السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية تحتفل بأسبوع الأصم العالمي
الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية تحتفل بأسبوع الأصم العالمي

الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية تحتفل بأسبوع الأصم العالمي

تغطية ـ محمود الزكواني: أقامت الجمعية العمانية لذوي الاعاقة السمعية مساء أمس الاول حفل بمناسبة اسبوع الأصم العالمي والذي يصادف 25 ويستمر حتى 29 سبتمبر من كل عام وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد وذلك بقاعة الهيئة العامة للطيران المدني. في بداية الحفل ألقى حمود الشيذاني نائب رئيس الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية كلمة شكر فيها راعي المناسبة والحضور موضحاً دور الجمعية وما حققته من انجازات في جميع المجالات حول ثقافة الصم ولغة الاشارة. ألقت الدكتورة عائشة الكيومية عضوة الجمعية ومتطوعة في خدمة ذوي الاعاقة السمعية كلمة قالت فيها: يحتفل الاتحاد العالمي للصم وهو منظمة دولية تمثل ما يقارب 70 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الأسبوع الأخير من سبتمبر من كل عام بأسبوع الأصم العالمي وهو احتفال بإنجازات مجتمع الصم وثقافة الصم الغنية. واضافت: لقد أطلق الاتحاد العالمي للصم اليوم العالمي للصم في عام 1951 وتم اختيار يوم 21 سبتمبر للاحتفال بالمؤتمر العالمي الأول للاتحاد العالمي للصم في شهر سبتمبر من عام 1958 وتم وقتها تمديد الاحتفال في وقت لاحق من يوم واحد إلى أسبوع والآن يحتفل به في جميع أنحاء العالم في الاسبوع الاخير من سبتمبر من كل عام. مؤكدة على ان الغرض من الاسبوع العالمي هو لفت انتباه المشروعين وصانعي السياسات وعامة الجمهور إلى انجازات الصم واهتمامات مجتمع الصم ويتم تشجيع منظمات الصم في جميع أنحاء العالم على القيام بحملات لنشر أو زيادة الوعي حول ثقافة الصم ولغة الاشارة، والقضايا القانونية على مستويات متفاوتة. واضافت لقد تم اختيار شعار هذا العام مع لغة الإشارة (أكون مساوياً لكم) لغة الاشارة هو مصطلح يطلق على وسيلة التواصل غير الصوتية التي يستخدمها فاقدو السمع والنطق رغم أن هنالك ممارسات اخرى يمكن تصنيفها ضمن مستويات التخاطب الإشاري مثل إشارات الغواصين وبعض الإشارات الخاصة لدى بعض جهات الشرطة أو العسكرية .. وغيرها مثل حركات اليدين كألاصابع لتوضيح الأرقام والحروف بالاضافة الى تعابير الوجه لنقل المشاعر والميول وتقترن بحركات الأيدي لتعطي تراكيب للعديد من المعاني وحركات الشفاه وهي مرحلة متطورة من قوة الملاحظة إذ يقرأ الأصم الكلمات من الشفاه مباشرة أما عن حركة الجسم كوضع بعض الاشارات على الأكتاف أو قمة وجوانب الرأس في استعمال إيحائي لتوضيح الرغبات والمعاني وذلك بشكل عام للتعبير عن الذات وهي تختلف من بلد إلى آخر. عقب ذلك تم مشاهدة فيديو وثائقي بعنوان: «حياة الاصم بدون سماعة»، بعدها قام راعي المناسبة بتوزيع المعينات السمعية والشهادات على المشاركين في دورة أساسيات التصوير الضوئي لذوي الاعاقة السمعية.

إلى الأعلى