الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي يؤكد دعمه تعزيز وحدة واستقرار السودان

مصر: السيسي يؤكد دعمه تعزيز وحدة واستقرار السودان

في ختام المؤتمر العام للحوار الوطني في الخرطوم

القاهرة ـ من إيهاب حمدي: أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر تدعم الجهود التي يقوم بها السودان لتعزيز وحدة صفّه وتحقيق السلام والاستقرار في ربوعه. وقال السيسي ، خلال مشاركته امس الاثنين في الجلسة الختامية للمؤتمر العام للحوار الوطني السوداني في الخرطوم، والتي شارك فيها أيضاً رؤساء تشاد وأوغندا وموريتانيا، بالإضافة إلى أمين عام جامعة الدول العربية وعدد من ممثلي الدول والمنظمات الإقليمية والدولية ، إن مصر أولت دوماً أهمية كبرى لعلاقاتها بالسودان ، ولذلك تحرص مصر كل الحرص على تكثيف التعاون مع السودان والعمل على ترسيخ المصلحة المشتركة في شتى المجالات، بما يسهم في تعزيز المساعي نحو التنمية والرخاء، وبما يحقق الأمن والاستقرار للشعبين وشعوب المنطقتين العربية والإفريقية. وأعرب السيسي عن ارتياحه لما انتهت إليه أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين التي عُقدت للمرة الأولى على المستوى الرئاسي في القاهرة خلال الأسبوع الماضي، وصولاً إلي التوقيع علي “وثيقة الشراكة الاستراتيجية” بين البلدين.وأكد أن مصر دعمت كافة الجهود التي بذلت لإرساء الاستقرار والسلام في أرجاء السودان ، لافتا إلى أن مصر كانت من أول الدول التي رحبت بإقامة حوار وطني مجتمعي شامل يجمع كافة الأحزاب والحركات والكيانات السياسية والمجتمعية في السودان، ويعمل علي ترسيخ بنية الدولة السودانية الحديثة القائمة علي مبادئ المشاركة والديمقراطية، بما يكفل الاستمرار في حماية الحقوق والحريات، ويسهم في تحقيق الأمن والرخاء لكافة المواطنين السودانيين. وأشاد السيسي بالجهود الإقليمية والدولية المبذولة لدعم السودان لاستعادة استقراره، مؤكدا دعم مصر التام للجهود التي تقوم بها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس تابو مبيكي.
وشدد على استعداد مصر للقيام بكل مسعى، ولبذل كل جهد، بهدف دعم كافة
السودانيين للمضي يداً بيد في هذا الطريق ، مؤكدا دعم مصر الكامل للسودان وحرصها الدائم علي تحقيق السلام والتنمية والازدهار في ربوعه.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل أمس إلى الخرطوم للمشاركة في ختام أعمال مؤتمر الحوار الوطنى السوداني. وكان في استقبال السيسي لدى وصوله مطار الخرطوم ، الرئيس السوداني عمر البشير، وأقيمت مراسم الاستقبال الرسمية.
وعقد الرئيس المصري فور وصوله اجتماعًا مع الرئيس عمر البشير، تم خلاله التأكيد على عمق العلاقات التي تربط بين البلدين، وأهمية متابعة نتائج اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي عقدت على المستوى الرئاسي لأول مرة في القاهرة الأسبوع الماضى، من أجل الوصول بعلاقات التعاون المشترك إلى الآفاق التي تلبى طموحات الشعبين وتحقق المصلحة المشتركة للبلدين وفقًا لوثيقة الشراكة الإستراتيجية التي تم التوقيع عليها في ختام أعمال اللجنة المشتركة.
كما تمت مناقشة نتائج مؤتمر الحوار الوطنى السوداني، وأكد الرئيس دعم مصر ومساندتها لكافة الجهود التي يقوم بها الرئيس عمر البشير لتعزيز وحدة الصف وتحقيق السلام والاستقرار في كافة أنحاء السودان. وانضم إلى الاجتماع في وقت لاحق الرئيس التشادي ادريس ديبي والرئيس الأوغندي يورى موسيفيني، وتمت مناقشة آخر التطورات على الساحة الأفريقية وسبل دعم جهود احلال السلام والاستقرار في ربوع القارة. كما تم تناول عدد من القضايا والتحديات التي تواجه الدول الأفريقية، والاتفاق على زيادة التنسيق والتشاور خلال المرحلة المقبلة من أجل تعزيز الجهود الأفريقية الرامية إلى التصدي للتحديات المختلفة ومواصلة عملية التنمية.

إلى الأعلى