الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سوق مسقط يعود مجددا فوق حاجز 5,700 نقطة
سوق مسقط يعود مجددا فوق حاجز 5,700 نقطة

سوق مسقط يعود مجددا فوق حاجز 5,700 نقطة

بعد خسارة المؤشر العام للسوق مستوى 5,700 نقطة خلال الأسبوع السابق، تمكن خلال أول 3 جلسات من هذا الأسبوع من العودة للارتفاع واختراق هذا الحاجز مع العلم بأن هذا الأمر يعتبر أمراً إيجابياً، فقد أغلق السوق أمس عند مستوى 5,703.65 نقطة مرتفعاً بنسبة 0.3%، وقد شاركت جميع المؤشرات القطاعية بهذا الارتفاع، حيث أغلقت جميعها على ارتفاع، وقد رافق ذلك ارتفاع قيمة التداول بحوالي 70% مقارنة مع الجلسة السابقة لتصل أمس إلى 3 ملايين ر.ع، مع ملاحظة ارتفاع أسعار 16 ورقة مالية مقابل تراجع 4 فقط وذلك من ضمن 41 ورقة مالية تم التعامل عليها.

ونعتقد بأن السوق يتأثر حالياً بموضوعي أسعار النفط بالإضافة الى النتائج المالية للتسعة أشهر الأولى من العام الحالي والتي يلاحظ بانها أفضل من التوقعات وافضل مما كان عليه الوضع خلال فترة المقارنة لنفس الفترة من العام السابق، وبالرغم من أن النتائج الصادرة أغلبها من شركات غير مؤثرة، إلا أنها قد تكون مؤشرا لنتائج الشركات الكبيرة.
واستمر سهم بنك مسقط بالاستحواذ على تداولات مرتفعة سواء من حيث حجم أو قيمة التداول، فقد شكلت تداولته خلال الجلسة 36% من إجمالي قيمة التداول. فقد تم تداول 2.5 مليون سهم بقيمة 1.1 مليون ر.ع، وقد أغلق سهم هذا البنك مرتفعاً بنسبة 1% إلى مستوى 422 بيسة، مع ملامسة مستوى 426 بيسة خلال الجلسة، وشهدت الجلسة أيضاً تداولات كبيرة على سندات صادرة عن هذا البنك، وهي سندات بنك مسقط القابلة للتحويل الإجباري إلى أسهم والتي تحمل نسبة فائدة تبلغ 3.5%، حيث بلغ حجم تداولها 5.5 مليون سند بقيمة 527 ألف ر.ع تشكل 17.5% من إجمالي السوق، وأغلق سعر السند دون تغيير عند مستوى 96 بيسة .. كما تم تداول سندات أخرى لنفس البنك تحمل فائدة 4.5% ولكن بحجم تداول أقل بلغ 100 ألف سند، إلا ان هذه السندات تربعت على قائمة الأوراق المالية الأكثر ارتفاعاً بنسبة 7.5% وأغلقت عند مستوى 115 بيسة.
ومن أهم النتائج المعلنة أمس كان إعلان شركة ظفار للتنمية والاستثمار والتي حققت خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 5.6 مليون ر.ع مقابل 3 ملايين ر.ع لنفس الفترة من العام السابق، أي بنمو كبير بلغ 89% ، أيضاً إعلان شركة فولتامب للطاقة عن تحقيقها أرباحاً بقيمة 2.5 مليون ر.ع مقابل 2.4 مليون ر.ع أي بنمو 6.8%، وشركة خدمات الموانئ التي ارتفعت أرباحها لتصل إلى 1.8 مليون ر.ع مقابل خسائر بقيمة 2.2 مليون ر.ع.
على صعيد التداولات الأجنبية، فقد عادت لترتفع أمس، وقد صبت تعاملاتهم في جانب البيع، حيث بلغت قيمة مبيعاتهم 1.2 مليون ر.ع مقابل شراء بقيمة 81 ألف ر.ع.

إلى الأعلى