الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / الأمم المتحدة : أكثر من 1,4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة في هايتي بعد إعصار ماثيو
الأمم المتحدة : أكثر من 1,4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة في هايتي بعد إعصار ماثيو

الأمم المتحدة : أكثر من 1,4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدة في هايتي بعد إعصار ماثيو

لامبرتون (نورث كارولاينا) ـ رويترز :
أنقذت السلطات الأميركية المئات من المتضررين من إعصار (ماثيو) باستخدام قوارب وطائرات هليكوبتر بعد أن غمرت الفيضانات بلدات بولاية نورث كارولاينا يوم أمس. وقد أودى الإعصار الذي يعتبر أقوى عواصف المحيط الأطلسي منذ عام 2007م بحياة نحو ألف شخص في هايتي وذكر البيت الأبيض أن الفيضانات دفعت الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإعلان حالة الطوارئ في نورث كارولاينا لتخصص بذلك موارد مالية اتحادية للمتضررين في 10 مقاطعات اجتاحتها العاصفة. ورغم عودة التيار الكهربائي إلى بعض المناطق فإن نحو 1ر1 مليون شخص ما زالوا يعيشون دون كهرباء في ولايات فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفرجينيا.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن بعض البلدات والقرى في هايتي “شطبت من على الخريطة”. وفي الولايات المتحدة ارتفع عدد القتلى بسبب الإعصار ماثيو إلى 23 قتيلا على الأقل نصفهم تقريبا في نورث كارولاينا. واضاف الأمين العام للأمم المتحدة امس أن هايتي تواجه أزمة إنسانية تتطلب “استجابة ضخمة” من المجتمع الدولي، مع وجود 1,4 مليون شخص على الأقل في حاجة إلى مساعدات عاجلة بعد مرور الإعصار “ماثيو” الأسبوع الماضي. وخلف الإعصار 372 قتيلا في البلد الكاريبي، حيث تبقى الحصيلة مرشحة للارتفاع بشكل كبير إذ بدأ عمال الانقاذ بالوصل إلى مناطق كان دخولها صعبا. وأدى “ماثيو” إلى تدمير منازل بشكل كامل، وقطع مصادر المياه والقضاء على المحاصيل والمواشي، فيما يتوسل الضحايا وصولا سريعا للمساعدة. وأرسلت الأمم المتحدة مساعدة عاجلة قيمتها 120 مليون دولار لتغطية احتياجات هايتي على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن “المطلوب استجابة ضخمة”. وخفضت درجة “ماثيو” الاحد من إعصار إلى عاصفة بعدما اجتاح مناطق من من ولايتي فلوريدا وكارولاينا الجنوبية في الولايات المتحدة، وقتل في طريقه 20 شخصا على الاقل. وأشار بان إلى أن أكثر من 300 مدرسة في هايتي تعرضت للضرر، بينما دمرت المحاصيل واحتياطات الغذاء. من جهته، قال مساعد الأمين العام ستيفن أوبراين إن الاعصار تسبب بأسوأ أزمة إنسانية في الولايات المتحدة منذ زلزال العام 2010. وكانت مقاطعة أنس الكبرى في جنوب هايتي الأكثر تضررا، حيث قتل 198 شخصا وأصيب 97 آخرين بجروح، فيما يعيش 99400 حاليا في ملاجئ مؤقتة. ويتوزع أكثر من 175 ألف شخص على ملاجئ أخرى في الولايات المتحدة.

إلى الأعلى