقى حاله؟؟
لقى بس الضمير يعاتبه ويقول له …كافي
تظن القلب سالي عن عيون الريم. ماْ تساله؟!
يجاوبكْ الضمير بجاه من يغفر… بقى وافي

________________

العشق العَمَي

راشد الضاحي

يمر أسمك على باب الحكي وألقاك قدامي
تفضّل ..توّنا ف طاريك والطيّب على ذكره
تصدّق.. كنت أسولف لي عليك وكيفها أيامي
بلا صوتك ورقّة بحّته وتدويخه ومكره
عن الدنيا قبل شوفة عيوني لك عن آلامي
عن الغربه وصكٌات السنين السود والحكره
عن القلب الرضي والسمت عن تشريفك السامي
عن العمر الجديد اللي مطمنّي على بكره
تعال أقعد تدفّى .. لا تطفّي دمعي الحامي
مضيّفني على طيفك وأنا عجزان عن شكره
أنا أشهد يوم صوّبت الوله سدّدت يا رامي
عسى أكره ماْ كنت أحب ..عسى آآحب ما أكره
أهمّك ؟ كان أهمّك صح.. لا تضغط على عظامي
مكسّرني غرامك.. لين فتّتني../ على فكره
تكاثرت بدروبي لين خافت دوسك أقدامي
تزاحمت بضلوعي لين طيري طار من وكره
أمثّل وأعمل أني عادي وماني لك بضامي
وأنا أغوص ف سرابك وأشربك لو ميّتك عكره
(يلبّكني ) الزعل ..مدري ترى جاتك على الشامي
عموماً أرتبك وأشعر بخوف.. أو مدري بسكره
أبا أكبر في نظر عين العذاب وصبري الدامي
بطل.. ماني على ركب الهوى يا سيّدي مُكره
معك للحب.. للعشق العمَي.. للصدق.. لأحلامي
معك للغيم.. للمجهول.. لحدود الوفا النكره
وبلا ما أجيب لك طاري وتجي.. أبيك قدامي
تعب طاريك يا طيّب وآخاف يملّني ذكره

________

إن غـاب عنـي

حمود بن ناصر الخميسي

صــوتـه يزيح الضيـق عنـي و غمّـــه
وإن غـاب عنـي مـا تـزيــن أخبـــاري
حتى ولـو أنــــي آكــــون فْــ لــمّـــــة
يْســجّ فكـــري و عنــــهم مـــو داري
لأنــه مُــهــــم .. يْهمـــني و آهــمــه
و قــربه لــ قلبـي صـار شئ إجبـاري
مثـل المطـــر أحيـآ أنــا فـي ضــمّــه
وفـ البُــعد أطلـقْ صافـرات أنــذاري
و دامـه على شـــأني رفـض بن عمّــه
خليـت عشقـه فـي عـروقي ســاري
آمـوت فـــي ذوقـــه و خـفّــة دمّــــه
وشهــد العسـل في شفتينه جــاري
من صغـــر سنـي مــرتقـي عــ القمّـــة
لكـنْ على شـأنـه هـبوطـي طــــاري
مـا همــني الـعـاذل ولا أسـمــعْ ذمّـــه
مــا دام قولـــه مــ الصراحــة عــاري
خذيـت من صبـري فـراســـة و هِـمّــة
و مــا عاش شخصٍ يستـلــذ إنكـاري
و لابُـــــد وعــدي ليآ وعــــدت آتــــمـّه
وحشمــت عـن فكـر العـذل أفكــاري

_________

طيف حبك

عماد البلوشي

أنت العمر وأنت الهنا وكل الآمال
علقتني بك لين بك صرت مفتون
ليتك تشوف بعينك اليوم الأفعال
حبك ترى خلاني اليوم مجنون
قلبي يحبك ناقشن فيك تمثال
يا حب عايش وسط قلبي ومضمون
جفت حروفي كن ما عندي أمثال
والشوق لك يظهر ف نظرات العيون
حالي أنا من شوفتك زين الأحوال
وسهام حبك خلت القلب مطعون
عهدٍ علينا اليوم ما نسمع أقوال
يبقى هوانا دوم فالقلب مكنون
ما نبتعد لو مسنا هز زلزال
مثل الجبل راسي هوانا ومصيون
رغم المسافه حالنا دوم في وصال
زرعٍ زرعته فالحشا ومنك المزون
ألقى جوابن منك يشيل الأثقال
وأبقى سفيرك يالغلا عبر هالكون

إلى الأعلى