الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “حماية المستهلك” تتوج بجائزة الاتحاد العالمي لريادة الأعمال 2016

“حماية المستهلك” تتوج بجائزة الاتحاد العالمي لريادة الأعمال 2016

شهادة عالمية جديدة للمرة الثانية على التوالي تضاف إلى إجادتها المهنية

توّجت الهيئة العامة لحماية المستهلك مؤخّراً بجائزة الاتحاد العالمي لريادة الأعمال THE BIZZ 2016 وذلك في الحفل الذي أقيم بالمملكة المغربية “مراكش” بمناسبة الذكرى الثانية عشر لانطلاق هذه الجائزة، وقد تم اختيار الهيئة لتكريمها كواحدة من أفضل المؤسسات الناجحة في السلطنة والوحيدة من السلطنة لما أبدته من إجادة في الخدمات التي تقدمها للمستفيدين بشهادة المنظمين والمحكمين الدوليين لهذه الجائزة.
وجاء اختيار الهيئة من قبل لجنة الجائزة المؤلفة من مهنيين عالميين، وفقاً لمعايير الريادة في القيادة وجودة السلع والخدمات وإدارة الأنظمة والتجديد والابتكار والمسؤولية الاجتماعية المؤسسية والإنجازات.
وحول الجائزة، تحدث سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك قائلا: هذه هي الجائزة الثانية على التوالي التي تنالها الهيئة من قبل الاتحاد العالمي لريادة الأعمال خلال مسيرتها، وهي تجسّد مسيرة خمس سنوات من العمل الجاد والذي حاز على ثقة المستهلكين، وتؤكّد على مدى المكانة المتميزة التي وصلتها الهيئة على المستوى الدولي، كما أنها جاءت تتويجاً للجهود التي تبذل من قبل كوادر الهيئة في سبيل تقديم أفضل الخدمات بأفضل الوسائل الممكنة وسعيها الدؤوب والمتواصل لخدمة المستهلكين وتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها مؤكداً على أن الكوادر التي تمتلكها الهيئة قادرة على تحقيق الإنجازات على مختلف الأصعدة.
وأضاف سعادته: إن المعنى الأكبر لمثل هذه الجوائز أنها بمثابة شهادة إتقان وجودة من مؤسسات عالمية محايدة تؤكد على قدرة المؤسسات العمانية على الإجادة والابداع، ولقد سبق للهيئة أن حصدت خلال مسيرتها مجموعة من الجوائز، وتعدّ هذه الجائزة إضافة جديدة لتلك الإنجازات المتحققة وهو ما يضع على عاتقنا مسؤولية أكبر لبذل المزيد من الجهد والعمل والحفاظ على المستوى الذي وصلنا إليه بل والارتقاء إلى أعلى المستويات، والهيئة لا تألو جهداً إلا وتبذله من أجل تحقيق رسالتها السامية بمختلف الوسائل المتاحة.
ويعتبر الاتحاد العالمي للأعمال world cob إحدى المنظمات الرائدة في مجال الأعمال ويهدف إلى تعزيز التطور والنمو لأكثر من 3000 عضو من 120 دولة للاعتراف ودفع المؤسسات إلى التقدم وذلك بتعزيز المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات، حيث سيسمح هذا التكريم للهيئة بمواصلة النمو والازدهار وتحسين قدرتها في العلاقات سعيا لتنشيط أعمالها بصورة أكبر.
وتعتمد الآلية التي يتبناها الاتحاد في الترشيح للجوائز على قواعد بيانية واحصاءات صادرة عن جهات دولية مرموقة في مجالات الأعمال وبحوث الأسواق مثل “زاوية” و”كومباس”، إضافة إلى البيانات التي يوفرها شركاء الاتحاد في أكثر من 100دولة، حيث يتم تقييم تلك البيانات من خلال لجنة تحكيم تابعة للاتحاد ووفق معايير محددة في مجالات القيادة وجودة الخدمات والإبداع والابتكار والمسؤولية المجتمعية ونتائج الأعمال وشهادات التميز والجودة والاعترافات الدولية بالتميز.
وتأتي هذه الجائزة لتضاف الى سلسلة نجاحات الهيئة ويتوّج جهودها في هذا الإطار، حيث سبق للهيئة العامّة لحماية المستهلك أن حقّقت العديد من الانجازات في المجالات المختلفة رغم عمرها الزمني القصير، حيث توجت بعدد من الجوائز المحلية والعالمية، وتأتي هذه الإنجازات تأكيداً للمكانة المتميزة التي وصلتها الهيئة على المستوى الدولي بفضل الجهود الكبيرة التي تبذل من كوادر الهيئة في تطوير وابتكار الأعمال التي تواكب تطورات العصر وسرعته وتسهم في تطوير العلاقة بين الهيئة والمستهلكين.

إلى الأعلى