الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ندوة الفرص الاستثمارية في قطاع النقل البري بالبريمي تدعو لإنشاء هيئة مستقلة للنقل البري
ندوة الفرص الاستثمارية في قطاع النقل البري بالبريمي تدعو لإنشاء هيئة مستقلة للنقل البري

ندوة الفرص الاستثمارية في قطاع النقل البري بالبريمي تدعو لإنشاء هيئة مستقلة للنقل البري

البريمي ـ (الوطن):
أوصت ندوة الفرص الاستثمارية في قطاع النقل البري في محافظة البريمي التي نظمتها الجمعية العمانية للنقل البريمي تحت رعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي بحضور أصحاب السعادة ولاة المحافظة ومديري المؤسسات الحكومية ومديري إدارتي المرور والجمارك بقيادة شرطة محافظة البريمي ورواد الأعمال بالمحافظة بقاعة بينونة بولاية البريمي بإنشاء هيئة مستقلة للنقل البري لتساهم بتنظيم القطاع بشكل أكبر حيث سيتيح إنشاء الهيئة بوجود مؤسسة ذات شخصية اعتبارية رسمية، وتعديل آلية دخول الناقل الأجنبي لأراضي السلطنة حيث إن هناك بعض التجاوزات على بعض القوانين مما سببت اشكاليات لأصحاب الناقلات من العمانيين، ومنع المستثمر الأجنبي من مزاولة انشطة النقل البري والدولة غير مستفيدة من المستثمر الاجنبي ونطالب بإلغاء مثل هذا النوع من الاستثمار، وإعادة النظر في آلية مخالفات الشاحنات الفنية ونطالب بوجود فنيين لفحص الشاحنات، ومساندة الجمعية في الحد من التجارة المستترة في قطاع النقل البري من خلال قوانين رادعة، ومنع مغادرة سائق وسيلة النقل البري دون إذن صاحب العمل، بالإضافة إلى انشاء مناطق إيواء للشاحنات متكاملة الخدمات من خلال وجود مواقف خاصة بالشاحنات.
وأوضح سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي قائلا: تأتي أهمية ندوة الفرص الاستثمارية في قطاع النقل البري في محافظة البريمي التي تنظمها الجمعية العمانية للنقل البريمي لتوضيح الفرص الاستثمارية في هذا القطاع، حيث يتقاطع مع بقية الأنشطة الاقتصادية الآخرى، والتمنيات بأن تكون الفرص متاحة للعمانيين حيث إن القطاع يشهد تجارة مستترة وقد غيبت فيه الكثير من الفرص، وفي الجانب الجانب التنظيمي نتمنى في المستقبل تطوير قطاع سيارات الأجرة في المحافظة والتي تحتاج إلى تطوير كثيف جدا بحيث تقدم خدمة لبقية المواطنين.
من جانبه ألقى الشيخ خالد بن سالم بن علي الدرعي رئيس الجمعية العمانية للنقل البري كلمة الجمعية تحدث فيها قائلا: تشهد محافظة البريمي العديد من المجالات والأنشطة والتي لاشك أنها في حاجة ماسة إلى قطاع مهم كقطاع النقل البري حيث يعد هذا القطاع من أهم المجالات التي يمكن الاستثمار فيها، خاصة وأن السلطنة في حاجة ماسة الى مثل هذه المشاريع لتتواكب مع التنمية التي تشهدها في كافة القطاعات والمجالات، ولا شك في أن البنية الأساسية التي تتمتع بها السلطنة مناخ خصب للارتقاء بقطاع النقل البري.
وأضاف الدرعي: يعتبر قطاع النقل البري من أكثر القطاعات التي يجب أن نهتم بها ونعمل على الاستفادة من عائداتها نحن أبناء السلطنة وقطف ثمرتها بدلا من أن نتركه لمزاولي التجارة المستترة، ونؤكد على أن هذا القطاع يشكل رافدا مهما من روافد الاقتصاد الوطني، ويساهم بمختلف مكوناته في توفير فرص عمل متعددة للكثير من الشباب العماني، ويمكن القول أن هذا القطاع من السهل الاستثمار فيه كونه لا يشترط مؤهلات علمية عالية، ويتوقف فقط على أسلوب الإدارة الصحيح والواعي.
ويضيف رئيس الجمعية العمانية للنقل البري قائلا: تتعدد الفرص في مجال النقل البري بالسلطنة لذا نحرص على تكرار الدعوة للراغبين في الاستثمار الاستفادة من هذا القطاع الحيوي والهام لما يشهده من نمو في ظل تنامي اقتصاديات السلطنة والمشاريع الكبرى التي تنفذها في مختلف المجالات خاصة فيما يتعلق بمشاريع الطرق وغيرها، ومن جانبنا في الجمعية العمانية للنقل البري نهدف إلى المشاركة الفاعلة للارتقاء بمنظومة الشركات العاملة في مجال النقل البري، والعمل على تطوير هذا القطاع من خلال التعاون البنّاء مع الجهات المختصة، كما تعمل الجمعية أيضا على رفع التحديات والصعوبات التي يواجها أصحاب شركات النقل البري في مختلف المحافظات من خلال التعاون الكبير مع الجهات المسؤولة، والعمل على تذليل تلك العقبات، ويعتبر لقاؤنا في محافظة البريمي ضمن الجهود التي تبذلها الجمعية وهو يعتبر من سلسلة لقاءات تعقدها الجمعية في جميع محافظات السلطنة لتحقيق الوعي بين أبنائنا.
أوراق العمل
وتضمنت الندوة طرح 6 أوراق عمل حيث تحدث محمد بن أحمد الراشدي حول دور الجمعية العُمانية للنقل البريمي في تنظيم القطاع في السلطنة، والبرامج والأنشطة التي تنفذها الجمعية والبحث عن المناخ الملائم للفرص الواعدة في قطاع النقل البري، ثم ألقى الرائد طلال بن سعيد الربخي من إدارة الجمارك بقيادة شرطة محافظة البريمي ورقة عن الإجراءات التي تقوم بها الإدارة في تنظيم النقل البري ودور إدارة الجمارك في تقديم التسهيلات لرواد الأعمال في مجال النقل البري، ثم تحدث النقيب خليل بن عبدالله الصالحي من إدارة المرور بقيادة شرطة محافظة البريمي عن قانون المرور الجديد وما يتعلق بقطاع النقل البري موضحا المواد القانونية التي شملها والمتعلقة بتنظيم القطاع، ثم تحدث محمد بن سيف العامري مدير عام الدعم في صندوق الرفد عن الحوافز والفرص وبرامج التمويل التي يقدمها الصندوق لرواد الأعمال في السلطنة موضحا مراحل تقديم الدعم وآليات سداد القروض.
ثم تناول راشد بن سعيد الغيثي رئيس لجنة النقل بفرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي الفرص الاستثمارية لقطاع النقل البري في محافظة البريمي وتركز معظم الفرص في قطاعات الكسارات والمحاجر وتصدير المركبات والأنشطة والمشاريع الانشائية موضحا أن القطاع تستحوذ عليه العمالة الوافدة وبنسبة 80% ،ثم تحدث المهندس أحمد بن علي المعمري من منطقة البريمي الصناعية عن الفرص الاستثمارية في القطاع في المجالات الصناعية وأبرز الاجراءات التي تقوم بها لتشجيع رواد الأعمال في المحافظة للاستثمار في قطاع النقل البري.

إلى الأعلى