الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / عمومية الأولمبية العمانية تعتمد أسماء شخصياتها الرياضية في المجلس الجديد
عمومية الأولمبية العمانية تعتمد أسماء شخصياتها الرياضية في المجلس الجديد

عمومية الأولمبية العمانية تعتمد أسماء شخصياتها الرياضية في المجلس الجديد

داؤود الرئيسي وخالد الوهيبي لعضوية العمومية وخالد الزبير وسيف الحوسني لعضوية المجلس

خالد الزبير: الأولمبية العمانية وضعت أسسا ومعايير وفق نهج علمي وعملي للمشاركة في الدورات والبطولات

ما تحقق من نتائج كان بفضل الدعم والتعاون والتنسيق بين الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية
متايعة ـ خالد بن محمد الجلنداني:
اعتمدت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية صباح امس أسماء الشخصيات الرياضية المرفوعة من قبل مجلس ادارة اللجنة الأولمبية العمانية لعضوية الجمعية العمومية وعضوية مجلس الإدارة .. جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد برئاسة الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية وبحضور اعضاء الجمعية العمومية وهم رؤساء وممثلو الاتحادات الرياضية واللجنة العمانية للرياضيين واللجنة العمانية لرياضة المرأة والشخصيات الرياضية وذلك قي قاعة الاجتماعات بمقر اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية.
وكان مجلس ادارة اللجنة الاولمبية قد رفع قبل فترة اسماء 5 شخصيات رياضية قدمت خدمات مقدرة للرياضية والحركة الاولمبية بهدف اختيار 4 شخصيات منها من قبل عمومية اللجنة الاولمبية وقبل استعراض بنود الاجتماع اعلن الشيخ سعود بن حمد الرواحي الاعتذار عن الاستمرارية في عملية الترشيحات وأكد ان يكتفي حاليا بوجوده في لجنة فض المنازعات باللجنة الاولمبية وترك المجال لباقي الشخصيات الرياضية وعلى ضوء اعتذار الرواحي اعتمدت الجمعية العمومية شخصيتين لعضوية الجمعية العمومية للجنة الاولمبية العمانية وهما المهندس داؤود بن أحمد الرئيسي والشيخ خالد بن سعيد الوهيبي كما اعتمدت الجمعية ترشيح كل من الشيخ خالد بن محمد الزبير والشيخ سيف بن هلال الحوسني لعضوية مجلس ادارة اللجنة الاولمبية العمانية للدورة القادمة 2016/2020.
انجازات
وفي بداية الاجتماع ألقى الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس مجلس ادارة اللجنة الاولمبية العمانية كلمة رحب فيها بالحضور وقال لقد كانت الثقة الغالية التي أولتها الجمعية العمومية لمجلس الادارة الحالي عام 2013 أثرها الكبير في ما تم تحقيقه من أهداف وما تم تعزيزه من انجازات على الصعيدين الفني والاداري حيث اجتهد المجلس حسب الامكانات المتوفرة أن يطوع الزمن المتاح رغم قصره فأوجد حالة من الحراك الايجابي في كافة المسائل والموضوعات التي تعرض لها بالبحث والدراسة والتحليل والتقويم ومن ثم البدء في بلورة ما تم التوصل إليه من حلول وخيارات متعددة في ضوء محدودية الامكانات وعلى سبيل المثال وليس الحصر واختصارا فقد تم تحديث النظام الأساسي للجنة الأولمبية العمانية والمصادقة عليه من اللجنة الأولمبية الدولية واعتماد لائحة فض المنازعات والتحكيم الرياضي وتشكيل لجنة لفض المنازعات والتحكيم الرياضي في ضوء المرسوم السلطاني رقم 57/2012 وتفعيل أعمال ومهام واختصاصات اللجان المساعدة باللجنة الأولمبية العمانية والنجاح في استقطاب دعم بعض شركات ومؤسسات القطاع الخاص وتوجيه ذلك الدعم والرعاية لتطوير أنشطة وفعاليات بعض الاتحادات الرياضية وما زالت الاتصالات والجهود متواصلة مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص لرعاية الاتحادات الأخرى ونتطلع إلى وضع برنامج زمني لهذا الدعم والرعاية في المستقبل القريب بمشيئة الله.
أسس ومعايير
واستكمل رئيس اللجنة الأولمبية حديثه: بجانب ذلك فقد تم وضع أسس ومعايير وفق نهج علمي وعملي للمشاركة في الدورات والبطولات المتعددة الرياضات ومتابعة الخطط والبرامج بما يفضي إلى المشاركة الفاعلة والإيجابية للمنتخبات الوطنية حيث أثمر ذلك عن تحقيق (42) ميدالية متنوعة في دورتي الألعاب الرياضية والشاطئية الخليجية بالدمام والدوحة إضافة إلى احراز المركز الأول في الترتيب العام لدورة الألعاب الشاطئية بدول مجلس التعاون بقطر عام 2015م، علاوة على حصولنا على 4 ميداليات بدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الخامسة التي أقيمت الشهر الفائت بفيتنام منها ميدالية ذهبية و3 فضيات.
وقد حرص المجلس على تعظيم الاستفادة من برامج التضامن الأولمبي للجنة الأولمبية الدولية حيث تحصلنا على العديد من الامتيازات المتمثلة في المنح الدراسية في الادارة الرياضية ودورات المدربين الدولية التي استفادت منها الاتحادات الرياضية سواء بالداخل أو من خلال ابتعاث مدربيها لهذه الدورات بالخارج وغيرها من برامج الدعم الفني والمالي الأخرى.
الدعم والمؤازرة
وأشار خالد الزبير إلى أن كل ما تحقق خلال المرحلة الفائتة من عمر المجلس لم يكن ليتحقق لولا الدعم والمؤازرة والتعاون والتنسيق بين اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية وهيئات ومؤسسات القطاع الخاص والهيئات والمؤسسات الحكومية ومنها وزارة الشؤون الرياضية وغير الحكومية ذات الصلة، ونحن راضون تماما عما تم تحقيقه خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة في ضوء الصلاحيات والامكانات المحدودة، ومدركون بأن النتائج الرياضية في مجملها لا ترقى إلى طموحاتنا ورؤيتنا المستقبلية وتوجهاتنا للإدارة الحديثة الرياضية ومتفائلون بأن الذي نطمح لتحقيقه يحتاج إلى مساحة من الزمن تم التحسب لها بأعداد برنامج زمني تفصيلي للأولويات التي سوف يتم الاهتمام والتركيز عليها في ضوء الخطط المتوسطة والطويلة المدى التي تبناها مجلس الإدارة حتى عام 2024م استشرافا لمستقبل أفضل للرياضة العمانية وتعزيزا للأهداف والطموحات المأمولة وفي نفس الوقت نسعى جاهدين بالتعاون مع كافة الجهات ذات الصلة للتوافق على إطار وطني شامل للتطوير، وآليات عمل منسجمة مع متطلبات ذلك التطوير المنشود بهدف الوصول برياضيينا إلى منصات التتويج في الاستحقاقات المتعددة المستويات القادمة، ولقد ارتأيت أن أسردلكم ملامح مختصرة عن بعض أعمال المجلس خلال الفترة الفائتة وسوف نقدم لكم تقريرا شاملا ووافيا عن أعمال المجلس خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية القادم بمشيئة الله.
وفي نهاية حديثه قال رئيس اللجنة الاولمبية العمانية: لقد انحصر جدول اجتماع الجمعية العمومية غير العادية على ثلاثة بنود الأولان منهما عن اختيار الشخصيات الرياضية التي قدمت خدمات مقدرة للرياضة والحركة الأولمبية وكان من اختصاص مجلس الادارة وفقا للبند رقم (4) والمادة رقم (17) من النظام الأساسي رفع أسماء هذه الشخصيات للجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية لاختيار اثنين منهم لعضوية الجمعية العمومية واثنين للترشح لعضوية مجلس الادارة أما البند الثالث فيختص بتشكيل لجنة الإشراف على انعقاد الجمعية العمومية الانتخابية للجنة الأولمبية العمانية.
جدول أعمال الجمعية
وكان جدول اعمال الجمعية العمومية للجنة الاولمبية اشتمل على 4 بنود البند الاول المصادقة على الأسماء المرفوعة والمعتمدة من مجلس ادارة اللجنة الاولمبية العمانية للشخصيات الرياضية التي قدمت خدمات مقدرة للرياضية والحركة الأولمبية والبند الثاني اختيار شخصيتين من الشخصيات الرياضية المعتمدة لعضوية الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العمانية والبند الثالث اختيار شخصيتين من الشخصيات الرياضية المعتمدة للترشح لعضوية مجلس إدارة اللجنة الاولمبية العمانية والبند الرابع تشكيل لجنة الاشراف على انعقاد الجمعية العمومية الانتخابية للجنة الاولمبية العمانية.
لجنة الإشراف على الانتخابات
شكلت الجمعية العمومية للجنة الاولمبية العمانية لجنة الاشراف على انعقاد الجمعية العمومية الانتخابية للجنة الاولمبية العمانية للدورة القادمة 2016/2020 برئاسة سعادة الشيخ أحمد بن سيف البرواني رئيسا وعضوية كل من الشيخ سلطان بن حميد الحوسني وعبدالله بن ناصر الخصيبي وسعيد بن خميس المالكي وعبدالرحمن محمد أحمد.
موعد انتخابات اللجنة الأولمبية

لم يتحدد بعد موعد انتخابات اللجنة الاولمبية العمانية حيث من المتوقع ان تكون في نهاية العام الجاري عقب الانتهاء من انتخابات الاتحادات الرياضية حيث يعد المجلس الحالي للجنة الاولمبية أول مجلس منتخب منذ اشهار اللجنة الاولمبية العمانية في عام 1982 ويترأس مجلس الادارة الشيخ خالد بن محمد الزبير والشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة وطه بن سليمان الكشري امين السر العام والمعتصم بن حمود الزدجالي امين الصندوق وعضوية كل من الشيخ محفوظ بن علي آل جمعة والشيخ بدر بن علي الرواس والدكتور سعيد بن احمد الشحري وجهاد بن عبدالله الشيخ وسعادة بنت سالم الاسماعيلية .
وقد حقق المجلس الحالي للجنة الاولمبية العديد من الانجازات على مختلف الاصعدة سواء المشاركة في اجتماعات اللجان الاولمبية الوطنية والمشاركة في دورات الخليجية والعربية والاسيوية والمشاركة في دورة الالعاب الاولمبية التي اقميت مؤخرا بالبرازيل وقد حققت منتخبنا عدة ميداليات متنوعة في مختلف المشاركة خاصة الخليجية والاسيوية والعربية ودورة التضامن الاسلامي وغيرها من البطولات.

إلى الأعلى