الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تتلقى دعوة المشاركة في الدورة الخامسة لرياضة المرأة بالدوحة
السلطنة تتلقى دعوة المشاركة في الدورة الخامسة لرياضة المرأة بالدوحة

السلطنة تتلقى دعوة المشاركة في الدورة الخامسة لرياضة المرأة بالدوحة

سعادة الإسماعيلية :
ننتظر الموافقة من الشؤون الرياضية حتى نبدأ في صياغة الخطط والبرامج من أجل المشاركة
نسعى للخروج من الإطار الخليجي ونتائج مشاركاتنا القادمة ستسهل الأمر أمام طموحاتنا
الدورة القادمة لرياضة المرأة ستشهد 13 لعبة وظهور أول للعبتي المبارزة والشطرنج

كتبت ـ زينب الزدجالية :
تلقت اللجنة العمانية لرياضة المرأة باللجنة الأولمبية العمانية دعوة المشاركة في الدورة الخامسة لرياضة المرأة الخليجية من اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي من المقرر ان تقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 7 ولغاية 17 من مارس العام المقبل .
حيث بعثت الامانة العامة كتيبا لاعضاء اللجنة التنظيمية الخليجية ارفقت فيه موعد اقامة البطولة بالاضافة الى عدد الالعاب المدرجة في قائمة الدورة ، والتي يبلغ عددها 13 لعبة ، حيث ستشهد هذه النسخة اضافة لعبة الشطرنج والمبارزة وعودة منافسات تنس الطاولة والتي تم الاستغناء عنها في الدورة السابقة .
وتضم قائمة الالعاب كلا من : كرة اليد والسلة والطائرة وكرة الطاولة والشطرنج والبولينج
والتنس الارضي والفروسية ـ القدرة والتحمل ـ والعاب القوى والتايكواندو والرماية والمبارزة والعاب القوى لذوي الاعاقة.
حيث تنتظر اللجنة العمانية لرياضة المرأة موافقة وزارة الشؤون الرياضية حتى تشرع للبدء في اعداد المنتخبات بشكل جاد من اجل هذا الاستحقاق الخليجي الهام لرياضة المرأة ووضع البرامج التدريبية التي تكفل تحقيق نتائج متقدمة ومشرفة في هذا الاستحقاق .
وحول هذا الموضوع فقد صرحت نائبة رئيسة اللجنة العمانية لرياضة المرأة سعادة بنت سالم الاسماعيلية قائلة : بلا شك أن هذه الدورات الرياضية هي من اهم الدورات التي رسمت لرياضة المرأة العمانية خارطة الطريق ، حيث اثمر تواجد العمانية في هذه المحفل الرياضي الكبير في العديد من الجوانب التي ساهمت بالارتقاء بها في المجال الرياضي ، كما انها فتحت افاقا رحبة لممارسة كل الرياضات الهواية التي تفضلها سواء اكان في الجانب التدريبي ، التحليلي ، الفني وحتى الاعلامي ، حيث تكاتفت الجهود فيما مضى من اجل ان تخرج الرياضة بالصورة المشرفة وما نحن عليه الآن هو نتاج سنوات من العمل الجاد حول زجها في مختلف المحافل .
واضافت الاسماعيلية قائلة :ان المتتبع لمسيرة اللاعبة العمانية منذ بداية مشاركاتنا في هذه الدورات الرياضية يجد مدى التطور الحاصل في مسيرتها ، حيث تقلدت اللاعبة العمانية عددا من الميداليات الملونة خلال سنوات مشاركتها في الدورات ، بالاضافة الى حصول السلطنة على عدد من المراكز المتقدمة طوال سنوات مشاركاتها ، حيث اصبح للاعبة العمانية شأنا كبيرا بين قريناتها الخليجيات وبات الجميع يحسب للعمانية حسابات عديدة ، لانها باتت تنافس على المراكز المتقدمة .
كما ان المهارات التي اكتسبتها لاعباتنا خلال فترة المشاركات لعبت دورا كبيرا ايضا للوصول الى منصات التتويج ، كما انها ايضا فتحت افاقا لالعاب اخرى شاركت بها العمانية وحصلت على نتائج مشرفة ايضا على إثر مشاركتها فيها .
وعن الدورة الخامسة فقد قالت : ننتظر الآن الموافقة من وزارة الشؤون الرياضية حول الموافقة النهائية للمشاركة ومن بعدها سنعقد اجتماعا للعضوات لنقف على متطلبات المنتخبات الوطنية
ونبلغهن عن الامور المتعلقة بالمشاركة بالاضافة الى تقديم التصورات التي من شأنها ستلعب دورا ايجابيا في المشاركة المقبلة
والتي نطمح فيها بالحصول على مراكز متقدمة بالاضافة الى تطور مستويات لاعباتنا في الالعاب المدرجة في القائمة ، والتي ستشهد هذا العام مشاركة اولى للشطرنج بالاضافة الى المبارزة والتي تم استحداثها مؤخرا في قائمة الدورة .
وعن الطموحات فقد قالت الإسماعيلية : طموحنا كرياضيات عمانيات ان نخرج من الإطار الخليجي وان نستعد بان نوسع دائرة مشاركاتنا الى العربية لان التوسع في المشاركات هو مطلب قادم واساسي من اجل الاحتكاك بخامات ومستويات مختلفة تختلف عن الخامات المعهودة في كل عام ، والنتائج التي تحصلنا عليها خلال مشاركاتنا السابقة ستشفع لنا في هذا الطموح الذي سنعمل عليه في المستقبل القريب حتى تحصل لاعباتنا على حقهن في الوصول الى المنافسات الاقليمية لاننا نملك نتائج في عدد من المشاركات وما سنحصل عليه باذن الله تعالى من المشاركة القادمة ستكثف هذا الطموح وستجعلنا نتحرك في هذا المطلب ان تسهلت الأمور امامنا .
جدير بالذكر ، تسلمت السيدة أحلام المانع رئيسة لجنة رياضة المرأة، رئيس الوفد القطري الذي شارك في الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية والتي اقيمت بمسقط في ختام الحفل علم الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي “علم الدورة” من السيد أحمد الحميدي مدير إدارة الرياضة بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، تمهيدا لتنظيم قطر النسخة الخامسة من دورة رياضة المرأة الخليجية.
وأكدت المانع في تصريح سابق مقتضب عقب تسلمها علم الدورة، أن قطر ستعمل من الآن على توفير الإمكانيات لاستضافة النسخة الخامسة من الحدث النسائي الخليجي، الذي ستشهد النسخة المقبلة زيادة في عدد الألعاب الرياضية ، وكذلك من المتوقع زيادة عدد المشاركات في النسخة التي ستستضيفها قطر .

إلى الأعلى