الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / افتتاح حلقة عمل حول “اضطراب طيف التوحد”
افتتاح حلقة عمل حول “اضطراب طيف التوحد”

افتتاح حلقة عمل حول “اضطراب طيف التوحد”

افتتحت صباح امس بقاعة قصر الامراء بالسيب حلقة عمل حول اضطراب طيف التوحد والتي تستمر ثلاثة ايام تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية والتي تنظمها المديرية العامة لشؤون الإعاقة بالتعاون مع معهد ماي بالولايات المتحدة الاميركية بحضور عدد من أعضاء مجلس الدولة وممثلي منظمة الصحة العالمية بالسلطنة وبمشاركة أكثر من 150 من المختصين والعاملين بمجال التوحد وعدد من أولياء أمور الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد.
بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى هلال بن محمد بن هلال العبري مدير عام المديرية العامة لشؤون الإعاقة كلمة قال فيها: يُعد اضطراب طيف التوحد أحد الاعاقات النمائية الأكثر والاسرع انتشاراً بين مختلف الاعاقات الأخرى، فتقدر نسبة المصابين به اعتماداً على احصائيات مركز التحكم بالأمراض في الولايات المتحدة الاميركية (2 ـ 6) بين كل 1000 طفل بمعنى إصابة لكل 500 حالة إصابة لكل 166 حالة، ويلاحظ ان العدد في ازدياد مضطرد حيث ان معدل زيادة نمو إعاقة التوحد من (10 ـ 17 %) سنوياً، وذكر المركز عام 2014 ان معدل الانتشار بلغ طفل لكل (68) طفلاً أي بزيادة قدرها (30 %) وبذلك أصبحت ظاهرة لأسباب ما لم يصل العلم لتحديدها مما يتطلب منا جميعاً ضرورة الرصد والتشخيص.
وأضاف العبري في كلمته: ان اضطراب طيف التوحد هو اضطراب نمائي عصبي معقد ويتميز بدرجات ثلاث متفاوتة وصفاته تظهر على شكل أنماط كثيرة متداخلة تتفاوت بين الخفيف والحاد.
وأشار مدير عام المديرية العامة لشؤون الإعاقة الى أن كلاً من وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم لا تألو جهداً في تقديم الخدمات المختلفة لذوي اضطراب طيف التوحد والتي منها: الكشف المبكر والتشخيص والتدخل المبكر وخدمات التأهيل والعمل جارٍ حالياً للدمج التعليمي للحالات القابلة للتعليم وذلك من أجل تمكينهم وأسرهم من حياة اجتماعية كريمة.
واختتم هلال العبري كلمته بتأكيد على ضرورة تكاملية الأدوار بين مختلف الوزارات والجهات المعنية، والذي بدونة لا يمكن ان نرتقي بالخدمات المقدمة لهذه الحالات، الامر الذي يقودنا الى التأكيد أيضاً على أهمية التنسيق مع وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم والشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص والأهلي عبر مسؤليته الاجتماعية للعمل على تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لحالات اضطراب طيف التوحد، وتهدف حلقة عمل “اضطراب طيف التوحد” الى رفع كفاءة العاملين بالخدمات التأهيلية بالسلطنة من خلال دراسة المقاييس والأدلة العلمية وبرامج التدخل الدامجة لهم والمشكلات الحسية والسلوكية لدى الأشخاص ذوي اضطراب التوحد واستراتيجيات العلاج والتوجهات الحديثة في التأهيل المهني لهم، وتوضيح دور الاسرة في تأهيلهم وتطبيقات، كما تشكل حلقة العمل دعماً غير مباشر للأشخاص ذوي اضطراب التوحد وأسرهم وتناقش حلقة العمل خلال ثلاث الأيام القادمة عدد من المحاور أهم نظرة شاملة عن اضطراب طيف التوحد (التعريف والخصائص والاعراض) والمقاييس المستخدمة في مجال اضطراب طيف التوحد والأدلة العلمية وبرامج التدخل والدمج التعليمي بالإضافة الى ذلك تناقش الحلقة المشكلات الحسية والسلوكية لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد والتوجهات الحديثة في التأهيل المهني لحالات اضطراب طيف التوحد و دور الاسرة في تأهيل الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد.

إلى الأعلى