الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: هادي يدعو أجهزة الأمن إلى اليقظة وملاحقة الإرهابيين

اليمن: هادي يدعو أجهزة الأمن إلى اليقظة وملاحقة الإرهابيين

صنعاء ـ من حمود منصر :
دعا الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي أجهزة الأمن إلى اليقظة والحذر من اجل استتباب الامن والاستقرار وملاحقة الإرهابيين أينما وجدوا والقضاء عليهم.جاء ذلك خلال اجتماع استثنائي للجنة الأمنية العليا والمجلس الاقتصادي الأعلى .وكشف هادي عن مقتل اكثر من 60 عناصرا من القاعدة بينهم قيادات كبيرة في العمليات الاخيرة التي استهدفتهم في البيضاء وابين وشبوة . وناقش الاجتماع الأوضاع الأمنية والاقتصادية من مختلف جوانبهما خصوصا في ظل تنامي الاعمال الإرهابية وهو ما استوجب مواجهتها بحسم وقوة وكذلك الوضع الاقتصادي الراهن في ظل معطيات الواقع وتعقيداته المختلفة.واستعرض الرئيس في مستهل الاجتماع طبيعة الأوضاع الأمنية والمواجهات التي تتم مع المجاميع الإرهابية من تنظيم القاعدة الارهابي او ما يسمى بأنصار الشريعة التابعين لتنظيم القاعدة في عدد من المحافظات.وتطرق الرئيس الى مخاطر هذه الجرائم في تهديد الامن والاستقرار والسكينة العامة ، وأوضح هادي ان العمليات البطولية التي قامت بها القوات المسلحة وقوات الامن الخاص ضد تجمعات الإرهابيين في محافظات ابين البيضاء شبوة قد حققت انتصارا قويا ضد هذه الشراذم وأسفرت عن مقتل ما يزيد عن ستين عنصرا بينهم عدد من القياديين .وأشار الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي الى ان اليمن هو اول من اكتوى بنيران هذا الإرهاب الغاشم والعابر للحدود والقارات منذ عام 2001 .منوها إلى ان الشراكة الدولية في محاربة الإرهاب كانت منذ عام 2001 بعد احداث 11سبتمبر الإرهابية .وفيما يتعلق بالجانب المالي لمواجهة العجز في الموازنة وجه رئيس الجمهورية بتنفيذ المرحلة النهائية من مشروع تطبيق نظام البصمة والصورة من اجل تنظيف سجلات الخدمة المدنية ووزارة الدفاع والداخلية والأجهزة الأمنية المختلفة وتطهيرها من الازدواج الوظيفي الذي يكلف موازنة الدولة أعباء كبيرة ووجه ببدء هذه العملية ابتداء من الأول في مايو على ان تنتهي في نهاية شهر سبتمبر وبصورة قاطعة ونهائية وبدون أي مؤاربة من اجل تحقيق النتائج المطلوبة. ووجه الرئيس وزير الخارجية الدكتور أبو بكر القربي على تكثيف الاتصالات لوضع الاشقاء والأصدقاء في مؤتمر أصدقاء اليمن الذي سينعقد الأسبوع المقبل في لندن في صورة الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية التي تمر بها اليمن والتأكيد على ان الحكومة ستبدأ بإجراءات إصلاحية تشمل مختلف المجالات . من جهة أخرى توجهت لجنة رئاسية الى محافظة صعدة للقاء عبدالملك الحوثي زعيم جماعة الحوثيين لبحث مسائل اهمها ترك السلاح والمشاركة في الحكومة. ويضم الوفد الحكومي الذي وصل على متن طائرتين مروحيتين إلى مطار صعدة رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء جلال الرويشان،واللواء ناصر عبدربه الطاهر عمليات وزارة الدفاع والأمين العام المساعد لتنظيم الوحدوي الناصري عبدالملك المخلافي،وكبير المستشارين السياسيين للأمم المتحدة مكتب صنعاءعبد الرحيم صابرين. وكشف إن اللجنة مفوضة بالتفاوض مع الحوثي على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط للدولة وكذلك مشاركة الحركة في حكومة الوفاق الوطني وتنفيذ مخرجات الحوار واعلان الحركة كحزب سياسي. وتأتي هذه اللجنة بعد تصاعد مطالب الحوثييين بالاعتراف بهم كقوة سياسية وعسكرية وإشراكهم في السلطة من خلال المحاصصة والتقاسم من خلال رسالة رسمية مطبوعة نشرتها مواقعهم الإعلامية مساء الاثنين ومذيلة باسم “المجلس السياسي لأنصار الله”.

إلى الأعلى