الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / في المناظرة الثانية بين ترامب وكلينتون .. هو يتوعدها بالحبس وهي تستغل خلافات أنصاره
في المناظرة الثانية بين ترامب وكلينتون .. هو يتوعدها بالحبس وهي تستغل خلافات أنصاره

في المناظرة الثانية بين ترامب وكلينتون .. هو يتوعدها بالحبس وهي تستغل خلافات أنصاره

استطلاعات الرأي ترجح كفة المرشحة الديمقراطية

واشنطن ـ (الوطن) ـ وكالات:
توعد المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب بحبس غريمته الديموقراطية هيلاري كلينتون حال حصوله على الرئاسة فيما استغلت كلينتون الخلافات بين أنصاره وذلك في المناظرة الثانية بين المرشحين التي انتهت في وقت مبكر صباح أمس حيث رجحت استطلاعات الراي كفة كلينتون.
وعلى مدى ساعة ونصف الساعة من المناقشات الحادة، أظهر ترامب انضباطا اكبر مقارنة مع المناظرة الاولى قبل اسبوعين، وهاجم هيلاري كلينتون بدون هوادة باعتبارها تمثل الوضع القائم الخاضع لسيطرة مجموعات مصالح.
واعتذر مرة جديدة عن الفيديو الذي نشر له الاسبوع الماضي ويروي فيه بلهجة سوقية الطريقة التي يتحرش بها بالنساء وفي بعض الاحيان بدون موافقتهن.
لكنه ارفق اعتذاراته عن هذه المواقف بهجوم مضاد استثنائي وصولا الى مواضيع كانت تعتبر حتى الان غير لائقة بمناظرة رئاسية، مثل اتهام زوج هيلاري كلينتون الرئيس الاميركي الاسبق بيل كلينتون بالاعتداء على نساء.
وقال ترامب في المناظرة حول شريط الفيديو، “لست فخورا بذلك، ولقد اعتذرت لدى أسرتي والاميركيين” مضيفا “لكن بيل كلينتون اسوأ بكثير”، مضيفا ان الرئيس الاسبق الذي كان حاضرا في القاعة “اعتدى على نساء”.
لكن كلينتون التي باتت في موقع قوة لتولي الرئاسة بعد باراك اوباما في يناير ردت بحزم لكن بهدوء ان منافسها يفتقد المزايا اللازمة ليصبح رئيسا.
وحول الفيديو علقت كلينتون بالقول “هذا هو دونالد ترامب والسؤال الذي علينا وعلى بلادنا الرد عليه هو اننا لسنا كذلك”، مذكرة بان قطب العقارات هاجم “المهاجرين والمتحدرين من اميركا اللاتينية والسود وذوي الاحتياجات الخاصة”.
كما وصف ترامب في المناظرة كلينتون بانها “شيطان” مؤكدا ان قلبها مليء بالحقد ووعد بان يكلف مدعيا عاما للتحقيق حولها مهددا ايضا بايداعها في السجن.
وقال “اذا فزت سأصدر الأمر لوزير العدل من اجل تعيين مدع خاص لالقاء الضوء على وضعك لانني لم ار مثل هذا الكم من الاكاذيب والاسرار”. واضاف انه لو كان رئيسا “لكنت في السجن!”.
واستعرض ترامب قضية البريد الالكتروني لكلينتون ومقتل السفير الاميركي في بنغازي وزلة لسان منافسته حول مؤيديه “المثيرين للشفقة”.
من جانبها انتقدت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في بداية المناظرة اللهجة السلبية التي تخيم على الانتخابات الرئاسية الأميركية، ودعت الأميركيين إلى “مساعدة بعضهم البعض”.
وقالت كلينتون في مستهل المناظرة “بلدنا بالفعل بلد عظيم لأننا صالحون … سنحترم بعضنا البعض وسنساعد بعضنا البعض”.
وتابعت “إذا وضعنا تلك الأهداف نصب أعيننا وشرعنا معا في محاولة لتحقيق هذه الأهداف لن يكون هناك أي شيئ لا تستطيع أميركا أن تفعله”.
كما قالت كلينتون عن التسجيل المسرب حول النساء لمنافسها، دونالد ترامب، والذي ردد فيه بعض العبارات المسيئة : “أعتقد أنه من الواضح لأي شخص ممن سمعوه أنه يظهر بالضبط من هو”.
وقالت إن خطة ترامب بشأن الضرائب تعطي الأثرياء والشركات أكبر تخفيضات ضريبية على الإطلاق كما قالت ان خلافها ليس مع أنصار ترامب وإنما مع ترامب نفسه.
وأفاد استطلاع للرأي أجرته شبكة سي ان ان الاخبارية بعد المناظرة أن 57 % من الأميركيين يعتقدون ان هيلاري كلينتون هي الافضل في المناظرة
وقال 68 في المائة إن ترامب خصص النسبة الأكبر من وقته للهجوم على خصومه في حين أن من وجهوا الملاحظة نفسهم حول كلينتون لم تزد نسبتهم عن 16 في المائة.

إلى الأعلى