الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (لوى للبلاستيك) يبدأ الإنشاءات .. قيمة أكبر من الغاز والنفط وفرص عمل مباشرة وغير مباشرة
(لوى للبلاستيك) يبدأ الإنشاءات .. قيمة أكبر من الغاز والنفط وفرص عمل مباشرة وغير مباشرة

(لوى للبلاستيك) يبدأ الإنشاءات .. قيمة أكبر من الغاز والنفط وفرص عمل مباشرة وغير مباشرة

عمليات تكرير وبتروكيماويات من الأكثر تكاملاً في العالم

كتب ـ علي البادي:
احتفل أمس بمنطقة ميناء صحار بوضع حجر الأساس لمشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية الذي يقام ضمن المشاريع الاستراتيجية لشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو 6.5 مليار دولار ويعد الأول من نوعه في السلطنة، حيث سيساهم هذا المشروع في تعزيز صناعة البتروكيماويات ومواكبة الطلب المتزايد على المواد البلاستيكية في السلطنة.
وسيغير المشروع منتجات أوربك عن طريق استخراج قيمة أكبر من الغاز الطبيعي والنفط الخام كونه يقع في مجمع مرافق أوربك في منطقة صحار الصناعية وستكون عمليات أوربك واحدة من عمليات التكرير والبتروكيماويات الأكثر تكاملاً في العالم والتي ستمكّن الشركة من استخراج الحد الأقصى المسموح به من النفط والغاز في السلطنة. ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري للمشروع في عام 2020، حيث يوفر الفرص لمشاريع جديدة ويوجد فرص عمل كبيرة مباشرة وغير مباشرة، كما سيعمل على دعم تطوير الصناعة التحويلية للبلاستيك في السلطنة

يقام ضمن مشاريع أوربك بتكلفة 6.5 مليار دولار
وضع حجر الأساس لمشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية بميناء صحار
أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط : المشروع يساهم في تعزيز صناعة البتروكيماويات ومواكبة الطلب المتزايد على المواد البلاستيكية في السلطنة والمنطقة
صحار ـ من علي البادي:
أحتفل مساء أمس بمنطقة ميناء صحار بوضع حجر الأساس لمشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية الذي يقام ضمن المشاريع الاستراتيجية لشركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو 6.5 مليار دولار ويعد الأول من نوعه في السلطنة وذلك تحت رعاية معالي سلطان بن سالم الحبسي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط رئيس مجلس إدارة أوربك بحضور عدد من أصحاب المعالي و السعادة والمسؤولين ورجال الأعمال.
وقال معالي سلطان بن سالم الحبسي خلال حفل الافتتاح: نحن سعداء بالاحتفال اليوم بوضع حجر الأساس لمشروع مهم وحيوي لمواكبة متطلبات التنمية في السلطنة حيث سيساهم هذا المشروع في تعزيز صناعة البتروكيماويات ومواكبة الطلب المتزايد على المواد البلاستيكية في السلطنة و المنطقة، ونأمل أن يساهم المشروع في تحسين الجوانب البيئية ودعم إنشاء صناعة البلاستيك التحويلية في السلطنة.
من جانبه أوضح مصعب بن عبدالله المحروقي الرئيس التنفيذي لأوربك أن مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية هو أكبر مشروع ينفذ في السلطنة وأهمها في المنطقة حتى الآن.
واضاف: لتحقيق رؤيتنا لبناء الأعمال العمانية المتكاملة للتكرير والبتروكيماويات التي نفخر بها يجب علينا أن ندعم فرص النمو لشعبنا وأعمالنا وقدرتنا على تلبية احتياجات السلطنة والأسواق العالمية ونحن واثقون انه بمجرد تشغيل المصنع في عام 2020، وسيغير مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية منتجات أوربك عن طريق استخراج قيمة أكبر من الغاز الطبيعي والنفط الخام كونه يقع في مجمع مرافق أوربك في منطقة صحار الصناعية الذي يضم أيضا مصفاة صحار، مصنع العطريات والبولي بروبيلين ووحدة التكسير بالبخار لمشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية ستكون عمليات أوربك واحدة من عمليات التكرير والبتروكيماويات الأكثر تكاملاً في العالم والتي ستمكّن الشركة من استخراج الحد الأقصى المسموح به من النفط والغاز في السلطنة.
ومن المتوقع ان يبدأ التشغيل التجاري للمشروع في عام 2020 وسيعمل على تغيير تركيبة أوربك التسويقية وكذلك نموذج الأعمال لأوربك، إضافة إلى مضاعفة أرباح الشركة، توفير فرص لمشاريع جديدة، و إيجاد فرص عمل كبيرة، وأيضاً دعم تطوير الصناعة التحويلية للبلاستيك في السلطنة حيث من المتوقع أن يرتفع إنتاج البلاستيك لأكثر من 1 مليون طن، مما يمكن أوربك من إنتاج جملي قدره 1.4 مليون طن من البولي ـ إيثيلين والبولي ـ بروبيلين.
كما سيعمل هذا المشروع الحيوي على توفير الكثير من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للكوادر الوطنية.
ومع وجود المجمع المتكامل بصحار الذي يضم مصفاة أوربك، مصنع العطريات، محطة البولي ـ بروبيلين، وحدة التكسير بالبخار والوحدات التحويلية للبولي ـ بروبيلين والبولي ـ إيثيلين، فإن المشروع سيكون واحداً من مجمعات التكرير والبتروكيماويات الأكثر تكاملاً في العالم والتي ستمكن الشركة من الإستفادة القصوى من النفط والغاز في السلطنة.
وكانت شركة اوربك خصصت في العام الماضي أربعة عقود للهندسة والمشتريات والمقاولات بقيمة 4.5 مليار دولار أميركي لمشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية تمثلت في حزمة الهندسة والتوريد والبناء (وحدة التكسير بالبخار والمرافق الخاصة بها) لشركة سي بي أند آي CB&I. الهولندية وشركة سي تي سي آي التايوانية CTCI Corporation.
وحزمة الهندسة والتوريد والبناء (وحدات انتاج المنتجات البلاستيكية)لشركة تيكنيموت الإيطالية Tecnimont S.p.A وحزمة الهندسة والتوريد والبناء 3 (محطة استخراج سوائل الغاز الطبيعي لشركة جي اس الكورية GS E&C Corp. وشركة ميتسوي اليابانية Mitsui & Co. Ltd وحزمة الهندسة والتوريد والبناء (خط أنابيب نقل سوائل الغاز الطبيعي) لشركة بونج لويد االهندية لمحدودة Punj Lloyd Limited.
يذكر أن مجمع لوى للصناعات البلاستيكية سيقوم بدور هام واستراتيجي في تحقيق التكامل بين عمليات التكرير والبتروكيماويات لدى أوربك حيث سيمكنها من الاستفادة من المنتجات الحالية للمصافي ومحطات العطريات التي يجري حالياً تصديرها كمادة وسيطة لمجمع لوى للصناعات البلاستيكية بالإضافة إلى سوائل الغاز الطبيعي مما يؤدي إلى إنتاج منتجات ذات قيمة عالية من شأنها أن تساعد أوربك في مضاعفة أرباحها بالإضافة إلى إيجاد فرص أمام المشاريع الصغيرة والمتوسطة وسيحقق هذا المشروع فوائد اجتماعية واقتصادية وبيئية عديدة بما في ذلك نمو فرص العمل و المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي في السلطنة بحوالي 2٪ ودعم صناعة البلاستيك التحويلية.
كما انه يأتي كواحد من مشاريع التنمية الإستراتيجية الثلاثة التي تقوم بها أوربك، وهي: مشروع تحسين مصفاة صحار 2016، وخط أنابيب مسقط ـ صحار (2017) ومحطة الجفنين، وستعزز هذه المشاريع مكانة أوربك باعتبارها الشركة الرائدة في السوق العمانية والشرق الأوسط وقطاع النفط و الغاز على الصعيد الدولي.

إلى الأعلى