الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مناقشة التجهيزات الإعلامية لانطلاق بطولة البنك الوطني الكلاسيكية للجولف
مناقشة التجهيزات الإعلامية لانطلاق بطولة البنك الوطني الكلاسيكية للجولف

مناقشة التجهيزات الإعلامية لانطلاق بطولة البنك الوطني الكلاسيكية للجولف

أكد محمد بن خلفان البوسعيدي رئيس اللجنة المنظمة ورئيس اللجنة الإعلامية لبطولة البنك الوطني «جولة التحدي الاوروبية الكلاسيكية للجولف 2016 « والتي ستقام بالسلطنة وذلك خلال الفترة من 2 – 5 نوفمبر المقبل بملعب الموج للجولف على أهمية الجانب الإعلامي في هذه البطولة وأهميته في الترويج للسلطنة وللمشاركين في البطولة، جاء ذلك في اجتماع اللجنة الإعلامية للبطولة ظهر أمس بحضور وسائل الاعلام والمسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية والبنك الوطني العماني. وقال البوسعيدي: بلا شك أن حضور وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والخليجية والدولية لتغطية أحداث النهائيات الكبرى للبطولة ستساهم في الترويج بالشكل الصحيح للأماكن السياحية والثقافية الموجودة بالسلطنة للزوار والمشاركين في البطولة، كما أن المركز الإعلامي الخاص بالبطولة سيقدم خدماته وتسهيلاته للإعلاميين المحليين والأجانب وتوفير كافة المعلومات لكوكبة الإعلاميين المحليين والضيوف الزائرين من مختلف أنحاء العالم المشاركين في البطولة، وأشار البوسعيدي إلى أن اللجنة المنظمة ستقوم بتجهيز المركز الاعلامي بكافة الاجهزة التي تسهل للإعلاميين من صحفيين ومصورين ومذيعين، كما أن المركز الإعلامي يضم عددا من أجهزة الحاسب الآلي مزودة بخدمة الانترنت، كما سيوفر المركز خدمات الاتصال المطلوبة والمتنوعة من أجل تسهيل عملية تواصل الإعلاميين ونقل أحداث البطولة أولا بأول. وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة أن اهتمام وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والدولية بنشر الأخبار سيكون له أبلغ الأثر في نجاح البطولة ومنحها زخما إعلاميا كبيرا يتناسب مع أهميتها. وأضاف أن الاهتمام بمختلف البطولات التي تقام على أرض السلطنة ليس بغريب على وسائل الإعلام المحلية التي دأبت على الدوام أن تكون شريكاً فاعلا في إنجاح مختلف الفعاليات الرياضية والشبابية.

وأضاف البوسعيدي: حظيت البطولة في نسختها الماضية بتواجد طاقم اعلامي اوروبي كبير لتغطية احداث الجولة النهائية للجولة الاوروبية للجولة حيث قام الفريق الأوروبي الاعلامي بتغطية احداث البطولة والتي عدت الاولى من نوعها بهذا الحجم من الاعلاميين حيث تواجد عدد كبير من الاعلاميين من الصحف والتليفزيون وتم نقل وقائع البطولة مباشرة عبر عدد من القنوات الاوروبية وكذلك عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة الى تقديم نشرات اخبارية عن البطولة، كما تابع المنافسات حسب الاحصائيات الرسمية للجنة المنظمة للبطولة قرابة 360 مليون متابع من مختلف دول العالم.

استضافات دولية
كانت السلطنة استضافت النسخة الماضية من البطولة بمشاركة 45 لاعبا من مختلف دول العالم في اخر المحطات الاوروبية للعام الماضي، وأقيمت منافسات الجولة النهائية الماضية والتي حصلت عليها السلطنة للمرة الاولى كأول دولة عربية تحصل على هذه الاستضافة النهائية للجولة النهائية على ملاعب الموج للجولف، وفي النسخة الماضية تم إطلاق مبادرة (الطريق إلى عمان) والتي حملت الكثير من المدلولات على أهمية البطولة والترويج للسلطنة عبر هذه الاستضافة بعد ان شهدت السنوات الماضية من الاستضافة تواجد 266 لاعبا من مختلف دول العالم الذين تنافسوا على أرض السلطنة واخرجت السلطنة مجموعة من ابطال اللعبة الذين اصبح لهم اسم جيد في عالم الجولف، وقد خدمت هذه الحملة الترويج السياحي للسلطنة وهو الهدف الاسمى من هذه الاستضافات ومن ابرز الاسماء التي اخرجتها بطولات السلطنة السابقة اللاعب كاكو الذي اصبح احد نجوم الجولف بعد مشاركته في عام 2013 ونجح في الحصول على لقب البطولة الاوروبية، كما ان جميع المشاركين في السنوات الماضية انبهروا بالمقومات السياحية للسلطنة وكذلك التهيئة المنافسة لهذه البطولات من الاعداد الامثل لها. وقد نجحت السلطنة خلال السنوات الماضية في اخراج البطولة بالصورة المثالية والجيدة وبروز امكانياتها في استضافة مثل هذه البطولات، كما اشاد اللاعبون بالمستويات الجيدة من الناحية التنظيمية والتهيئة المناسبة لأحداث الجولة النهائية واستحقت السلطنة هذه الاستضافة كونها البلد العربي الوحيد الذي استضاف الجولة الاوروبية، وكذلك وجود ملعب الموج للجولف والذي يعد من ابرز الملاعب في الجولات الاوروبية وذلك نظير تواجده على البحر حيث من الصعب الحصول على مثل هذه المواقع للعب بالقرب من البحر واشاد اللاعبون بالمستوى الجيد لهذا الملعب المؤهل لاستضافة البطولات العالمية، وكانت السلطنة قد وقعت اتفاقا مبدئيا لأن تكون السلطنة محطة لاستضافة البطولات القادمة بعد الاتفاق مع البنك الوطني العماني حتى عام 2018 والسلطنة قادرة على استضافة البطولات العالمية ولكن تحتاج إلى بعض الجوانب الاعدادية لها ويعد ملعب الموج للجولف من أفضل التصاميم على مستوى العالم.

إلى الأعلى