Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

اتحاد الطائرة يكشف عن ندوة (الكرة الطائرة العمانية.. طموحات مستقبلية)

s5

6 ورقات عمل تتضمن آليات النشر والتطوير والبناء والتأهيل والتدريب والتسويق والإعلام
كشف الاتحاد العماني للكرة الطائرة يوم امس عن تنظيم ندوة الكرة الطائرة العمانية طموحات مستقبلية وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر اللجنة الاولمببية والاتحادات الرياضية بحضور احمد السعيد امين صندوق الاتحاد العماني للكرة الطائرة ومحمد بن سلمان اليحمدي عضو اللجنة المنظمة للندوة ورئيس نادي بدية والدكتور طارق محمد علي الخبير الفني بالاتحاد العماني للكرة الطائرة وبحضور وسائل الاعلام المختلفة حيث من المقرر ان تقام الندوة يوم 28 من الشهر الحالي بفندق جراند حياة.
ويتضمن برنامج ندوة الكرة الطائرة العمانية طموحات مستقبلية على ست اوراق عمل يقدمها نخبة من المشاركين في مختلف المجالات والتي تنوعت بين الية نشر اللعبة وتطويرها وتسويقها والتأهيل والتدريب وشملت مختلف الجوانب الهامة من اجل الرقي بهذه اللعبة مع تواجد نخبة من المحاورين في كل جلسة.
ووضع لهذه الندوة الكثير من الاهداف والرؤى من اجل تطوير الكرة الطائرة العمانية على امل الخروج بتوصيات في نهاية الدورة والتي سترسم خارطة الطريق للكرة الطائرة العمانية المستقبلية وستكون تلك التوصيات هي عصارة فكر اصحاب الخبرة في مختلف المجالات للنهوض بالكرة الطائرة العمانية وايصالها الى العالمية.
وتستهدف هذه الندوة ادارات الاندية ومعلمي التربية الرياضية بالمدارس الحكومية والخاصة ومدربي الكرة الطائرة من مختلف الجهات سواء الاندية والمنتخبات الوطنية ومدربي مختلف الوحدات الاخرى الممارسين لهذه اللعبة بالاضافة الى لاعبي الكرة الطائرة.
مميزات الكرة الطائرة
وفي بداية المؤتمر تحدث احمد السعيد عضو اللجنة المنظمة للندوة وامين صندوق الاتحاد العماني للكرة الطائرة والذي قدم شكره الى وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الاولمبية العمانية والشركات الراعية والداعمة للندوة وهي مجموعة الزبير والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وبعدها قدم موجزا عن الكرة الطائرة حيث قال هي إحدى أكثر الرياضات العالمية شعبية وهي من الألعاب الفرقية التي كونت لنفسها أساليب متقدمة إذا ما قورنت بعمرها القصير نسبيا كونها تعتبر من الألعاب المليئة بالفرص التي تساعد ممارسيها على النمو البدني والعقلي والانفعالي ونظرا لهذا التأثير فهي تسهم بشكل كبير في التنمية البشرية وهي لعبة أوروبية المولد أميركية النشأة والنمو والتطور وانتشرت هذه اللعبة حتى أصبحت تمارس بجميع دول العالم ولعل من أهم ما يميز لعبة الكرة الطائرة عن غيرها من الألعاب الرياضية أنها تحتاج إلى مساحة ليست كبيرة من الملعب 9×18م ولا يوجد بها احتكاك جسمي مع المنافس. ويمكن القول أن لعبة الكرة الطائرة من بين أحسن الرياضات الجماعية وهذا راجع إلى عدة أسباب منها على سبيل المثال لا الحصر وهي تمارس من جميع الأصناف ذكورا وإناثا. وتمييزها عن الرياضات الأخرى فهي تمنح المتفرج متعة خاصة في بعض تقنياتها خاصة في أداء الضرب الساحق والصد والدفاع عن الملعب. وإقبال التلاميذ عليها بشكل كبير بالمدارس لأنها لعبة مسالمة وليست عنيفة. وتساعد على تطوير العلاقات الاجتماعية الإيجابية مع الآخرين وفن التعامل. وتساعد كذلك على تطوير القدرات على حل المشكلات الحياتية والتعامل معها بحكمة. وفي نفس التوقيت تنمي الشعور بالثقة والسعادة والقدرة على الإنجاز.
فكرة الندوة
وقال لقد جاءت فكرة الندوة كمحاولة لإيجاد الحلول العلمية لتطوير والارتقاء بالكرة الطائرة العمانية للصالات والشواطئ لآفاق آرحب وأفضل وهو ما سوف يؤدي بإذن الله تعالى لاستشراف خارطة طريق واضحة للكرة الطائرة العمانية على المدى القريب والبعيد.
كما أن الندوة تشكل خطوة هامة للاهتمام أكثر برياضة الكرة الطائرة الشاطئية والتي حققت السلطنة من خلالها المراكز الأولى على المستوى الخليجي والعربي والآسيوي والعمل على نشرها بصورة أكبر نظرا لما تتمتع به السلطنة من شواطئ ممتدة وما يزيد الأمر أهمية بعد ضم الكرة الطائرة الشاطئية إلى مجموعة الرياضات الأولمبية حيث شكلت خطوة حكيمة فهي لعبة رائعة للمشاهدة ويعود الفضل الكبير للجماهير في جعلها رياضة مسلية وممتعة.
والندوة فرصة هامة لجميع الشركات للإيمان برياضة الكرة الطائرة وما توفره من فرصة للارتقاء إلى مستوى أعلى وكذلك فرصة كبيرة لجميع الشركات لتطوير برامج الشراكة الشاملة مع المؤسسات الرياضية لتحقيق رسالتها لخدمة المجتمع.
أهداف الندوة
وتطرق السعيد بعدها الى اهداف الندوة حيث اشار الى ان هناك العديد من الاهداف التي وضعت لهذه الندوة ومنها الوقوف على الوضع الحالي للكرة الطائرة العمانية وكيفية النهوض بها من واقع المتغيرات التي تشهدها سلطنة عمان والتطلعات المستقبلية. ورفع مستوى لعبة الكرة الطائرة من خلال التقييم وطرح الحلول والاهتمام بتطوير النشء. والوصول لآلية اعلام وتسويق للعبة الكرة الطائرة بالسلطنة من أجل توفير الدعم اللازم لتطبيق الخطط والبرامج الخاصة بلعبة الكرة الطائرة. اما الرؤية العامة لهذه الندوة فهو لقاء علمي يتحدث به مختصون أكاديميون وذوو خبرة مع مناقشات هادفة من المشاركين للخروج بتوصيات عملية لمستقبل الكرة الطائرة بسلطنة عمان.
ست أوراق عمل
وحول برنامج الندوة قال احمد السعيد : يشمل برنامج الندوة كلمة الاتحاد العماني للكرة الطائرة يقدمها الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس مجلس ادارة الاتحاد العماني للكرة الطائرة وبعدها عرض تلفزيوني عن الكرة الطائرة العمانية ومسيرتها منذ انطلاقتها ومشوارها وبعدها تبدأ اولى جلسات الندون بورقة واقع الكرة الطائرة العمانية ويقدمها محمد بن حمد الشعيلي امين سر الاتحاد العماني السابق للكرة الطائرة والمحاضر بالجامعة العربية المفتوحة ويدير حوار الندوة حسن بن سالم الصبحي من جامعة السلطان قابوس وبعدها تقدم الورقة الثانية بعنوان آليات نشر وتطوير الكرة الطائرة ويقدمها الدكتور طارق محمد علي الخبير الفني بالاتحاد العماني للكرة الطائرة ويشارك في هذه الورقة حسن الصبحي وبعدها سيكون النقاش مفتوحا للمناقشة من قبل الحضور ومن ثم راحة لتناول وجبة الغداء ومن ثم تقام الجلسة الثانية وتشمل الورقة الثالثة بعنوان بناء المراحل السنية للكرة الطائرة ويقدمها الدكتور نبيل خماده من اكاديمية السلطان قابوس لبناء القدرات بوزارة الشؤون الرياضية وبعدها الورقة الرابعة بعنوان التأهيل والتدريب بالكرة الطائرة ويقدمها دكتور محمود وجيه حمدي من جمهورية مصر العربية ويحاور في الورقتين الدكتور ماجد بن سعيد البوصافي من جامعة السلطان قابوس وعضو مجلس ادارة اتحاد القوى وتتضمن الورقة الخامسة تسويق انشطة الكرة الطائرة ويقدمها الدكتور منصور بن سلطان الطوقي من جامعة السلطان قابوس والورقة السادسة والاخيرة بعنوان آلية التسويق الرياضي ويقدمها الدكتور محمد بن سليمان الكندي من جامعة السلطان قابوس ويحاور في الورقتين الشيخ سلطان بن حميد الحوسني من الشركة العمانية للاتصالات ورئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وبعدها فتح المجال للنقاش ومن ثم إعلان توصيات الندوة.
توجيهات الجمعية العمومية
وبعدها تطرق محمد اليحمدي عضو اللجنة ورئيس نادي بدية عن فكرة اقامة هذه الندوة والتي جاءت بناء على توجيه الجمعية العمومية الاخيرة لاتحاد الكرة الطائرة من اجل تفعيل اللعبة بشكل اكبر ونشرها لتوسع قاعدها لتعم مختلف اندية السلطنة ورسم خارطة جديدة للكرة الطائرة العمانية من خلال تبادل الافكار مع المعنيين باللعبة والممارسين لها بالاضافة الى استقطاب فكر جديد لتطوير اللعبة من خلال ما سيقدمه المحاضرون في هذه الندوة والذين تم اختيارهم بعناية بيخدم مختلف زوايا تطوير اللعبة والتي تشمل على جوانب التطوير والتأهيل والتسويق والنشر والتدريب وبناء القاعدة الاساسية والسليمة لهذه اللعبة والتي ستخدم بشكل كبير تطويرها عبر مختلف المراحل السنية.
واضاف باننا نأمل من هذه الندوة الخروج بحصيلة جيدة من التوصيات التي ستقدم بعد نهاية الندوة وهي خلاصة الفكر العام من قبل اصحاب الخبرة في مجال تطوير الرياضة العمانية وعلينا جميع ان نشارك تطوير اللعبة بشكل كبير من خلال الاستفادة من تلك التوصيات والعمل بها خلال المرحلة القادمة بالاضافة الى العمل على تشكيل فريق متخصصة لتنفيذ تلك التوصيات منبثق من الاتحاد العماني للكرة الطائرة وعلنيا ان يتم متابعة وتنفيذ تلك التوصيات مع الجهات المعنية وفق رؤية واضحة ومنهج زمني متكامل وسوف تخدم تلك التوصيات عمل المجلس الحالي والمجالس القادمة للكرة الطائرة على ان يتم العمل في خط واحد واكمال ما سيبدأ به المجلس الحالي وتكملة المشوار للمجالس السابقة لتكون هذه هي خارطة الكرة الطائرة العمانية المستقبلية. ونأمل ان يتم الاستفادة من هذه التوصيات لتخدم واقع الكرة الطائرة الحالي والعمل على تقييمها وتعزيز الايجابيات مع مراجعة السلبيات وتفادي والوقوع بها مستقبلا وهذا يأتي في اطار الرؤية الواضحة والرغبة الصادقة من المجلس الحالي للعمل على ايجاد بيئة مناسبة تؤخذ من جميع المهتمين والممارسين في اللعبة واشراكهم في رسم تلك الخارطة للطائرة العمانية والتي نأمل ان تحلق عاليا في السنوات القادمة والهبوط على منصات التتويج.
فوائد الندوة
ومن ثم تحدث الدكتور طارق محمد علي الخبير الفني بالاتحاد العماني للكرة الطائرة عن الفوائد المتوقع تحققها بعد الندوة على مستوى الفرد والمجتمع والدولة حيث ستعم الفائدة الكثير من ممارسي اللعبة ومن تلك الفوائد إشراك الجيل الصاعد من اللاعبين والمشجعين و تحسن صحة الأفراد بدنيا ونفسيا وانفعاليا من خلال ممارسة الكرة الطائرة.وزيادة وعي أفراد المجتمع بالكرة الطائرة وبالتالي الاقبال على ممارستها. و توفر برامج تدريبية خاصة للبراعم والناشئين. و زيادة دخل الفرد (مدربين / اداريين) من خلال برامج الكرة الطائرة. ونشأة جيل تربوي رياضي منتج يساعد على تماسك المجتمع وتقدمه. ووجود برامج اجتماعية وثقافية من خلال مسابقات الكرة الطائرة تمارس بالمجتمع. وشغل أوقات أفراد المجتمع بطريقة ايجابية نافعة. وتنمية روح المواطنة الصالحة لدى الأفراد من خلال مسابقات الكرة الطائرة وبرامجها. وتقليل الضغط على الخدمات الحكومية الصحية من خلال تمتع الأفراد بمستوى صحي أفضل من خلال ممارستهم للكرة الطائرة. وإيجاد وتوفر فرص عمل بالتدريب وادارة الكرة الطائرة. وتحقيق مراكز متقدمة خارج السلطنة من خلال مشاركات الأندية والمنتخبات وما يحققه ذلك من عكس الوجه المشرق للسلطنة.
وانتشار وزيادة عدد ممارسي الكرة الطائرة بشكل أكبر بالسلطنة.


تاريخ النشر: 24 أبريل,2014

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/14364

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014