الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / عُمان للإبحار تستهل سباقات تحديد المستوى لأشبال الأوبتمست
عُمان للإبحار تستهل سباقات تحديد المستوى لأشبال الأوبتمست

عُمان للإبحار تستهل سباقات تحديد المستوى لأشبال الأوبتمست

تستعد نخبة من أشبال الأوبتمست بمشروع عُمان للإبحار لخوض دوري سباقات تحديد المستوى هذا العام والتي ستقام أولى منافساته في المدينة الرياضية بولاية المصنعة هذا الأسبوع بهدف تقييم المشاركين للتأهل لفريق الناشئين الوطني كجزء من برنامج الناشئين الذي تدعمه الشركة العُمانية للاتصالات (عُمانتل) والشركة العمانية للنقل البحري. وسيشارك في السباقات 36 بحّارا دون سن الـ15 من ثلاث مدارس تابعة لعُمان للإبحار في المصنعة والموج مسقط ومارينا بندر الروضة، وسيقام إجمالي ست سباقات على مدى يومين بدءا من يوم الجمعة 25 إبريل الجاري.
وتأتي هذا السلسلة من السباقات وفقا لـ”مسار الأداء” التابع لمشروع عُمان للإبحار، وهو مخطّط التقييم الوطني الذي وضعته الشركة واعتمدته لبناء الكوادر العُمانية وتطوير وصقل المهارات وإكساب الخبرات العملية في مجال الإبحار الشراعي. وحسب هذا المسار ينضوي الأشبال المشاركون في هذا السباق تحت مظلة “نادي المتسابقين بمدارس الإبحار الشراعي”، والذي يرتاد على أساسه الصغار إلى المدارس ثلاث مرات اسبوعيا للتأهل إلى منافسات أقوى ترفع من مستوياتهم.
وأعرب عبدالعزيز الشيدي – مدرّب الناشئين بعُمان للإبحار أن استعدادات الأشبال لهذا السباق بدأت منذ فترة طويلة وذلك لأنها أحد معايير انتقاء أفضل الكفاءات للانتقال والصعود لمرحلة أعلى ضمن مسار الأداء، كما أنها تعتمد على قدرة المتسابق على السيطرة وهي أيضا فرصة لإثبات الجدارة على البحر. وقد استهلت عملية انتقاء الكفاءات من خلال دوري السباقات في فبراير من العام الماضي وهي تعدّ عتبة مهمة لمشاركات السلطنة في السباقات الدولية ومنافسات فئة الأوبتمست.
وتجدر الإشارة إلى أن أربعة بحارة صغار تمكّنوا مؤخرا من إتمام مشاركة ناجحة في منافسات بطولة الأوبتمست الآسيوية IODA التي أقيمت في عاصمة مملكة البحرين الشقيقة المنامة خلال الفترة من 28 مارس وحتى 6 إبريل بتنظيم الاتحاد البحريني للرياضات البحرية حيث أبرز سالم العلوي وزكريا الوهيبي ومروان الجابري وليث المحروقي أداءً مميزاً أمام إجمالي 131 مشاركا في ظلّ مشوارهم نحو التمرّس والاحتراف في رياضة الإبحار. ورغم أنها كانت المشاركة الأولى وتعدّ هذه المشاركة المرة الأولى التي شارك فيها الأشبال الأربعة إلا أنهم أظهروا أداء عاليا تخطّى مستويات المشاركين في بقية دول مجلس التعاون الخليجي.

إلى الأعلى