الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أهالي “السرحات” بالخابورة يطالبون بالإسراع في تنفيذ كاسرات للسرعة للطرق الحيوية بالمنطقة
أهالي “السرحات” بالخابورة يطالبون بالإسراع في تنفيذ كاسرات للسرعة للطرق الحيوية بالمنطقة

أهالي “السرحات” بالخابورة يطالبون بالإسراع في تنفيذ كاسرات للسرعة للطرق الحيوية بالمنطقة

أحدها يربط مدرسة الفاروق والمنازل القريبة منها

الخابورة ـ من من سميحة الحوسنية:
طالب أهالي منطقة السرحات بولاية الخابورة الجهات المعنية ضرورة الاسراع في تنفيذ كاسرات للسرعة في الطريق الذي يربط بين طريق مدرسة الفاروق للبنين والطرق الداخلية بين المنازل لكثرة الحركة المرورية من قبل الأهالي و باصات المدارس الأخرى وذلك لتفادي تكرار حوادث دهس الأطفال.
حيث طالب الأهالي الوقوف على هذا الموضوع والتي دامت مطالباتهم له الخمس سنوات من تاريخ تقديم طلباتهم ومازال في قائمة الإنتظار.
* كاسرات مهمة
قال علي بن كرم البلوشي ـ عضو المجلس البلدي: إن الموقع بحاجة ماسة لعمل كاسرات سرعة (مطبات) لأن هذا الطريق يمر أمام الأحياء السكنية وما ينجم عن ذلك من مخاطر حوادث الدهس الذي يتعرض لها عادة الأطفال في ذلك المكان ورأى سكان المنطقة ضرورة وضع كاسرات السرعة وبدورنا ووقفنا على الموقع وتم ابلاغ الجهات المسؤولة بذلك لذا نناشد وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بتخصيص عدد من الكاسرات لمواقع مختلفة أيضاً في الولاية للسلامة المرورية.
* مطالبات قديمة
اما خليفة بن مبارك البلوشي من سكان المنطقة فقال : طلب الكاسرات دخل عامه الخامس فقد تقدمنا نحن أهالي المنازل الواقعة بالقرب من مدرسة الفاروق بمنطقة السرحات بولاية الخابورة برسالة إلى جهات الإختصاص لعمل كاسرات أمام منازلنا لتهدئة السيارات، حيث أننا نعاني من خطر السيارات المسرعة والتفحيط من قبل المستهترين في قيادة المركبات لذلك وقع في هذا الطريق أكثر من حادث مروري علماً بأن هذا الطلب قد تمت الموافقة عليه من قبل المختصين وتواصلنا مع أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي وشرحنا لهم الوضع وبعضهم قام بزيارة المكان ولكن حتى الآن لم يتم عمل هذه الكاسرات.
* الكاسرات ستحد من السرعة
من جهته قال عبدالله بن سالم الحوسني: هذه مشكلة حقيقية نتمنى حلها بصورة عاجلة حيث أصبح وجود كاسرات للسرعة حاجة مُلحة جداً، حيث تأخر تنفيذها ومازلنا نؤكد على أهميتها تفادياً للخسائر البشرية فالطريق قريب جداً من الاحياء السكنية والمركبات تمر بسرعة والخطر يحدق بالمارة خاصة الاطفال لذا نُجدد تلك المطالبات من ذوي الاختصاص وهناك حوادث وقعت على هذا الطريق بسبب السرعة وبحكم مرور باصات المدرسة والمركبات الأخرى فهو يشهد حركة كبيرة ويشكل خطورة لسكان المنطقة اذا لم يتم عمل كاسرات للسرعة.
أما خميس بن خلفان القرطوبي فقال: لقد تمت الموافقة على تنفيذ كاسرين للسرعة منذ اكثر من خمس سنوات والى يومنا هذا لم يتم العمل على انشائها فنحن متضررون كثيراً من هذا الطريق الذي يواجه منازلنا خاصة لقربه من المنازل القريبة من مدرسة الفاروق للبنين وهؤلاء السائقين يسرعون بسياراتهم ويقومون بالتفحيط امام منازلنا.
* الكاسرات ستضبط السرعة
أما علي بن راشد الفزاري فقال: في حقيقة الأمر ان كاسرات السرعة (المطبات) بحد ذاتها نوع من أنواع ضبط تصرفات المستهترين الذين يتعمدون إثارة الازعاج باستعراضاتهم الدائمة في الشوارع داخل الأحياء السكنية دون وضع أي اعتبار للقاطنين فيها، حيث تراهم يتعمدون مفاجأة السكان بحركاتهم المزعجة والتي تصدر أصواتاً تجعلهم يظنون أن سوءاً ما قد حصل في المنزل حيث يسمع الصوت المزعج على مدى حي كامل و للأسف هذه الحركات تظل مستمرة لساعات طوال الليل لذا نطالب جهات الإختصاص بإعادة النظر حول تنفيذ هذا الطلب الهام والذي طال إنتظاره.

إلى الأعلى