الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / 6 % نسبة المسنين العمانيين وتوقعات بارتفاعها إلى 10 % في 2040 نسبة الذكور مقارنة بالاناث هي 96 مُسنّاً لكل 100 مُسنّة عمانية

6 % نسبة المسنين العمانيين وتوقعات بارتفاعها إلى 10 % في 2040 نسبة الذكور مقارنة بالاناث هي 96 مُسنّاً لكل 100 مُسنّة عمانية

77 % يمارسون الرياضة

مسقط ـ الوطن:
مع احتفال السلطنة باليوم العالمي للمسنين الذي يوافق الأول من أكتوبر من كل عام يسلط المركز الوطني للإحصاء والمعلومات الضوء على واقع المسنين بالسلطنة، حيث يشكل المسنون العمانيون 6 % (منتصف العام 2015) من اجمالي السكان العمانيين مع توقعات بارتفاع هذه النسبة إلى 10 % في منتصف العام 2040.
ويتوزع 55% من المسنين في 3 محافظات بالسلطنة هي مسقط وشمال الباطنة والداخلية كما ان نسبة الذكور مقارنة بالاناث هي 96 مُسناً لكل 100 مسنة عمانية.
وتعكس الأرقام مشاركة مجتمعية ملحوظة للمسنين حيث تبين نشرة “واقع المسنين” الصادرة عن المركز أن حوالي 6 من كل 10 من المسنين قاموا بالتبرع لعمل خيري، كما أن ربع المسنين قاموا بعمل تطوعي.
ويمارس 77 % من المسنين العمانيين الرياضة كما أن نسبة الذكور المسنين الممارسين للرياضة تزيد عن الاناث لتصل إلى 64 % مقابل 36 %.
كما أن النسبة الأكبر من المستفيدين من معاش الضمان الاجتماعي هم فئة المسنين حيث يبلغ عددهم 33 ألفاً و277 حالة مشكلين ما نسبته 39 % من اجمالي عدد الحالات وصرف لهم ما نسبته 40.3 % من اجمالي المبالغ المصروفة.
وتقدم دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق خدمات لرعاية المسنين حيث أن الدار مخصصة للمسنين الذين ليس لديهم أقارب ليتولوا رعايتهم ويتم تقديم الخدمات الشاملة لهم.
وحول القطاع العملي للمسنين العمانيين تبين الاحصائيات أن الذكور يشكلون 91 % من اجمالي المسنين العمانيين كما يعمل الفان و645 مسناً بالقطاع الخاص بينهم ألفان و415 من الذكور و230 من الاناث مشكلين ما نسبته 1.5 % و0.5 % على التوالي من اجمالي العاملين في القطاع الخاص.
ويأتي العدد الأكبر من المسنين العاملين في القطاع الخاص في فئة الأجر من 325 ريالاً عمانياً الى 400 ريال عماني، حيث بلغ عددهم ألفاً و439 مُسناً تليها الفئة التي تتقاضى أجراً أكثر من 400 إلى 500 ريال عماني، حيث بلغ عددهم 433 مُسنّاً، فيما جاء العدد الأقل في الفئة التي تتقاضى أجراً بين اكثر من 900 إلى ألف ريال عماني حيث بلغ عددهم 32 مُسنّاً.
وشكلت الفئة العمرية 60 سنة فأكثر نسبة 0.7 % من اجمالي المؤمن عليهم في صناديق التقاعد لعام 2014م كما أن 23.2 % من الموظفين العمانيين تاركي الخدمة عام 2011 كان سبب تركهم الخدمة بلوغ سن الـ 60 عاماً ثم انخفضت هذه النسبة لتصل إلى 21.4 في العام 2015م.
ويستوعب قطاع الخدمات المدنية العدد الأكبر من المسنين العاملين بالقطاع الحكومي حيث يعمل به 110 ممن تخطوا الـ 60 عاماً يليه شؤون البلاط السلطاني والجهات التابعة له بإجمالي 106 مسنين، فيما بلغ العدد في الهيئات العامة 47 مُسّناً وفي ديوان البلاط السلطاني والجهات التابعة له 38 مُسنّاً وفقاً لبيانات العام 2014م.
وانخفضت نسبة الأميين من المسنين العمانيين لتبلغ 30 % في الفئة العمرية من 60 إلى 79 عاماً في العام 2014م مقارنة بـ 74.5 % في العام 2010.
ويحظى المسنون بالسلطنة بالخدمات الصحية اللازمة لهم من خلال ما يزيد عن 203 مجمعات ومراكز صحية و49 مستشفى بمختلف ولايات السلطنة.
ويشكل المسنون المصابون بمرض السكري 20 % من اجمالي المصابين في العام 2014م، كما جاءت أمراض الجهاز الهيكلي العضلي على راس أهم 5 أسباب للمراضة بين المترددين على العيادات الخارجية مشكلة ما نسبته 26 % تلتها أمراض الجهاز التنفسي بنسبة 25 % ثم امراض الجهاز القلبي الوعائي بنسبة 19 % وأمراض الجهاز الهضمي بنسبة 18 % ثم امراض العين وملحقاتها بنسبة 12 %.
ويمثل المسنون 58 % من اجمالي وفيات مستشفيات وزارة الصحة وتأتي أمراض الجهاز الدوري على راس الأسباب لخمسي الوفيات تلتها الأمراض المعدية بـ 15.3 % من الوفيات ثم أمراض الجهاز التنفسي بـ 15.2 % والأورام بـ 10 %.
وحول الوضع الأمني للمسنين بلغ عدد جرائم المسنين في العام الماضي 335 جريمة أي بمعدل جريمة واحدة يوميا كما أن نسبة الجناة للسكان تصل إلى 2 فقط من بين كل ألف من السكان المسنين.

إلى الأعلى